صدى الزواقين وزان وجبالة

صدى الزواقين Echo de Zouakine
صدى الزواقين وزان وجبالة echo de zouakine ouezzane et jbala

صدى الزواقين وزان وجبالة ذكريات تراث تقاليد تعارف ثقافة وترفيه


صرع الجن للانس واقع وليس خيال وعلاجه بالرقى الشرعية

شاطر
avatar
echo de zouakine
راقي ومعالج
راقي ومعالج

عدد الرسائل : 785
العمل/الترفيه : zouakine
المزاج : الحمد لله
ذكر

تاريخ التسجيل : 17/07/2008
نقاط : 1501

default صرع الجن للانس واقع وليس خيال وعلاجه بالرقى الشرعية

مُساهمة من طرف echo de zouakine في الأحد 1 مايو 2011 - 22:04

صرع الجن للانس واقع وليس خيال وعلاجه بالرقى الشرعية
تمهيد
: إن البحث في تلك المسألة يعتمد أساسا على واقع التجربة والخبرة
والممارسة ، ولا يعتبر الخوض في تلك المسميات أمورا تندرج تحت الأمور
الغيبية ، ولا تعتبر كذلك أمورا مسلما بها ، ليست عرضة للتبديل أو التحريف 0
لذلك يلاحظ الاختلاف في تلك المسميات من مؤلف لآخر ، مع أنها ...تدور
حول معنى واحد وقاسم مشترك ، وتلك الألفاظ لا تعدو إلا أن تكون اجتهادا
مبنيا على واقع معاصر عايشه المعالجون طيلة سنوات من الخبرة والبحث
والدراسة ، وهذا الاجتهاد لا تبنى عليه أية أحكام شرعية أو مساس بأصول
العقيدة والمنهج ، فأسأل الله السداد والتوفيق للجميع 0 * أنواع الصرع
بشكل عام : 1)- الصرع العضوي ( الطبي - صرع الأخلاط ) : يقول الحافظ في
الفتح : ( انحباس الريح قد يكون سبباً للصرع وهي علة تمنع الأعضاء الرئيسية
من انفعالها منعاً غير تام 0 وسببه ريح غليظة تنحبس في منافذ الدماغ أو
بخار رديء يرتفع إليه من بعض الأعضاء وقد يتبعه تشنج في الأعضاء فلا يبقى
الشخص معه منتصباً بل يسقط ، ويقذف بالزبد لغلظ الرطوبة ) ( فتح الباري –
10 / 100 ) 0 يقول الدكتور حسني مؤذن الأستاذ بجامعة أم القرى Sad الصرع
العضوي ينتج عن وجود بؤرات صرعية في المخ ، في أغلب الأحوال نشأت بسبب
التهاب في الدماغ في السابق أو بسبب خبطة شديدة تعرض لها الدماغ 0 وتسبب
هذه البؤرات نشاطا كهربيا زائدا في المخ ، ويمكن الكشف عن هذا النوع من
الصرع بواسطة جهاز رسم المخ الكهربائي ، ويكون لهذا النوع مقدمات كالصداع
أو القلق أو زغللة في العين أو صفير في الأذن 0 وتأخذ النوبة الصرعية شكلا
مميزا ، فتبدأ بصرخة من المريض يعقبها وقوعه فجأة على الأرض ، مع تيبس
وتخشب كامل في كل جسمه ، ثم تبدأ عضلاته في الاختلاج بشدة ، ويعض أثناءها
على لسانه ، أو يتبول على نفسه ، ويزرق لونه ، ثم يبدأ بعد ذلك في التنفس
بشدة ، مع ظهور رغاو على الفم وتستمر هذه النوبة لعدة دقائق ، ثم يفيق
المصروع ، وقد يستمر في غيبوبته لفترة معينة ) ( جريدة المسلمون – العدد
641 ، عشرة محرم سنة 1418 هـ ) 0 2)- صرع الجن للإنس : إن الله سبحانه
وتعالى جعل قدرة للجن والشياطين يستخدمونها في التسلط على الإنس بالإغواء
والإضلال والوسوسة ، وكذلك فإن لهم القدرة على التسلط على جسد الإنسان
بإمراضه بأنواع من الأمراض كالصرع والصداع ونحوه ، فتجد المصاب بالصرع
يتخبط في حركاته وتصرفاته ، ولا يعقل من ذلك شيئا ، وسبب ذلك تسلط الكفرة
والفسقة والعصاة من الجن على عقله وجسمه بحيث يصل إلى هذا الحال ، وما كان
ذلك التسلط إلا بسبب العداوة المتأصلة بينهما 0 يقول الحافظ بن حجر في
الفتح : ( وقد يكون الصرع من الجن ولا يقع إلا من النفوس الخبيثة منهم ،
إما لاستحسان بعض الصور الإنسية ، وإما لإيقاع الأذية به 0 والأول هو الذي
يثبته جميع الأطباء ويذكرون علاجه 0 والثاني يجحده كثير منهم ، وبعضهم
يثبته ولا يعرف له علاج إلا بمقاومة الأرواح الخيرة العلوية ليندفع آثار
الأرواح الشريرة السفلية ، وتبطل أفعالها 0 وممن نص منهم على ذلك أبقراط ،
فقال لما ذكر علاج المصروع هذا : إنما ينفع في الذي سببه أخلاط ، وأما الذي
يكون من الأرواح فلا ) ( فتح الباري – 10 / 101 ) 0 وهذه المسألة - صرع
الجن للإنس - كانت مدار بحث من المتقدمين والمتأخرين في إمكانية حدوث ذلك
فعلا ، والمتتبع للحق يجزم بأن المسألة قد تم إيضاحها في الكتاب والسنة ،
وأن الأدلة القطعية قد جزمت بإمكانية ذلك ووقوعه فعلا ، ومن أنكر تلك
الحقيقة اعتمد في قوله على أن عدم الوجدان يستلزم عدم الوجود ، وما من عاقل
فهم معنى العلم إلا وعلم أن القاعدة العلمية المشهورة تقول : عدم الوجدان
لا يستلزم عدم الوجود ، أي : عدم رؤيتك للشيء الذي تبحث عنه لا يستلزم أن
يكون بحد ذاته مفقودا ، إذ أن الموجودات أعم من المشاهدات 0 قال فضيلة
الشيخ محمد بن صالح العثيمين –حفظه الله- Sad والصرع نعوذ بالله منه نوعان)
: 1- صرع بسبب تشنج الأعصاب : وهذا مرض عضوي يمكن أن يعالج من قبل
الأطباء الماديين بإعطاء العقاقير التي تسكنه أو تزيله بالمرة 0 2- وقسم
آخر بسبب الشياطين والجن : يتسلط الجني على الإنسي فيصرعه ويدخل فيه ويضرب
به على الأرض ويغمى عليه من شدة الصرع ولا يحس 0 ويتلبس الشيطان أو الجني
بنفس الإنسان ويبدأ يتكلم على لسانه ، والذي يسمع الكلام يقول أن الذي
يتكلم الإنسي ولكنه الجني ! ولهذا تجد في بعض كلامه الاختلاف لا يكون
ككلامه وهو مستيقظ لأنه يتغير بسبب نطق الجني 0 هذا النوع من الصرع - نسأل
الله أن يعيذنا وإياكم منه ومن غيره من الآفات - هذا النوع علاجه بالقراءة
من أهل العلم والخير 0 أحيانا يخاطبهم الجني ويتكلم معهم ويبين السبب
الذي جعله يصرع هذا الإنسي 0 وأحيانا لا يتكلم وقد ثبت هذا !! أعني صرع
الجني للإنسي بالقرآن والسنة والواقع ) ( شرح رياض الصالحين – 1 / 177 ،
178 )



 

صدى الزواقين Echo de Zouakine


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
echo de zouakine
راقي ومعالج
راقي ومعالج

عدد الرسائل : 785
العمل/الترفيه : zouakine
المزاج : الحمد لله
ذكر

تاريخ التسجيل : 17/07/2008
نقاط : 1501

default حول الصرع واعراضه تابع الجزء الثاني

مُساهمة من طرف echo de zouakine في الأحد 1 مايو 2011 - 22:08




حول الصرع واعراضه تابع الجزء الثاني

يقول العلامة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني – رحمه الله - : ( وفي
الحديث دلالة صريحة على أن الشيطان قد يتلبس الإنسان ، ويدخل فيه ، ولو كان
مؤمنا صالحا ) ( سلسلة الأحاديث الصحيحة – 2918 ) 0 6)- عن عم خارجة بن
الصلت التميمي - رضي الله عنه - : ( أنه أتي رسول الله صلى الل...ه
عليه وسلم فأسلم ، ثم أقبل راجعا من عنده ، فمر على قوم عندهم رجل مجنون
موثق بالحديد ، فقال أهله : إنا حدثنا أن صاحبكم هذا ، قد جاء بخير ، فهل
عندك شيء تداويه ؟ فرقيته بفاتحة الكتاب ، فبرأ ، فأعطوني مائة شاة ، فأتيت
رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبرته ، فقال : ( هل إلا هذا ) وقال مسدد
في موضع آخر : ( هل قلت غير هذا ) ؟ قلت : لا ! قال : ( خذها ، فلعمري لمن
أكل برقية باطل ، لقد أكلت برقية حق ) ( السلسلة الصحيحة – 2027 ) 0 7)-
عن أنس – رضي الله عنه – : ( أن النبي صلى الله عليه وسلم كان مع إحدى
نسائه ، فمر به رجل ، فدعاه فجاء فقال : يا فلان هذه زوجتي فلانة ، فقال :
يا رسول الله من كنت أظن به فلم أكن أظن بك 0 فقال رسول الله صلى الله عليه
وسلم : ( إن الشيطان يجري من الإنسان مجرى الدم ) ( متفق عليه ) 0 قال
النووي : قوله صلى الله عليه وسلم : ( " أن الشيطان يجري من الإنسان مجرى
الدم " ، قال القاضي وغيره : قيل : هو على ظاهره ، وأن الله تعالى جعل له
قوة وقدرة على الجري في باطن الإنسان مجرى الدم ) ( صحيح مسلم بشرح النووي )
0 Cool- عن ابن مسعود - رضي الله عنه - قال : ( كان رسول الله صلى الله
عليه وسلم إذا دخل في الصلاة يقول : ( اللهم إني أعوذ بك من الشيطان الرجيم
وهمزه ونفخه ونفثه ، قال : فهمزه الموتة ، ونفثه الشعر ، ونفخه الكبرياء )
( صحيح أبو داوود 701 ) 0 قال ابن كثير Sad وقد ورد في الحديث : فهمزه
الموتة وهو الخنق ، الذي هو الصرع ) ( البداية والنهاية – 1 / 61 ) 0 9)-
عن أبي اليسر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( اللهم إني أعوذ
بك من الهدم والتردي والهدم والغم والحريق والغرق ، وأعوذ بك أن يتخبطني
الشيطان عند الموت ، وأن اقتل في سبيلك مدبرا ، وأعوذ بك أن أموت لديغا ) (
صحيح أبو داوود 1373 ) 0 قال ابن الأثير Sad " وأعوذ بك أن يتخبطني
الشيطان " أي يصرعني ويلعب بي ) ( النهاية في غريب الحديث – 2 / 8 ) 0
10)- عن أنس - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (
اللهم إني أعوذ بك من البرص ، والجنون ، والجذام ، ومن سيئ الأسقام ) (
صحيح أبو داوود 1375 ) 0 قال القرطبي : ( والمس الجنون ، يقال : مس الرجل
وألس ، فهو ممسوس ومألوس إذا كان مجنونا ) ( الجامع لأحكام القرآن – 3 /
230 ) 0 11)- عن أبي سعيد - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله
عليه وسلم Sad إذا تثاءب أحدكم فليضع يده على فيه ، فإن الشيطان يدخل مع
التثاؤب ) ( صحيح أبو داوود 1375 ) ( صحيح الجامع 426 ) 0 قال الحافظ في
الفتح : ( فيحتمل أن يراد الدخول حقيقة ، وهو وإن كان يجري من الإنسان مجرى
الدم ، لكنه لا يمكن منه ما دام ذاكرا الله تعالى ، والمتثائب في تلك
الحالة غير ذاكر ، فيتمكن الشيطان من الدخول فيه حقيقة 0 ويحتمل أن يكون
أطلق الدخول وأراد التمكن منه ، لأن من شأن من دخل في شيء أن يكون متمكنا
منه ) ( فتح الباري – 10 / 628 ) 0 12)- عن أبي هريرة - رضي الله عنه -
قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم Sad إذا استيقظ أحدكم من منامه
فتوضأ فليستنثر ثلاثا ، فإن الشيطان يبيت على خيشومه ) ( متفق عليه ) 0
قال النووي : ( قال القاضي عياض : يحتمل أن يكون قوله صلى الله عليه وسلم
:" فإن الشيطان يبيت على خيشومه " على حقيقته ، فإن الأنف أحد منافذ الجسم
التي يتوصل إلى القلب منها ، لا سيما وليس من منافذ الجسم ما ليس عليه غلق
سواه ، وسوى الأذنين ) ( صحيح مسلم بشرح النووي ) 0 13)- عن جابر بن
عبدالله - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( كفوا
صبيانكم عند العشاء ، فإن للجن انتشارا وخطفة ) ( أخرجه البخاري في صحيحه )
0 قال الحافظ ابن حجر : ( وقوله : إذا استجنح الليل أو كان جنح الليل ،
والمعنى : إقباله بعد غروب الشمس ) ( فتح الباري - 6 / 241 ) 0 14)- عن
أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (
يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم إذا هو نام ثلاث عقد ، يضرب كل عقدة
مكانها :" عليك ليل طويل فارقد " ، فإن استيقظ فذكر الله انحلت عقدة ،
فأصبح نشيطا طيب النفس ، وإلا أصبح خبيث النفس كسلان ) ( متفق عليه ) 0
قال محمد بن مفلح Sad إن ذلك عقد من الشيطان حقيقة ، جريا على ظواهر
الأحاديث ، ويؤيده قوله صلى الله عليه وسلم : " ثلاث عقد " ، ولو كان على
وجه المجاز لما كان في العقد فائدة ، ولأنه قال : " إذا ذكر الله انحلت
عقدة 00 " ، وهذا مما يمنع المجاز ) ( مصائب الإنسان – ص 35 ) 0 15)- عن
ابن مسعود – رضي الله عنه – قال : ذكر رجل عند النبي صلى الله عليه وسلم
نام حتى أصبح ! فقال صلى الله عليه وسلم : ( ذاك رجل بال الشيطان في أذنه )
( متفق عليه ) 0 قال محمد بن مفلح Sad قال ابن الجوزي في"كشف مشكل
الصحيحين" : ( إنه على ظاهره ، وفي القرآن أن الشيطان ينكح ، قال تعالى : (
000 لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلا جَانٌّ ) ( الرحمن – الآية
56 ) وقال : ( 00 أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ
دُونِى 00 ) ( الكهف – الآية 50 ) وفي الحديث أنه يأكل ويشرب ، فلا يمنع أن
يكون له بول وإن لم يظهر في الحس ) ( مصائب الإنسان – ص 7 ) 0 16)- عن
أبي موسى - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
Sadالطاعون وخز أعدائكم من الجن ، وهو لكم شهادة ) ( صحيح الجامع - 3951 ) 0
17)- عن أنس - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (
لما صور الله آدم - عليه السلام - في الجنة ، تركه ما شاء الله أن يتركه ،
فجعل إبليس يطيف به ، ينظر ما هو، فلما رآه أجوف عرف أنه خلق لا يتمالك ) (
صحيح الجامع - 5211 ) 0 قال الشيخ عبدالله بن محمد السدحان Sad وهذا من
الأدلة على تلبس الجان جسم الإنسان ) ( قواعد الرقية الشرعية – ص 8 ) 0
18)- عن أبي هريرة - رضي الله عنه - أنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه
وسلم : ( كل بني آدم يطعن الشيطان في جنبيه باصبعه حين يولد غير عيسى ابن
مريم ، ذهب يطعن فطعن الحجاب ) ( أخرجه البخاري في صحيحه ) 0 قال الحافظ
بن حجر في الفتح Sad قال القرطبي : هذا الطعن من الشيطان هو ابتداء التسليط
، فحفظ الله مريم وابنها منه ببركة دعوة أمها حيث قالت : ( وَإِنِّى
أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنْ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ ) ( آل
عمران – الآية 36 ) ، ولم يكن لمريم ذرية غير عيسى ) ( فتح الباري – 6 /
368 ) .






 

صدى الزواقين Echo de Zouakine


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 - 5:56