صدى الزواقين وزان وجبالة

صدى الزواقين Echo de Zouakine
صدى الزواقين وزان وجبالة echo de zouakine ouezzane et jbala

صدى الزواقين وزان وجبالة ذكريات تراث تقاليد تعارف ثقافة وترفيه


مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

شاطر

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
ذكر

تاريخ التسجيل : 27/04/2011
نقاط : 219

default مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في الخميس 9 يونيو 2011 - 13:29

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

مفتاح الفرج في علم السلوك والتزكية

وكنز من كنوز الجنة - الاستغفار- مفتاح راحةالبال - انشراح الصدر - سكينة النفس - طمأنينة القلب - دفع العاهات والآفات والشفاء من الأمراض - والأمن من الفتن والمحن والسلامة في الأهل والمال الحلال والرزق الواسع- والذرية الطيبةوالولد الصالح والمال الحلال والرزق الواسع ؟وتكفير السيئات والدواء الناجح من الذنوب- وزيادة الحسنات- ورفع الدرجات في الدارين-!

وتصديق ذلك قوله تعالى:﴿اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعاً حَسَن﴾هود: 3
﴿ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ ﴾هود: 52
﴿وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ﴾الأنفال:33
﴿ وَقُولُوا حِطَّةٌ نَغْفِرْ لَكُمْ خَطَايَاكُمْ وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ ﴾البقرة- 58 -*

مفتاحالتقوى:أيها المعذب من القلق والاضطراب والاغتمام وأضناه الهم*وينزعج ولا يستقر على حاله من الحزن والجزع والخوف والمصيبة *وتريد أن ينكشف عنك الذي استحوذ عليك من سحب الهموم والغيوم عليك بالدواء الشافي المعافي والبلسم الكافي - الصدقة - والإستغفار- والزكاة *قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (بَاكِرُوا بِالصَّدَقَةِ ، فَإِنَّ الْبَلاءَ لا يَتَخَطَّاهَا)*وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (دَاوُوا مَرْضَاكُمْ بِالصَّدَقَةِ حَصِّنُوا أَمْوَالَكُمْ بِالزَّكَاةِ "عن حذيفة قال ، قَالَ : كَانَ فِي لِسَانِي ذَرَبٌ عَلَى أَهْلِي ، فَأَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقُلْتُ : إِنِّي خِفْتُ أَنْ يُدْخِلَنِي النَّارَ مِمَّا بِي ، قَالَ : " أَيْنَ أَنْتَ مِنَ الاسْتِغْفَارِ ؟ إِنِّي لأَسْتَغْفِرُ اللَّهَ فِي كُلِّ يَوْمٍ مِائَةَ مَرَّةٍ " .شكا رجل إلي الحسن البصري الجدوبة فقال له: ـ استغفر الله! وشكا آخر إليه الفقر فقال: استغفر الله! وشكا آخر إليه عدم الإنجاب، فقال له: استغفر الله. فسئل في ذلك؟ فقال: ما قلت من عندي شيئا، إن الله تعالى يقول في سورة نوح: ﴿ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً ﴿10﴾ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً ﴿11﴾ وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَار﴾نوح --12وعن بعض العارفين قال:من وقع في هلكة أو ظلم أو زور أو شدة أو كرب أو هم عظيم أوغم أو شدة ولكل مظلوم - أن يصلي العشاء ثم بعد أن ينام الناس يجدد الوضوء، ويصلي ركعتين ويجلس جلسة التشهدويتلو الآية الكريمة: (حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ) آل عمران- 173-(450مرة)ويختم: " فَانقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُواْ
رِضْوَانَ اللّهِ وَاللّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ" آل عمران - {174}
"
ويكرر هذا في ليال ومرات متوالية حتى يقضي حاجته*

نـَعوُذُ باللهِ مِنْ سَكْرَةُ الْجَهْلِ وَسَكْرَةُ حُبِّ الدُّنـْيَا

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِنِّي لأَسْتَغْفِرُ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ وَأَتُوبُ إِلَيْهِ كُلَّ يَوْمٍ مِائَةَ مَرَّةٍ " إسناده حسن رجاله ثقات. أمر النبي صلى الله عليه وسلم بالاستغفار*قال صلى الله عليه وسلم:

(‏إِنَّهُ ‏ ‏لَيُغَانُ ‏ ‏عَلَى قَلْبِي وَإِنِّي لَأَسْتَغْفِرُ اللَّهَ فِي الْيَوْمِ مِائَةَ مَرَّة)مسلم

يتبع هذه المجربات مواضيع كثير لذلك أرجو التثبيت لتكون هذه المجربات في إطار واحد لمساعدة الأعضاء والزوار*يتبعه - دعاء مفتاح الفرج*




"النَّدَمُ تَوْبَة "(إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ)
يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُالرَّحِيمُ*

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
تاريخ التسجيل : 27/04/2011

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في الجمعة 24 يونيو 2011 - 11:01

لح في الدعاء على الله بالمعوذتين[101] حتى يستجيب لك الرب عز وجل لان الله عز وجل يحب العبد الملحاح

ثم الدعاء:" لاإله إلا الله قَبْلَ كُلِّ شَيْءٍ*لاإلهَ إلا اللهِ بَعْدَ كـُلِّ شَيْءٍ*لا إلهَ إلا اللهُ يَبْقَى رَبُّنَا ويَفْنى
كُلُّ شَيْءٍ*الحَمْدُ للّهِ المَنَّانُ بِالنِّعَمِ
غَافِرِ الزَّلاَتِ وَمُقِيلِ العَثَراتِ*يَامََْن إذا وَعدَ وَفَّـى*وإذَا تَوعَّـدَ تَجَاوَزَ وَعَفَا*أدْخِلْ عَظَيمَ
جُرْمِي فِي كَبْرِيَاءِ حَلْمِكَ وَعَظِيمِ عَفْوِكََ يَاأرْحَمَ الرَّاحِمينَ*رَبَّنَا عَامِلْنَا
بِلُطْفِكَ وَإحْسَانِك وَرَحْمَتِكَ مَا
أبْقَيْتَاَ يَاجَوَادُ ياكريمُ*اللهُمَّ صَلِّ وسَلِّمْ عَلى سَيِّدِنَا مُحَمِّدٍ خاتم الانبياء والمرسلين وعلى اخوانه الانبياء الذين اخذت
عليهم العهد بِقَوْلِكَ الحَقُّ المَبِينُ*
وَإِذْ أَخَذَ اللّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّيْنَ لَمَا آتَيْتُكُم مِّن كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءكُمْ رَسُولٌ مُّصَدِّقٌ لِّمَا
مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنّ َبِهِ وَلَتَنصُرُنَّهُ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلى ذَلِكُمْ إِصْـرِي قَالُواْ أَقْرَرْنَا*قَالَ فَاشْهَدُواْ وَأَنَاْ مَعَكُم مِّنَ
الشَّاهِدِينَ*
اللهُمَّ إنَّك مَلِيِكٌٍ مُقْتَدِرٌ*مَا تَشَاءُ مِنْ أمْرٍ يَكوُنُ
اللهُمَّ صَلِّ عَلىَ مُحَمَّدٍ وعَلىَ آلِ مُحَمِّدٍ*وفـَرِّجْ عَنِّي مَا قـَدْ ضَاقَ بِهِ صَدْرِي
وعِيِلَ مِنْهُ صَبْرِي*وقـَلَّتْ فِيِهِ حِيلَتِي وضَعُفَتْ لَهُ قـُوَّتِي*يا كَاشِفَ كـُلِّ ضُرٍّ وبَلِّيَةٍ* وياعَالِمَ كـُلِّ سِرٍ وخَفِيَّةٍ*ياأرْحَمَ الرَّاحِمِينَ
اللهُمَّ بِسِرِّ قَوْلِ نَبِيِّك سَيِّدِنَا وَمَوْلاَنَا مُحَمَّدٍ صَلى اللهُ عليه وسلم*إِنَّ رَبَّكُمْ حَيِيٌ كَرِيمٌ يَسْتَحْي مِنْ عَبْدِهِ أنْ يَرْفَعَ إِلَيْهِ يَدَيْهِ فَيَرُدَّهُمَا صِفْراً خَائِبَتَيْنِ
ُ
*فَصَلِّ على نبيِّيك وآلِهِ الطيِّيبيِنَ الطَّاهِريِنَ بِرَحْمَتِكَ يَاأرْحَمَ الرَّاحِمِينَ*اللهُمَّ اغْفِرْ لِي ذَنْبِي كُلَّهُ دِقَّهُ وَجِلَّهُ وَأَوَّلَهُ وَآخِرَهُ
وَعَلَانِيَتَهُ وَسِرَّهُ
*ياصَمَدُ قَدْ صَمَدْنَا إلَيْكَ بِحَاجَاتِنَا فَلا تَرُدَّنَا خَائِبِينَ*يامَنْ كَتَبَ الرَّحْمَةَ عَلىَ نَفْسِهِ وقَضَىَ العَفْوَ والمَغْفِرَةَ لِمَنْ اسْتَغْفَرُهُ اغـْفـِرْ لي ذُنُوبِي جميعُهَا صَغِيرَهَا وكَبِيرَهَا وانـْصُرنَا عَلى الأعْدَاءِ بِرَحْمَتِكَ يَاأرْحَمَ الرَّاحِمِينَ*اللهُمَّ صَلِّ عَلى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَآلِهِ وَصَحْبِهَ وَافْعَلْ بِي مَا أنَت لَهُ أهلٌ وأرْحَمْنِي وتـَجَاوَزْ عَنِّي
يَاكَرِيمُ* أَنْتَ اللَّهُ الرَّءُوفُ الرَّحِيمُ*أَسْأَلُكَ بِنُورِ وَجْهِكَ الَّذِي أَشْرَقَتْ لَهُ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ* أَنْ تـَقـْبَلَنِي فِي هَذِهِ[ الْغَدَاةِ أَوْ.. فِي هَذِهِ الْعَشِيَّةِ] وَأَنْ تُجِيرَنِي مِنَ النَّارِ بِقُدْرَتِكَ*اللَّهُمَّ وَاقِيَة ً كَوَاقِيَةِ الْوَلِيدِ آمين*)[3]قد يقتنص الشيطان من نفس العبد اقتناصاً ليجعل الشك محل اليقين ، حتى ييأس العبد مما عند الله ، فتنقطع عنه أسباب السماء كما انقطعت عنه أسباب الأرض ، بيد أن العبد قد يتنبه في لحظة من غفلته ، فيهرع إلى قرع أبواب السماء ، ولايزال العبد يلح بالدعاء على مولاه ، حتى يستجيب له لانه تعالى يحب العبد الملحاح ويحب صوت عباده المؤمنين وهم يدعونه ويتضرعون اليه وحاشاه عز وجل أن يرد يدي عبده صِفْرا ، وتأتي إجابة الدعاء وتفريج الكرب على وجه تندهش له العقول وتنعقد عنده الألسنة ، عندها نعلم يقينا أن لاأحد غير الله تعالى يقدر على هذا .

أعوذُ باللهِ السَّمِيعِ العَلِيمِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ*وَأعُوذُ بِاللهِ أنْ يَحْضَرُونِ*إنَّ اللهَ هُوَ السَّمِيعُ العَلِيمُ *أعُوذُ بِعِزَّةِ اللهِ وقُدْرَتِهِ مِنْ شَرِّ مَا أجِدُ وأُحَاذِرُ*أعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللهِ التَّامَّاتِ مِنْ غَضَبِهِ وَعِقَاِبِه وَشرِّ عِبَادِهِ وَمِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ وَأنْ يَحْضَرُونِ*أعُوذُ بِوَجْهِ اللهِ الكَرِيمِ وَبِكَلِمَاتِ اللهِ التَّامَّاتِ الَّتي لاَ يُجَاوِزُهُنَّ بَرٌّ وَلاَ فَاجِرٌ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ وَذَرَءَ وَبَرَءَ*وَمِنْ شَرِّ مَا يَنْزِلُ مِنَ السَّمَاءِ وَمِنْ شَرِّمَا يَعْرِجُ فَيهَا *وَمِنْ شَرِّ مَا ذَرَأ فِي الأرْضِ وَبَرَءَ وَمِنْ شَرَِّ مَا يَخْرِجُ مِنْهَا*وَمِنْ شَرِّ فِتَنِ الَّليْلِ وَالنَّهَارِ وَمِنْ شَرِّ طَوَارِقِ الَّليْلِ والنَّهَارِ إلاَّ طَارِقَاً يَطْرِقُ بِخَيْرٍ يَارَحْمَنُ*أعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللهِ التَّامَّةِ مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ وهَامَّةٍ*وَمِنْ كُلِّ عَيْنٍ لاَمَّةٍ*رَبِّ اعوذ بك من الشَّيْطَانَ الرجيم وَخَلِّصْنِي مِنْهُ*وَمِنْ كُلِّ سُوُءٍ*فَإنَّ لَكَ اليَدُ والسُّلْطَانُ والمُلْكُ وَالْمَلَكوُتُ دَهْرَ الدَّاهِرِيِنَ وَأبَدَ الآبِدِينَ آمِينَ آمِينَ*[3] [الإبراهيميَّة[1]*بسم الله الرحمن الرحيم[1] سورة الفلق[101] مرة*بسم الله الرحمن الرحيم[1] وسورة الناس[101] مرة*ثم تقول:[اللهُمَّ إنِّي أعوُذُ بِوَجْهِك الكَرِيِمِ ُوَسُلْطَانِكَ العَظِيمِ*وَحِلْمِكَ القَدِيِمِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيِمِ*وأعوُذُ بِكَ مِنْ خَوَاطِرِ السُّؤِ وَهَوَاجِسِ النَّفْسِ*ومِنْ شَرِّ فِتْنَةِ كُلِّ جِنِّيٍّ واُنْسِيٍّ*ومِنْ شَرِّ القَرِيِنِ مَا ظَهَرَ مِنْهُ وَمَا بَطَنَ*فَسَيَكَفِيِكَهُمُ اللهُ وَهُوَ السَّمِعُ العَلِيِمُ*بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيِمِ*سبحانَ اللّهِ السبوحُ القدوسُ الرحمنُ الملكُ الديانُ الذي لا إله إلا هو*ياسابغَ النِّعَمِ*ويادَافِعَ النِّقِمِ*ويَا فَارِجَ الغَمِّ*وَيَا كَاشِفَ الظُّلْمِ*ياأولُ بِلاَ بِدَايَةٍٍ*ويَاآخِرُ بِلاَ نِهَايَةٍ يَاحَيُّ يَاقَيُّومُ بِرَحْمَتِكَ أسْتَغِيثُ*اللهُمَّ إنِّي أسْالُك بِحَقِّ جَلاَلِكَ وجَمَالِكَ وبَهَائِكَ وَسُلْطَانِكَ وَإسْمِكَ الأَعْظَمِ وَرِضْوَانِك الأكْبَرِ إلاَّ صَلَّيْتَ عَلى مُحَمِّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَاَخَذَتَ وَحَبَسْتَ أبْصَارَ الظَّلَمَةَ والأعْدَاءِ والحُسَّادِ وَصَرَفْتَ قُلوُبَهُم عَنِّي*يَامَنْ لاإلِهَ إلاَّاللهُ يَاأحْكَمَ الحَاكِمِينَ يَاأرْحَمََ الرَّاحِمِينَ يَاأسْرَعََ الحَاسِبِينَ يَاخيْرَ النَّاصِرِيِنَ ياأحْسَنَ الخَالِقِينَ*اسْأَلكَ إيِمَانَا وأمَانَاً مِنَ كُلِّ مُؤْذٍ ومُؤْذِيَةٍ ومِنْ عُقوُبَاتِ الدُّنْيَا والآخِرَةِ يَاقَدِيِرُ يَاعَظِيِمُ يَاكَبِيرُ يَاقَادِرُ يَا قَوِيُّ يَاجَبَّارُإنَّكَ أنَتَ العَزيِزُ الغَفَّارُ*بِسْمِ اللهِ ذِي العِزَّةِ وَالجَبَرُوتِ*اللهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَعَلى آلِ مُحَمَّدٍ وبِكَ أدْرَأُ فِي نُحوُرِ الأعْدَاءِ والظَّالِمِيِنَ والْمُجْرِمِينَ وَالمُتَكَبِّرِينَ وَالجَبَّارِينَ مَنَ الجِنِّ والإنْسِ أجْمَعِيِن وَأَعوُذُ بِكَ مِنْ شُروُرِهِمْ*يَامُحْسِنُ ويَامُجْمِلُ وَيَامُنْعِمُ وَيَامُتَفَضِّلُ وَيَاعَزِيِزُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أنْتَ سُبْحَانَك إنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِيِنَ*اللهُمَّ بِحِرْمَةِ الإسْلامِ وذِمّةِ مُحَمَّدٍ عَلَيْهِ الصَّلاَةُ والسَّلاَمُ كهيعص يارَحِيِمُ يَاوَدوُدُ يَانوُرُ يَاقُدوُّسُ أحْمِنِي وأهْلِيوإخْوَانِي كُـلَّـهُم تَحْتَ سُرَادِقـَاتِ عِزِّكَ بِمَنِّك وَكَمَالِ كَرَمِكَ يَا أكْرَمَ الأكْرَمِينَ*اللهُمَّ مَنْ أرَادَنَابِسوُءٍ فَرُدَّهُ*وَمَنْ كَادَنَا بِكَيْدٍ فَكِدْهُ*وَمَنْ بَغَى عَلَيْنَا بِهَلَكَةٍ فَاهْلُكْهُ وأطْفِاَئ عَنِّي نَارَ مَنْ أَشَبَّ لَنَا نَارَهُ*رَبَّ تَقَبَّلْ تَوْبتِي وَاغْسِلْ حَوْبَتِي وَأَجْبْ دَعْوَتِي يَاأمَانَ الخَائَفِينَ عَافِنِي وَأهْلِي وَأوْلاَدِي مِنَ المَكَارِهِ بِرَحْمَتِكَ يَا أرْحَمَ الرَّاحِمِيِنَ*اللهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَتَا مُحَمَّدٍ وآله وَسَلِّمْ تَسْلِيمَاً دَائِمَاً يَااللهُ يَا رَحْمَنُ يَارَحِيمُ*وَاجْعَلْ لِي مِنْ أمْرِي فَرَجَاً وَمَخْرَجاً وَافْعَلْ بِي مَا أنتَ أهْلُهُ يَاكَرِيِمُ*رَبِّ إنِّى مَغْلوُبٌ فَأنْتَصَرْ وَأجْبُرْ قَلْبِى المُنْكَسِرَ وَأجْمَعْ شَمْلِى المُنْدَثِرَ إنَّكَ أنْتَ الرَّحْمَنُ المُقْتَدِرُ*اكْفِنِي يَاكَافِي فَأَنَا العَبْدُ المُفْتَقِرُ وَكَفَى بِاللهَ وَلِيَاُ وكَفَى بِاللهِ نَصِيرَاً*إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ وَمَا اللَّهُ يُرِيدُ ظُلْماً لِّلْعِبَادِ*فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُواْ وَالْحَمْدُ لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ*اللهُمَّ إنَّكَ قُلْتَ وَقَوْلُكَ الحَقُّ المُبِينُ*
وَوَعَدْتَ وَوَعْدُكَ الصِّدْقُ اليَقِين
*ادْعُوِني أَسْتَجِبْ لَكُمْ*وَقـَدْ دَعَوْنَاكَ كَمَا أَمَرْتَنَا*فَصَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ واسْتَجِبْ لَنَا
كَمَا وَعَدْتَنَا إنَّكَ لاَ تُخْلِفُ المِيَعَادَ
يَاصَادِقُ وَلَقَدْ صَدَقَـكُمُ اللهُ وَعْدَهُ*إِلهي أنت ذوُ فَضْلٍ ومَنِّ ولإِني
ذُو خَطَايَا فَاعْفُ عَنِّي*وظَنِّي فِيكَ يَارَبِّ جَمِيلٌ فَحَقِّقْ يَاإِلَهِي حُسْنَ ظَنِّي وأطِبْ مَطْعَمِي
*
وصلى الله على خَيْرِ خَلْقِهِ مُحَمَّدٍ وعَلىَ آلِهِ وصَحْبِهِ أجْمَعِيِن)*
[7] مرات* *وذلك لمدة سبعة أيام*
واضغط هنا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


واتَّبع هذا الحديث

"من أسدى إليكم معروفا فكافئوه فإن لم تستطيعوا فادعوا له".
رواه أبو داود والنسائي بإسناد صحيح. نسأل الله الكريم أن يجعل عملنا كله صالحا ولوجهه خالصا
وأن يحسن جزاءنا ، وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله محمد وآله وصحبه أجمعين.


رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ ، إِنَّكَ أَنْتَ الأَعَزُّ الأَكْرَمُ


عدل سابقا من قبل سمير عبد الحي في الجمعة 24 يونيو 2011 - 19:28 عدل 2 مرات

الشيخ الداودي
راقي ومعالج
راقي ومعالج

عدد الرسائل : 1046
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف الشيخ الداودي في الجمعة 24 يونيو 2011 - 11:41

امين يارب العالمين

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
تاريخ التسجيل : 27/04/2011

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في الثلاثاء 28 يونيو 2011 - 12:36

لفضِّ النزاع بين الأهل

كما قيل:" مَا خَلا جَسَدٌ مِنْ حَسَدٍ "*
إذا حصل شجار بعد الزوجين -فقد دخل الحاسد للعين *فما عليك إلا أن تقرا:
(اَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّةِ مِنْ غَضَبِهِ وَعِقَابِهِ وَشَرِّ عِبَادِهِ وَمِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ وَأَنْ يَحْضُرُونِ*اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِرِضَاكَ مِنْ سَخَطِكَ , وَأَعُوذُ بِعَفْوِكَ مِنْ نِقْمَتِكَ , وَأَعُوذُ بِكَ مِنْكَ , لَا مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ وَلَا مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ , وَلَا يَنْفَعُ ذَا الْجَدِّ مِنْكَ الْجَدُّ)))[3] وإذا بالحاسد قد فرَّ كفرارك من الأسد؟؟* وما خاب من جعل هذا الدعاء من أذكار الصباح والمساء؟؟؟.[اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ يَوْمِ السُّوءِ، وَمِنْ لَيْلَةِ السُّوءِ ، وَمِنْ سَاعَةِ السُّوءِ ، وَمِنْ صَاحِبِ السُّوءِ ، وَمِنْ جَارِ السُّوءِ فِي دَارِ الْمُقَامَةِ]*وكلمة السوء تشمل سائر ما يكره من كل ما يتضرر منه في الدنيا والآخرة، وقد فسره بعض أهل العلم في الحديث المذكور بالقبح والفحش، أو يوم المصيبة، أو نزول البلاء، أو يوم الغفلة بعد المعرفة* غير أن العلماء ما زالوا يوردون هذا الحديث في كتبهم وتصنيفاتهم*

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
ذكر

تاريخ التسجيل : 27/04/2011
نقاط : 219

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في السبت 2 يوليو 2011 - 23:18

صلاة العطاء ودفع الأعداء
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ*وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا بَارَكْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ*وَتَرَحَّمْ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا تَرَحَّمْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ* وَتَحَنَّنْ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا تَحَنَّنْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ*وَسَلِّمْ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا سَلَّمْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلى آلِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ*اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِاسْمِكَ الطَّاهِرِ الطَّيِّبِ الْمُبَارَكِ الْأَحَبِّ إِلَيْكَ الَّذِي إِذَا دُعِيتَ بِهِ أَجَبْتَ*وَإِذَا سُئِلْتَ بِهِ أَعْطَيْتَ وَإِذَا اسْتُرْحِمْتَ بِهِ رَحِمْتَ وَإِذَا اسْتُفْرِجَتَ بِهِ فَرَّجْتَ*اللَّهُمَّ إِنِّي أَدْعُوكَ اللَّهَ*وَأَدْعُوكَ الرَّحْمَنَ وَأَدْعُوكَ الْبَرَّ الرَّحِيمَ وَأَدْعُوكَ بِأَسْمَائِكَ الْحُسْنَى كُلِّهَا مَا عَلِمْتُ مِنْهَا وَمَا لَمْ أَعْلَمْ أَنْ تَغْفِرَ لِي وَتَرْحَمَنِي*اللهُمَّ رَبَّ جِبْرِيلَ وَمِيكَائِيلَ وَإِسْرَافِيلَ*فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ*عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ*أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ*اهْدِنِي لِمَا اخـْتـُلـِفَ فِيهِ مَنْ الْحَقِّ بِإِذْنِكَ *إِنَّكَ تَهْدِي مَنْ تَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ*يَامُحْسِنُ يَامُجْمِلُ يَا مُنْعِمُ يَامُفْضِلُ يَا عَزِيزُ يَا جَبَّارُ يَا مُتَكَبِّرُ*عـَزَّ البَديـِعُ فِي بَهَاءِ جـَمـَالِهِ وكـَمَالِهِ أنْ يًخَيِّبَ خَائِفٌ مُسْتَجِيْرٌ*تَائِبٌ مُسْتَغْفِرٌ رَاغِبٌ رَاهِبٌ*اللَّهُمَّ إِنَّكَ تَرَى مَكَانِي وَتَسْمَعُ كَلامِي*وَتَعْلَمُ سِرِّي وَعَلانِيَتِي لا يَخْفَى عَلَيْكَ شَيْءٌ مِنْ أَمْرِي*أَنَا الْبَائِسُ الْفَقِيرُ الْمُسْتَغِيثُ الْمُسْتَجِيرُ الْوَجِلُ الْمُشْفِقُ الْمُعْتَرِفُ بِذَنْبِهِ*أَسْأَلُكَ مَسْأَلَةَ الْمِسْكِينِ وَأَبْتَهِلُ إِلَيْكَ ابْتِهَالَ الْمُذْنِبِ الذَّلِيلِ وَأَدْعُوكَ دُعَاءَ الْخَائِفِ الضَّرِيرِ مَنْ خَضَعَتْ لَكَ رَقَبَتُهُ وَذُلَّ جَسَدُهُ وَرَغِمَ أَنْفُهُ*اللَّهُمَّ لا تَجْعَلْنِي بِدُعَائِكَ شَقِيًّا وَكُنْ بِي رَءُوفًا رَحِيمًا يَاخَيْرَ الْمَسْئُولِينَ وَيَاخَيْرَ الْمُعْطِينَ*يَاإلَهَنَا وإلَهَ كَلِّ شَيْءٍ إلَهَاً وَاحِدَاً لاإلَهَ إلاَّ أنـْتَ يَاحَيُّ يا قـَيُّومُ يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِصَلِّ عَلى سَيِّدِنَا وَنَبَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ وبـِكَ أدْفـَعُ مَا أُطِيقُ وَمَالا ُطِيقُ إنَّكَ رَحِيِمٌ وَدوُدٌ)* قال سعيد بن جبير : إني لأعرف آية ما قرأها أحد قط فسأل الله شيئا إلا أعطاه إياه , قوله تعالى : " قل اللهم فاطر السماوات والأرض...الخ*





"النَّدَمُ تَوْبَة "(إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ)
يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُالرَّحِيمُ*

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
ذكر

تاريخ التسجيل : 27/04/2011
نقاط : 219

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في الأحد 3 يوليو 2011 - 23:17

دعاء الفراسة ولنيل درجة المتوسمين


معاملات وجَواسُيسُ القُلُوْبِ*من كان بالله أعرف كان منه أخوف
" إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّلْمُتَوَسِّمِينَ"
"مكاشفة النفس ومعاينة الفراسة هي من مقامات الأيمان"
العين [نافذة] وعنوان القلب ومرآته ومن ورائها الروح المخبرة عنه ينوَّر " بنور الله"الذي يقذفه الله في قلب عبده فيتكلم عن ضمير الخلق لا نطق ظن وحسبان*وآية ذلك: "اتقوا فراسة المؤمن فإنه ينظر بنور الله" حديث حسن* ومن غض بصره عن المحارم وأمسك نفسه عن الشهوات وعمر باطنه بدوام بالمراقبه وظاهره باتباع السنة وتعود أكل الحلال فتصبح العين صافية كالمرآة فلم تخطىء فراسته*وصاحب المظالم والفواحش من أعماله الفاسدة فيغلب على الروح والقلب الخبث والنجاسة، لَيَشَمُّ من تلك الروح والقلب رائحة خبيثة يتأذى بها القريب منه، فتسري في قلبه فينعكس لديه عمى وضباب وتشويش على عينيه وتصديق ذلك قوله تعالى: " لَهُمْ أَعْيُنٌ لاَّ يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لاَّ يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَـئِكَ كَالأَنْعَامِ "*فتأمَّل ؟؟؟ لما مُسِخت قلوبُهم صارت على قلوبِ تلك الحيواناتِ وطِباعِها وأخلاقُها وأعمالُها ؟؟
" بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ"؟؟.
وقال الله تعالى :
{أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا}
وكذا قوله تعالى:

{كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ}.
والفراسة أول خاطر فإن عارضه معارض آخر فهو خاطر وحديث نفس*
سؤال:
" هل من شخص تجسس على قلبك فرأيت فيه صدق قوله فيك؟؟
حديث في غاية فى الروعة : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم فيما يرويه عن ربه عز و جل:قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " قَالَ لِي جِبْرَئِيلُ ، قَالَ اللَّهُ تَعَالَى : يَا عِبَادِي ، أَعْطَيْتُكُمْ فَضْلا وَسَأَلْتُكُمْ قَرْضًا فَمَنْ أَعْطَانِي شَيْئًا مِمَّا أَعْطَيْتُهُ طَوْعًا عَجَّلْتُ لَهُ الْخَلَفَ فِي الْعَاجِلِ وَذَخَرْتُ لَهُ فِي الآجِلِ*وَمَنْ أَخَذْتُ مِنْهُ مَا أَعْطَيْتُهُ كُرْهًا فَصَبَرَ وَاحْتَسَبَ أَوْجَبْتُ لَهُ صَلاتِي وَرَحْمَتِي وَكَتَبْتُهُ مِنَ الْمُهْتَدِينَ وَأَبَحْتُ لَهُ النَّظَرَ إِلَى وَجْهِي"*يَا ابْنَ آدَمَ إِنَّكَ مَا رَجَوْتَنِي وَدَعَوْتَنِي أنا غَافِرٌ لَكَ عَلَى مَا كَانَ ، لَوْ لَقِيتَنِي بِقُرَابِ الأَرْضِ خَطَايَا لَقِيتُكَ بِقُرَابِهَا مَغْفِرَةً مَا لَمْ تُشْرِكْ بِي شَيْئًا وَلَوْ عَمِلْتَ مِنَ الذُّنُوبِ حَتَّى تَبْلُغَ عَنَانَ السَّمَاءِ ثُمَّ اسْتَغْفَرْتَنِي غَفَرْتُ لَكَ وَلا أُبَالِي ، يَابْنَ آدَمَ كُلُّكُمْ ضَالٌّ إِلا مَنْ هَدَيْتُهُ ، فَاسْتَهْدُونِي أَهْدِكُمْ ، يَابْنَ آدَمَ كُلُّكُمْ جَائِعٌ إِلا مَنْ أَطْعَمْتُهُ فَاسْتَطْعِمُونِي أُطْعِمْكُمْ ، يَابْنَ آدَمَ كُلُّكُمْ عَارٍ إِلا مَنْ كَسَوْتُهُ فَاسْتَكْسُونِي أَكْسِكُمْ ، يَابْنَ آدَمَ لَوْ أَنَّ إِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ وَبَرَّكُمْ وَبَحْرَكُمْ وَأَوَّلَكُمْ وَآخِرَكُمْ سَأَلُونِي حَتَّى تَنْقَضِي مَسَائِلُكُمْ ثُمَّ أَعْطَيْتُ كُلَّ امْرِئٍ مِنْهُمْ سُؤَالَهُمْ مَا نَقَصَ ذَلِكَ شَيْءٌ مِمَّا عِنْدِي إِلا كَمَا يَنْقُصُ الْبَحْرَ الْمِخْيَطُ تَغْمِسُهُ فِيهِ"*
الدعاء
اللهُمَّ رَبَّ جِبْرِيلَ وَمِيكَائِيلَ وَإِسْرَافِيلَ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ*عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ*أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ اهْدِنِي لِمَا اخـْتـُلـِفَ فِيهِ مَنْ الْحَقِّ بِإِذْنِكَ *إِنَّكَ تَهْدِي مَنْ تَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ*اللَّهُمَّ اهْدِنَا وَاهْدِ بِنَا ، وَانْصُرْنَا وَانْصُرْ بِنَا اللَّهُمَّ يَا مُقَلِّبَ الْقُلُوبِ ! ثَبِّتْ قُلُوبَنَا عَلَى دِينِكَ*واجْعَلْنَا مِنْ خَيْرِ المُتـَوَسِّمِينَ فِي غَيْرِ ضَرَّاءَ مُضِرَّةٍ وَلا فِتْنَةٍ مُضِلَّةٍ*اللَّهُمَّ زَيِّنَّا بِزِينَةِ الإِيمَانِ*وَاجْعَلْنَا هُدَاةً مُهْتَدِينَ*عـَزَّ البَديـِعُ فِي بَهَاءِ جـَمـَالِهِ وكـَمَالِهِ أنْ يًخَيِّبَ خَائِفٌ مُسْتَجِيْرٌ*تَائِبٌ مُسْتَغْفِرٌ رَاغِبٌ رَاهِبٌ*)
داوم عليه إلى أن يشاء الله*
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]*
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[اللهُمَّ صَلِّ علَى سَيِدنَا ونَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صلاةً تـُعِيذُنِي بِهَا وأهلي مِنْ خَوَاطِرِ السُّؤِ وهَواجِسِ النَّفْسِ*ومِنْ فِتْتَةِ كُلِّ جِتِّيٍ وأُنْسِيٍّ ومِنْ شَرِّ القَريِنِ مَا ظَهَرَ مِنْهُ ومَا بَطَن فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللهُ وهُوَ السَّمِيعُ العَلِيمُ]*رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ ، إِنَّكَ أَنْتَ الأَعَزُّ الأَكْرَمُ*أسْاَلُك بُشْرىَ صُنْعِ سُلْطَانِ بَرَاهِيِنُ يَقٍينِ بِرْدَ كَرَمِ عَفْوِكَ فَـإنِّي مُضطرّ إلى عفْوِك فإنك عفوٌ كريمٌ تحبُّ العفوَ فاعفوا عني يا كريمُ). أسأل الله الكريم أن يجعل عملنا كله صالحا ولوجهه خالصا وأن يحسن جزاءنا ، وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله محمد وآله وصحبه أجمعين.واعلم: أنَّ فقه رسولنا محمد صلي الله عليه وسلم هو التيسير...؟."من أسدى إليكم معروفا فكافئوه
فإن لم تستطيعوا فادعوا له".رواه أبو داود والنسائي بإسناد صحيح *
يا محروم: أصلح قلبك قبل أن تتكلم بإصلاح قلوب الآخرين*كلوا واشربوا ما شئتم ولكن:لا تأكل لحم أخيك وتشرب دمه ثم تمشي في جنازته؟؟؟. واتقي الله * ولا تعد تتكلم في علم القلوب. ووصي نفسك قبل أن توصي الناس؟واستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الرحمن الرحيم الحيُّ القيـُّوم الذي لا يموت وأتوب إليه ربِّ اغفر لي*
. [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]











"النَّدَمُ تَوْبَة "(إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ)
يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُالرَّحِيمُ*

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
ذكر

تاريخ التسجيل : 27/04/2011
نقاط : 219

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في الثلاثاء 5 يوليو 2011 - 21:39

ومن المجربات لمن ضاع له ضائع أو أبق له آبق؟؟؟.
فليصل الضحى يوم الجمعة ثمان ركعات*فإذا فرغ يقرأ سورة الضحى سبع مرات*وبعد السلام يصل على الرسول صلى الله عليه وسلم ويقرأ :
[ياجَامِعَ العجائِبِ*يارادَّ كُلِ غائِبٍ*ياجامِعَ الشَّتَاتِ*يا مَنْ مَقَاليِدَ الأُمورَ بيدِهِ*صَلِّ على مٌُحَمَّدٍ وعلى آلِ مُحَمَّدٍ*يامُعْطياً من غيرِ طـَلَبْ*ويَارَازِقـَا مِنْ غَيْرِ سَبَبْ*رُدَّ عليَّ ما ذّهّبْ*اللَّهُمَّ رَادَّ الضَّالَّةِ وَهَادِي الضَّلالَةِ*أَنْتَ تَهْدِي مِنَ الضَّلالَةِ*ارْدُدْ عَلَيَّ ضَالَّتِي بِعِزَّتِكَ وَسُلْطَانِكَ*فَإِنَّهَا مِنْ عَطَائِكَ وَفَضْلِكَ)[40*واختم مرة واحدة:(((إلَهِي أنتَ ذوُ فَضْلٍ ومَنٍّ ولأنِّي ذوُ خَطَايَا فَاعْفُوُ عَنِّي*وظَنِّي فِيِكَ يَارَبِّ جَمِيِلٌ*فَحَقِّقْ يَا إلِهِي حُسْنَ ظَنِّي)))وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم* وأن كنتَ تريد عملها لغيرك فقل في [ردَّ على[فلان الفلاني] ما ذهب* ولقد طار لولدي عصفور من المنزل فصلى هذه الصلاة ودعا بهذا الدعاء فلم تمض ساعة إلا والعصفور بقدرة الله الجامع قد رجع إلى المنزل؟؟؟. وإن لم يستجب لك فقد وقعتَ في التقصير
فعليك حينئذ بكثرة الإستغفار*
"من أسدى إليكم معروفا فكافئوه فإن لم تستطيعوا فادعوا له".









"النَّدَمُ تَوْبَة "(إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ)
يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُالرَّحِيمُ*

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
ذكر

تاريخ التسجيل : 27/04/2011
نقاط : 219

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في السبت 9 يوليو 2011 - 11:45

إذا شجاك شيطان أو سلطان أكثر من قول:
بسم الله الرحمن الرحيم
((لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ الْحَلِيمُ الْكَرِيمُ*سُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ*الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ*اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي*اللَّهُمَّ ارْحَمْنِي*اللَّهُمَّ تَجَاوَزْعَنِّي*اللَّهُمَّ إِنَّكَ عَفُوٌّ تُحِبُّ الْعَفْوَ فَاعْفُ عَنِّي*إِنَّكَ عَفُوٌّ غَفُورٌ* اللَّهُمَّ رَبَّ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ*وَرَبَّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ*رَبَّنَا وَرَبَّ كُلِّ شَيْءٍ*مُنَزِّلَ التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ وَالْـقـُرْآنَ* فَالِقَ الْحَبِّ وَالنَّوَى*أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ كُلِّ شَيْءٍ أَنْتَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهِ*اللَّهُمَّ أَنْتَ الأَوَّلُ فَلَيْسَ قَبْلَكَ شَيْءٌ وَأَنْتَ الآخِرُ فَلَيْسَ بَعْدَكَ شَيْءٌ*وَأَنْتَ الظَّاهِرُ فَلَيْسَ فَوْقَكَ شَيْءٌ*وَأَنْتَ الْبَاطِنُ فَلَيْسَ دُونَكَ شَيْءٌ*أغثني أغثني* يامَنْ يَكْتَفِى مِنْ خَلْقَهَ جَمِيعَاً*ولاَ يَكْتَفِى مِنْهُ أحَدٌ مِنْ خَلْقِهِ جَمِيعَا*ياأحَدُ مَنْ لاَ أحَدَ لَهُ*ياسَنَدَ مَنْ لا سَنَدَ لَهُ*إنْقَطَعَ الرَّجَاءُ إلاَّ مِنْكَ* نَجِّنِي مِمَّا أنَا فِيِهِ وأعِنِّي مِمَّا قَدْ نَزَلَ بِي*بـِجَاهِ وَجْهِكَ الكَرِيمِ وبـِحَـقِّ مُحَمَّدٍ عَلَيْكَ آمِينَ))*
إلى أن يأتي فرج الله تعالى
ذكر ابن أبي الدنيا ، قال : حدثنا محمد بن العباس بن محمد ، قال : ثنا محمد بن عمر الكلابي ، قال : ثنا محمد بن أبان ، قال : ثنا رجل من قريش ، قال : أتي سليمان بن عبد الملك ببطريق من بطارقة الروم من عظمائهم ، فأمر به إلى السجن مغللا مقيدا ، فدخل عليه السجان ذات عشية فأغلق عليه بابه.
ثم خرج فلما بكر عليه لم يجده في السجن
فلما كان بعد أشهر ، جاء كتاب صاحب الثغر يخبر أمير المؤمنين أن فلانا البطريق وجد مطروحا دون منزله بحديده.
فدعا سليمان بن عبد الملك السجان فقال : أخبرني ما فعل البطريق.
قال : ينجيني الصدق ، يا أمير المؤمنين ؟ قال : نعم.
فأخبره بقصته.
قال : فما كان عمله وبما كان يتكلم ؟ قال : كان يكثر أن يقول : " يا من يكتفي من خلقه جميعا ولا يكتفي منه أحد من خلقه ، يا من لا أحد له انقطع الرجاء إلا منك ، أغثني أغثني ".
قال : بها نجا.
# أخبرنا أبو محمد : أنا عبد الله بن سعيد : أنا أبو ذر الهروي ، قال : ثنا عمر بن أحمد بن عثمان ، قال : ثنا عبد الله بن محمد ، عن من حدثه ، قال : ثنا عبد الرحمن بن صالح الأزدي ، قال : ثنا أبو بكر بن عباس ، عن حسن ، عن الشعبي : أن زيادا أتي برجل فجعل زياد يكلمه ، والرجل يحرك شفتيه فخلى زياد سبيل الرجل فسألنا الرجل فقال : قلت :

" اللَّهُمَّ رَبَّ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ وَرَبَّ العَرْشِ العَظِيِمِ* مُنْزِلَ التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ وَالْقُرْآنِ*أدْرِأْ عَنِّي شَرَّ زياد*


"كانَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّم يأمرُنَا إذا أخذَ أحدنا مضجعهُ أنْ يَقُولَ:
[الَّلهُمّ ربَّ السَّماواتِ وربَّ الأَرْضينِ وربَّنا وربَّ كلِّ شيءٍ فالقَ الحبِّ والنَّوى ومُنزلَ التوراةَ والإنجيلَ والقرآنَ أعوذُ بكَ من شرِّ كلِّ ذي شرٍّ أنتَ آخذٌ بناصيتِهِ، أنتَ الأوَّل فليسَ قبلَكَ شيءٌ وأنتَ الآخِرُ فليسَ بعدكَ شيءٌ والظَّاهِرُ فليسَ فوقكَ شيءٌ والباطِنُ فليسِ دونَكَ شيءٌ اقضِ عنِّي الدَّين واغنني مِن الفقرِ"*قَالَ التَّرْمَذِيُّ: هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيْحٌ.







"النَّدَمُ تَوْبَة "(إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ)
يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُالرَّحِيمُ*

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

محمدممم

عدد الرسائل : 1
ذكر

تاريخ التسجيل : 07/09/2011
نقاط : 1

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف محمدممم في الأربعاء 2 نوفمبر 2011 - 2:54

شكرا جزيلا ايها الشيخ الفاضل

yara

عدد الرسائل : 7
انثى

تاريخ التسجيل : 11/11/2012
نقاط : 7

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف yara في الثلاثاء 27 نوفمبر 2012 - 6:05

اللهم زادك ياشيخنا تقوى وايمان وجعلة فى ميزان حسناتك

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
ذكر

تاريخ التسجيل : 27/04/2011
نقاط : 219

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في الأحد 9 ديسمبر 2012 - 16:36

شكرا جزيلا ايها الشيخ الفاضل

اللهم زادك ياشيخنا تقوى وايمان وجعلة فى ميزان حسناتك

بارك الله فيكم على المرور ووفقكم الله لكل خير
التعويذة الرحمانية
أعوُذُ باللهِ السَّمِيعِ العَلِيمِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَجِيمِ*بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ*الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ*الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ* مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ*إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ*آمَنْتُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ وَحْدَهُ* وَكَفَرْتُ بِالْجِبْتِ وَالطَّاغُوتِ وَاعْتَصَمْتُ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لاَ انْفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ*أعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّةِ مِنْ غَضَبِهِ وَعِقَابِهِ وَشَرِّ عِبَادِهِ وَمِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ وَأَنْ يَحْضُرُونَ*اللهُمَّ صَلِّ علَى سَيِدنَا ونَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صلاةً تـُعِيذُنِي وأهلي وَمَنْ تَحْوِيهِ شَفَقَةُ فَلْبِي مِنِ الشِّيْطَانِ الرَّجِيمِ*ومِنْ خَوَاطِرِ السُّؤِ وهَواجِسِ النَّفْسِ*ومَنْ فِتْتَةِ كُلِّ جِتِّيٍ وأُنْسِيٍّ ومِنْ شَرِّ القَريِنِ مَا ظَهَرَ مِنْهُ ومَا بَطَن*ومِنْ شَيَاطِينِ الإنـْسِ والجِنِّ*ومِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إذَا حَسَدَ [حم حم حم حم حم حم حم]عُذتُ بربٍ عَليمٍ حَكِيمٍ قـَدِيرٍ رَحِيمٍ مِنَ شَرِّ عَدُوٍ لـَعينٍ* رَجيمٍ*رَبِّ لاَ تـُوُلـِجِ الشَّيْطَانَ فِي قـَلـْبـِي وَخـَلـِّصْنِي مـِنـهُ*وَمِنْ كـُلِّ سُوُءٍ*فـَإنَّ لـَكَ الـيَـدُ والسُّلـْطَانُ والـْمُلـْكُ وَالـْمَلـَكوُتُ دَهْـرَ الدَّاهِرِيِنَ وَأبـَدَ الآبـِدِينَ آمِيـنَ آمـِيـن]الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي تَعَزَّزَ بِالْقُدْرَةِ*فَبِالقُدْرَةِ الَّتِي تُجِيْرُ بِهَا مَنْ فِي الأَرَضِيْنَ وَالسَّمَاوَاتِ إِلاَّ صَلَّيْتَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ*وَأَخَذتَ قَلْبَ مَنْ أرَأدَنِي بِسُؤٍ عَنِّي][فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللهُ وهُوَ السَّمِيعُ العَلِيمُ]ولا حَوْلَ ولا قوَّةَ إلاَّ باللهِ العَلِيِّ العَظِيمِ*] إِلَهِي أنْتَ ذوُ فَضْلٍ وَمَنٍّ وَلإِنِّي ذوُ خَطَايَا فَاعْفُ عَنِّي*وَظَنِّي فِيِكَ يَا رَبِّ جَمِيلٌ*فَصَلِّ عَلىَ مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدِ*وَحَقِّقْ يَاإِلَهِي حُسْنَ ظَنِّي* (3)*
حدثنا محمد بن شعيب، حدثنا روح بن مدرك، أخبرني عمر بن حسان التميمي أن موسى عليه السلام أعطي آية من كنوز العرش، رب لا تولج الشيطان في قلبي وأعذني منه ومن كل سوء، فإن لك اليد والسلطان والملك والملكوت دهر الداهرين وأبد الأبدين آمين آمين.قال: وأعطي محمد آيتان من كنوز العرش آخر سورة البقرة « آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه ....» إلى آخرها.- البداية والنهاية- الجزء السادس.





"النَّدَمُ تَوْبَة "(إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ)
يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُالرَّحِيمُ*

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
ذكر

تاريخ التسجيل : 27/04/2011
نقاط : 219

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في الإثنين 10 ديسمبر 2012 - 20:44

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حياة الانسان مسرحيَّة مرهونة بموته
قال لي:حوِّل خيالك الآن إلى الواقع وتامَّل معي بخيالك...الدنيا بآلامها وآمالها... الإنسان والطفولة... الإنسان والشباب... الإنسان والبطر...الإنسان والفقر... الدنيا وأوجاعها وما تحمله من فواجع ومفاجئات بوائق الدهر... الإنسان والهرم... والإنسان والألم ....والإنسان والمرض... والإنسان وما ينتطره من فجأة يقتلع الموت شجرة نفسه من تربة بدنه ثم الرحيل إلى الأبد...
فـَلِمَا الحزن؟؟؟ الحزن غابة لا يعيش فيها إلاَّ سوى الوحوش*والوحش الذي في داخلك هو شيطانك يجري في أنهار وبحور وجداول كونك؟؟؟
قلتُ فكيف الخلاص؟؟:
قال لي: حارب افكارك السلبية النارية وقل:
أَعُوذُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ وَبِوَجْهِهِ الْكَرِيمِ وَسُلْطَانِهِ الْقَدِيمِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ*
وما يمنعك أن تسمع ما أوصيك به فاستعذ من النفس الترابية وقل:
يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ بِرَحْمَتِكَ أَسْتَغِيثُ ، أَصْلِحْ لِي شَأْنِي كُلَّهُ ، وَلا تَكِلْنِي إِلَى نَفْسِي طَرْفَةَ عَيْنٍ

يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ بِرَحْمَتِكَ أَسْتَغِيثُ ، أَصْلِحْ لِي شَأْنِي كُلَّهُ ، وَلا تَكِلْنِي إِلَى نَفْسِي طَرْفَةَ عَيْنٍ
يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ بِرَحْمَتِكَ أَسْتَغِيثُ ، أَصْلِحْ لِي شَأْنِي كُلَّهُ ، وَلا تَكِلْنِي إِلَى نَفْسِي طَرْفَةَ عَيْنٍ
رَضِيتُ بِاللَّهِ رَبًّا ، وَبِالْإِسْلَامِ دِينًا ، وَبِمُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَبِيًّا
رَضِيتُ بِاللَّهِ رَبًّا ، وَبِالْإِسْلَامِ دِينًا ، وَبِمُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَبِيًّا
رَضِيتُ بِاللَّهِ رَبًّا ، وَبِالْإِسْلَامِ دِينًا ، وَبِمُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَبِيًّا
واشرب العلم بالأمور الإيجابية الرحمانية وأكثر من قول
رَبِّيَ اللَّهُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلا بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ
ثم قال لي
الدنيا كلها كذب ووهم...ألم تقرأ قوله تعالى

وَمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَهْوٌ وَلَعِبٌ وَإِنَّ الدَّارَ الْآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ
حياة حيوانيَّة أبدية إحيائية*مملكة الجمال الخيالية حور مقصورات في الخيام أجمل من الأغنيات الأندلسية*موشحات لشاعرات يتغنين لأزواجهنَّ يقلنَ
نَحْنُ الْخَيْرَاتُ الْحِسَانُ , أَزْوَاجُ شَبَابٍ كِرَامٍ ، وَنَحْنُ الْخَالِدَاتُ فَلا نَمُوتُ ، وَنَحْنُ النَّاعِمَاتُ فَلا نَبْؤسُ ، وَنَحْنُ الرَّاضِيَاتُ فَلا نَسْخَطُ ، وَنَحْنُ الْمُقِيمَاتُ فَلا نَظْعَنُ

فِي صَدْرِ إِحْدَاهُنَّ مَكْتُوبٌ
أَنْتَ حِبِّي وَأَنَا حِبُّكَ , انْتَهَتْ نَفْسِي عِنْدَكَ ، فَلا تَرَى عَيْنَايَ مِثْلَكَ
ألبس الله وجوههنَّ النور، وأجسادهنَّ الحرير، بيض الألوان، خضر الثياب، صفراء الحلي، مجامرهنَّ الدر، وأمشاطهنَّ الذهب، يقلن: ألا نحن الخالدات فلا نموت أبدًا، ألا ونحن الناعمات فلا نبأس أبدًا، ألا ونحن المقيمات فلا نظعن أبدًا، ألا ونحن الراضيات فلا نسخط أبدًا، طوبى لمن كنا له وكان لنا
روى الطبراني في معجمه الكبير عن أم سلمة رضي الله عنها قالت: يا رسول الله المرأة منا تتزوج زوجين والثلاثة والأربعة ثم تموت فتدخل الجنة ويدخلون معها، مَنْ يكون زوجها؟ قال:
يا أم سلمة إنها تخير فتختار أحسنهم خلقًا، فتقول
أي ربِّ إنَّ هذا كان أحسنهم معي خلقًا في دار الدنيا فزوجنيه. يا أم سلمة ذهب حسنُ الخلق بخير الدنيا والآخرة]
[اللَّهُمَّ كَمَا حَسَّنْتَ خَلْقِي فَحَسِّنْ خُلُقِي]
فاسبح بخيالك الجماليات واستخدم قوة التفكير وارسم صورة خير الدنيا والآخرة وحبيبتك في خيالك وهي تقول لك
أَنْتَ حِبِّي وَأَنَا حِبُّكَ , انْتَهَتْ نَفْسِي عِنْدَكَ ، فَلا تَرَى عَيْنَايَ مِثْلَكَ

سمير عبد الحي




"النَّدَمُ تَوْبَة "(إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ)
يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُالرَّحِيمُ*

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
ذكر

تاريخ التسجيل : 27/04/2011
نقاط : 219

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في الثلاثاء 11 ديسمبر 2012 - 15:21

الماء المثلج شفاء بأمر الله من كل داء نفسي وجسدي
كـمــــــا وصـلـــــنـي
لااله الا الله
‏​الماء البارد مع الثلج
‏​ مع الداعيه عائشه عبد المجيد الزنداني

وسر خطير
السلام عليكم اخواتي العزيزات ورحمۃ الله وبركاته
انا من سكان المدينه المنوره وحضرت أمس محاضره قيمه تفضلت بالقائها الداعيه عائشه ابنة الشيخ
عبد المجيد الزنداني جزاها الله جنة الفردوس الأعلى في مدرسة الأيمان وكانت عن مداخل الشيطان
وقالت هو لقتل وطرد الشيطان وهروبه من جسدنا وعافيه بأمر الواحد الأحد لكل مرض نفسي وجسدي وهو
((((»>> الماء البااااارد مع الثلج<<<))))
نعم اخواتي الماء المثلج شفاء بأمر الله من

كل داء نفسي وجسدي وعلاج للغيره والخوف والحزن
والهم والأكتئاب وشرور النفس والضيق والطفش

وقالت
واللذي نفسي بيده انني انا استخدمته لي ولعائلتي ورئيت فيه شفاااااااء وراحه ولبشرتك يصفيهاويشدها ويجعلك تبدين اصغرويزيد جمالك ويصفي بشرتكككك
قالت اشربي انت واهل بيتك الماء المثلج حتى في ايام الشتاء وحتى في

اشد حالات
الأنفلونزا والزكام والكحه
وللروماتزم والصداع الشديد اشربو الماء المثلج

واستحموا بالماء المثلج ضعوا قطع ثلج واستحموا بها
وكل عضو
يؤلمكن خذو قطعة ثلج وضعوه عليه واعملو مسااااج كل يوم

واحرصو على الأستحمام كل يوم به وخصوصاُ
وقت الغضب والزعل سئلتها ((ماء الحنفية العادي ))قالت لا لابد أن يكون ماء مع ثلج صيف وشتاء
وقالت

لان الشيطان يجري في ابن ادم مجرى الدم ويسبب له الاوجاع ولايطفئه الا الماء المثلج
(((>>>لآن الشياطين والجن مخلوقه من نااار والماء البارد يؤذيها ويطردها من الجسد<<<<)))
وياليت كل من حضرت معنا من بنات المدينه محاضرتها تفيدنا بما سمعت
وكان يوجد نساء حضروا معها محاضرات رمضان الفائت وقالو يشهد الله اننا استخدمنا الماء المثلج اتباع لنصيحتك العام واحسسنا بالفرق الكبير وتعافينا من اوجاء كثيره
((والله على ما اقول شهيد انني سمعت كل هذا))
ألماااااااء البااااارد (y)
(هذا مغتسل بارد وشراب )
سبحان الله
منقول*
[وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ {41} ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هَذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَابٌ]
صدق الله العظيم

لاتنسونا بالدعاء




"النَّدَمُ تَوْبَة "(إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ)
يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُالرَّحِيمُ*

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
ذكر

تاريخ التسجيل : 27/04/2011
نقاط : 219

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في الثلاثاء 15 يناير 2013 - 13:21

لكل مرض والجهل داء وأن شفاءه السؤال
ولكل بلاء وبلية ومن مخاطر الإصابة بالزهايمر،وهو داء يصيب المخ ليفقد الإنسان ذاكرته وقدرته علي التركيز*فيصبح أكثر عصبية أو قد يصاب بالهلوسة أو بحالات من حالات الجنون المؤقت*ولا يوجد حتى الآن علاج لهذا المرض الخطير،وهو يصيب تقدم الناس في السن، خاصة في غياب أي عقار شافٍ للقضاء عليه، ولا يعرف العلماء بعد سبب المرض، وهو المرض الذكور في القرآن:
[ وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْ لاَ يَعْلَمَ بَعْدَ عِلْمٍ شَيْئاً]*
وأن الشخص الذي يعاني الشعور بالوحدة يكون أكثر عرضة للإصابة بالزهايمر*وهذا الدعاء ينفع الإنسان لشفاء أمراضه ، ولكل من اجتهد في دفع البلاء عن نفسه فما يزداد إلا شدة*وما عجز عنه الأطباء [ما كان الله ليعجزه من شيء في السماوات ولا في الأرض]
جاء في الحديث عن النبي
- صلى الله عليه وسلم –
قال:
" مَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ مِنْ دَاءٍ إِلَّا أَنْزَلَ مَعَهُ شِفَاءً وَقَالَ عَفَّانُ مَرَّةً : إِلَّا أَنْزَلَ لَهُ شِفَاءً ، عَلِمَهُ مَنْ عَلِمَهُ ، وَجَهِلَهُ مَنْ جَهِلَهُ "*والآتي ذكره يعم أدواء النفس والقلب والروح والبدن؟*
ومن الأحاديث الدالة على فضل الصدقة
قوله صلى الله عليه وسلم :
" مَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا سَيُكَلِّمُهُ رَبُّهُ عَزَّ وَجَلَّ لَيْسَ بَيْنَهُ وَبَيْنَهُ تُرْجُمَانٌ ، فَيَنْظُرُ عَمَّنْ أَيْمَنَ مِنْهُ ، فَلَا يَرَى إِلَّا شَيْئًا قَدَّمَهُ ، وَيَنْظُرُ عَمَّنْ أَشْأَمَ مِنْهُ ، فَلَا يَرَى إِلَّا شَيْئًا قَدَّمَهُ ، وَيَنْظُرُ أَمَامَهُ ، فَتَسْتَقْبِلُهُ النَّارُ ، فَمَنْ اسْتَطَاعَ مِنْكُمْ أَنْ يَتَّقِيَ النَّارَ وَلَوْ بِشِقِّ تَمْرَةٍ فَلْيَفْعَلْ "*و قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " سَبْعَةٌ يُظِلُّهُمُ اللَّهُ فِي ظِلِّهِ يَوْمَ لا ظِلَّ إِلا ظِلُّهُ " وَذَكَرَ الْحَدِيثَ حَتَّى قَالَ : " وَرَجُلٌ تَصَدَّقَ بِصَدَقَةٍ فَأَخْفَاهَا حَتَّى لا تَعْلَمَ شِمَالُهُ مَا تُنْفِقُ يَمِينُهُ "*

قال الله تعالى:
[الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ*وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ*وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ]
كيفة العمل:أولا :إبدأ بالصدقة*
ثانيا الإستغفار:
[اللهم صلِّ وسلم على ســيدنا محمّد البشير المبشّر للمذنبين بما قال العظيم [قُلْ يَا عِبَادِي الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ]
[ اللهم صلِّ وسلم على ســيدنا محمّد البشير المبشّر للمستغفرين بما قال العظيم : وَمَنْ يَعْمَلْ سُوءًا أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرْ اللَّهَ يَجِدْ اللَّهَ غَفُورًا رَحِيمًا]
ثم يستغفر مائة مرة**
ثالثا:صلى على الرسول صلى الله عليه وسلم بهذه الصيغة*
أَعُوذُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ وَبِوَجْهِهِ الْكَرِيمِ وَسُلْطَانِهِ الْقَدِيمِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ :
[اللهُمَّ صَلِّ وسَلِّمْ عَلى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ البشيرِ المبَشِّرِ لِلْمُصَلِّيِنَ بِمَا قَالَ اللهُ العظيمُ[إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً][يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِن رَّحْمَتِهِ* وَيَجْعَل لَّكُمْ نُوراً تَمْشُونَ بِهِ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ*
اللهُمَّ صَلِّ وسَلِّمْ عَلى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ البشيرِ المبَشِّرِ لِلْسَائِلِينَ بِمَا قَالَ اللهُ العظيمُ فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَان*أدْعوُنِي أسْتـَجِبْ لـَكـُمْ*
اللهُمَّ صَلِّ عَلى سَيِّدِنَا وَنَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صَلاَة ً تُـعـِيذُنِي بـِهـَا وأهْلِي مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا وَمِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا*
اللهُمَّ صَلِّ عَلى سَيِّدِنَا وَنَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صَلاَة ً تُـعـِيذُنِأ مِنْ زَوَالِ نِعْمَتِكَ وَمِنْ وَمِنْ تَحْوِيلِ عَافِيَتِكَ وَمِنْ فُجَاءَةِ نِقْمَتِكَ وَمِنْ جَمِيعِ سَخَطِكَ*
اللهُمَّ صَلِّ عَلى سَيِّدِنَا وَنَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صَلاَة ًتـَقـْبَلُ بِهَا دُعَاءَنـَا*
اللهُمَّ صَلِّ عَلى سَيِّدِنَا وَنَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صَلاَة ً تـَسْمَعُ بِهَا إسْتـَغـَاثـَتـَنَا َوَنِدَاءَنَا*
اَلَّلهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْراهيمَ وَعَلَى آلِ إِبْراهيمَ وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا بارَكْتَ عَلَى إِبْراهيمَ وَعَلى آلِ إِبْراهيمَ في العَالَمِيَن إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجيدٌ*
اللَّهُمَّ هَذَا الدُّعَاءُ وعَلَيْكَ الإِجَابَةُ*
اللَّهُمَّ هَذَا الْجَهْدُ وعَلْيَكَ التُّكْلانُ ولاحَوْلَ ولا قُوَّةَ إِلا بِكَ]
اللهُمَّ إنِّي أَسْأَلُكَ بِاسْمِ الْأَعْلَى الْأَعَزِّ الْأَجَلِّ الْأَكْرَمِ أنْ تـُصَلِّ عَلى سَيِّدِنَا وَنَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صَلاَة تـُعِيذُنَا بِهَا مَنَ الشُّروُرِ الوَاقَعَةِ فِي عَالَمِ الخَلـْقِ* اللهُمَّ صَلِّ وسَلِّم وبَارِكْ عَلى مُحَمَّدٍ وعَلىَ آلِهِ كَمَا لاَ نِهَايَةَ لِكَمَالِكَ وَعَددَ وكَمَالَهِ(3)
رابعاً الدعاء العظيم:
اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ الشَّيْطَانِ مِنْ هَمْزِهِ وَنَفْثِهِ وَنَفْخِهِ
[اللهُمَّ يَا سَمِيِعَ البُرْهَانِ*ربِّ أَنِّـي مَسَّـنِيَ الـضُّـرُ وأنتَ أرْحَـمُ الرَّاحمِينَ *وَهُـوَ الحَـقُّ الوَكِيلُ يَا أحْسَنَ الخَالِـقـِـينَ][150]مرة*
خامسا أختم:
سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ * وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ * وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ *
وبعد الشفاء بإذن الله تعالى لا يترك أن تصل بهذه الصلاة:
[اللهُمَّ صَلِّ وسَلِّم وبَارِكْ عَلى مُحَمَّدٍ وعَلىَ آلِهِ كَمَا لاَ نِهَايَةَ لِكَمَالِكَ وَعَددَ وكَمَالَهِ]
والدعاء فيه أسرار لما يريده السالك من العلوم التي ليس لا ساحل؟؟هذا لمن فتح الحي الفتاح عليه*
وهو أن تضع بعد [ يا سميع البرهان] الآية التي يناسب غرضك مثلاً:
اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ الشَّيْطَانِ مِنْ هَمْزِهِ وَنَفْثِهِ وَنَفْخِهِ
[اللهُمَّ يَا سَمِيِعَ البُرْهَانِ*(رَبِّ انصُرْنِي بِمَا كَذَّبُونِ*قَالَ عَمَّا قَلِيلٍ لَيُصْبِحُنَّ نَادِمِينَ*فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ بِالْحَقِّ فَجَعَلْنَاهُمْ غُثَاء فَبُعْداً لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ)*وَهُـوَ الحَـقُّ الوَكِيلُ ويا خَيْرَ النَّصِرينَ]* [150]مرة*
ولمن إبتلي باللواط:
اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ الشَّيْطَانِ مِنْ هَمْزِهِ وَنَفْثِهِ وَنَفْخِهِ
قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ*
اللَّهُ الصَّمَدُ*
مِنْ غَيْرِ شَبِيهٍ فـَلا شَييْءَ كَمِثْلِهِ
لَمْ يَلِدْ*وَلَمْ يُولَدْ*وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُواً أَحَدٌ*
وكل مائة مرة تقول:
رَبِّ انصُرْنِي عَلَى الْقَوْمِ الْمُفْسِدِينَ
يَامُكْرِمَ الصّادِقِينَ ويَامُنْعِمَ الحَافِظِينَ*
والشرط في دعاء [ لمن إبتلى اللواط] أن يصوم لله ثلاثة أيام ويبدأ بقراءته يوم الخميس بعد سنة المغرب
[ ألف مرة]
ولا يأكل اللحوم وما خرج من الحيوانات لمدة ثلاث أيام*فيحفظه اللهُ تعالى من جميع الأعمال المخالفة للشرع ويرزقه الله توبة وصوحاُ بمنه وكرمه*
لا يسلم المرء من حاسد وإن رام العزلة في رأس جبل*وما أنا إلا طويلب علمِ أحرص على نفع الناس بما علمنيه الله*وأسأل الله أن يخلصنا والمؤمنين والمؤمنات من الأهوية النفسانية من الرياء والعجب والكبر والحسد وسائر الأمراض*




"النَّدَمُ تَوْبَة "(إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ)
يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُالرَّحِيمُ*

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
ذكر

تاريخ التسجيل : 27/04/2011
نقاط : 219

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في الثلاثاء 29 يناير 2013 - 23:43

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد
قصة قرأتها أعجتني أوردها هنا لتعرفوا قدر وعظمة الدعاء الذي سأكتبه لكم
المنحوس..هي قصة قصيرة من أربع فصول أعرض فيها لإعجاز الرحمن في خلقه ولكن بأسلوب شيق فالقصص المقروء دائما
وأبداً ينعش الخيال وينشط الذهن فأغوص في عالم الحيوان لأنتقل إلى عالم الحشرات والتعليق الكائنات الدقيقة ثم الخروج منها إلى عالم الكون الفسيح
وهي تشتمل على الآتي
الفصل الأول: الساحرة
الفصل الثاني: في عالم الحيوان
الفصل الثالث:داخل قطرة ماء
الفصل الرابع: خارج الكرة الأرضية
وسأسرد لكم الفصل الأول فقط وهي بقلم[ زهدي جمال الدين محمد]:
الساحرة
أمسك بسيجارته وراح يدخنها بشراهة وهو يفكر في قلة حظه وبخته المائل..فكل من كانوا وراءه قد سبقوه وهو الأول
على طليعته منذ أيام الدراسة وحتى عند التخرج..
إنه منحوس
كل شيء ملطش قدامه
راح يحدث نفسه وكأن الدخان الصاعد من سيجارته ليس مجرد دخاناً..وإنما هي نفسه الأمارة بالسوء تنساب معه فتقف
على طرف السيجارة وتهمس له بما يريحه
فلان الفاشل أصبح مديراً..والأخر وكيلاً للوزارة..حتى فلان قد أصبح شخصية كبرى في البلد واسمه على
كل لسان في البيوت والمصالح الحكومية
إنه صعلوك
اسألوني أنا
كثيرا ما كانوا يتهمونني بالغرور
هم لا يعرفون الفرق بين غرور الرجل وشعوره بالثقة بالنفس
دعوني أوضح لكم الفرق بينهما
فالطريقة المثلى لبناء الثقة بالنفس هي المرور بموقف معين عدة مرات حتى تتمكن منه.. في هذا الوقت سيصبح عندنا ثقة تجاه
فعل ذلك الشيء وبالتالي الثقة في قدرتنا على انجاز هذا الشيء
أما الغرور فهو حالة قد تنتاب الرجل في بعض الأحيان عندما ينجح في فعل شيء فشل الكثيرون في فعله فيثق في نفسه ثقة عمياء
فيظن انه خارق للعادة أو غير قابل للهزيمة
المغرور يبصر الناس من فوق جبل عال فيراهم صغاراً..وينسى أنهم يروه كذلك..إنه صغيراً في أعينهم ولكنه لا يدري
ولكنني لست منهم
فأنا أعرف قدر نفسي
الرجل المغرور كالديك يظن أن الشمس لم تشرق إلا لتسمع صوته ..وهو في كثير من الأحيان يكون رجل هش من الداخل
وغالبا ما يخفى عقدة نقص وراء غروره لذا قد تجده يشعر انه خارق للعادة.. يحاول أخفاء نوع معين من الضعف عن طريق إظهار نفسه
وكأنه ليس به أي عيوب, وبذلك يكون غروره وعجرفته ما هو إلا محاولة منه لتعويض نقص يشعر به
فلا تكن كالمغرور فتندم ولا تكن كالواثق مثلي فتُصدم
تحدث بعقلك قبل لسانك ... وانظر بضميرك قبل بصرك..ولاتتعجل ... فالعجلة .. كالعجلة تدور حول نفسها آلاف المرات ولن يوقفها إلا نهايتها الأليمة
أنا الذي يقول لك هذا..ومع ذلك ماذا استفدت أنا من كل الذي قد قلته لك
مجرد نصائح..نصائح..نصائح
منذ أن كنت صغيراً لا استمع إلا لنصائح أبي وتوجيهات أمي..أذهب إلى المدرسة استمع إلى نصائح المدرس أو المدرسة..افعل ولا تفعل
حتى الكراريس التي كانوا يسلمونها لنا في المدرسة..أيام زمان في المرحلة الابتدائية كنا لا نشتري الكراسات..ولا ندفع مصاريف للكتب
ولكنها كانت توزع علينا بالمجان
وكنا نقرأ على نهاية غلاف الكراس أو الكتاب مجموعة من النصائح تتلخص في أفعل ولا تفعل
وكبرنا ورأينا رجال الدين يتحمسون وهم يلقون علينا بالمواعظ..افعل ولا تفعل
تخرجنا من الجامعة..والتقينا بأصحاب الخبرة في شئون الحياة..وكانت حصائد خبراتهم محصورة في أفعل ولا تفعل
حتى في الشارع تجابهك إشارات المرور محذرة إياك..افعل ولا تفعل..
ما هذا..هل أنا أسير هاتين الكلمتين.. افعل ولا تفعل..
أم أن حركة الحياة كلها محكومة بهما..
كله افعل ولا تفعل.. افعل ولا تفعل.. افعل ولا تفعل.. افعل ولا تفعل..
متى أكون صاحب القرار
متى ينبع القرار من داخلي
هل سأظل طوال عمري أسيراً لإفعل ولا تفعل..
لابد وأن أحقق وجودي ..لابد وأن أحقق ذاتي..
انتهى عهد الأوامر
انتهى عهد افعل ولا تفعل
وعشت في خاطرة رهيبة..ترى هل كان إبليس على حق يوم أن عصى ربه حينما أمره الله بأن يفعل فرفض أن يفعل؟
هل حقق إبليس ذاته بعصيانه هذا؟..
وهل نتيجة تحقيق الذات تكون العذاب بمطلق العذاب
ما هذا؟..أشعر بحركة غريبة بجواري..كأن هناك من يرقب قولي ويتجسس علىّ..
يمكن يخيل إليّ..
لكنني شعرت بالفعل بوجود أحد ما..
جني مثلاً كان يتلصص على خواطري فشعر بانتعاش لأنني قد التمست له عذرا..
ما هذه الأفكار التي تراودني
أدركت أنها نفثة شيطان
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه
إنني استعيذ بالله من الشيطان من جراء تلك الأفكار السوداء التي قد اعترتني نتيجة لوسوسته إياي ..
لكن يا ترى الشيطان عندما عصى الله ، من كان شيطانه ؟؟
إن شيطانه هو عدوه الداخلي..إنها نفسه الأمارة بالسوء
إن كلمة نفس هي كلمة في منتهى الخطورة ، وقد ذكرت في القرآن الكريم في آيات كثيرة..
يقول الله في سورة ق: ( ولقد خلقنا الإنسان ونعلم ما توسوس به نفسه ونحن أقرب إليه من حبل الوريد)
إن العدو الحقيقي هو النفس.. نعم ...
فالنفس هي القنبلة الموقوتة ، واللغم الموجود في داخل الإنسان والجان على السواء يقول الله في سورة الإسراء
( اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا )
كما أن هوى النفس إذا تمكن من الإنسان فإنه لا يصغي لشرع ولا لوازع ديني ولا لآمر ولا لناهي ولا لأي مخلوق أياً كان.
ولو نظرنا إلى الجرائم الفردية المذكورة في القرآن الكريم كجريمة قتل قابيل لأخيه هابيل, وجريمة امرأة العزيز وهي الشروع في الزنا,
لوجدنا أن الشيطان برئ منها براءة الذئب من دم ابن يعقوب.. ففي جريمة قتل قابيل لأخيه هابيل, يقول الله
( فطوعت له نفسه قتل أخيه ).. وقالت امرأة العزيز: (وما أبرئ نفسي)..
وعندما تسأل إنساناً وقع في معصية ما !!!..وبعد ذلك ندم وتاب ، ما الذي دعاك لفعل هذا سوف يقول لك لقد أغواني الشيطان ،
وكلامه هذا يؤدي إلى أن كل فعل محرم ورائه شيطان وهذا ليس بصحيح
فيا ترى الشيطان عندما عصى الله ، من كان شيطانه ؟؟؟
إنه مثلما يوسوس لك الشيطان ، فإن نفسه أيضاً توسوس له، ( إن النفس لأمارة بالسوء)
إن السبب في المعاصي والذنوب إما من الشيطان ، وإما من النفس الأمارة بالسوء ، فالشيطان خطر
ولكن النفس الأمارة بالسوء أخطر منه بكثير ...
يااااه
( اللهم إني ظلمت نفسي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت)
ولكن هذا لا يمنع من طموحي
فلأكن سيداً على هذا البلد..لا ..لا ..بل سيداً على كل الأرض..
إنني امتلك كل مقومات الزعامة والريادة والقيادة..
حظي النحس هو اللي كان من ورائي
لقد وصف الله قارون بأنه (لذو حظ عظيم).
فلماذا لا أكون مثله..لماذا .. لماذا .. لماذا .. لماذا ..
فجأة اهتزت الحجرة التي كنت أجلس فيها.. ورأيت نفسي وجهاً لوجه أمام امرأة غريبة الشكل تحمل صولجانا يقف عليه غراباً
بداية انتابني الفزع والرعب من مظهرها..وكيف دخلت إلى حجرتي
بادرتني قائلة وهي تهدئ من روعي فعرفتني بنفسها قالت
إنني ساحرة..والسحرة كما تعرف كلهم كفاراً..يعبدون الشيطان ولا يعبدون الله
ولكنني قررت أن أتوب وأن أعمل عملاً صالحاً أتقرب به من الله عسى أن يكون شافعاً لي يوم القيامة عند العرض عليه]منفول *إهـ*
وهذا هو الدعاء العظيم إقرأه ولومرة كل يوم ولا تتركه أبداً ويكفيك الله شر السحر والسحرة:
اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ مِنْ هَمْزِهِ ، وَنَفْخِهِ ونفثه
[بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ*الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَلَهُ الْحَمْدُ فِي الْآخِرَةِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ*وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ*الم*اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ*هو اللهُ* اللهُ اللهُ الذِي لاَإلَهَ إلاَّهُوَ رَبَّ العَرْشِ العَظَيمِ*اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ أَنِّي أَشْهَدُ أَنَّكَ أَنْتَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ الْأَحَدُ الصَّمَدُ الَّذِي لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أحَدٌ* اللهم إنِّي أعْهَدُ إليكَ في هذه الحياةِ الدُّنيا بأنَّك أنتَ اللهُ لا إلهَ إلاَّ أنتَ وحْدَكَ لا شَريـِك لكَ*وأنَّ مُحَمَّداً عَبْدِكَ ورَسوُلِك*وأسْتَوْدِعُ اللهَ هَذِهِ الشِّهادةِ إلى يومِ حاجَتِي إِلَيْهَا*
[[]اللهُمَّ يَامَلِيكُ تَمَلَّكْتَ بِالْمَلَكوُتِ والْمَلَكوُتُ فِي مَلَكوُتِ مَلَكوُتِكَ يَامَلِيكُ*يَامَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ*إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ]]]
(7)مرات*
االلَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِأَنَّ لَكَ الْحَمْدُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ الْمَنَّانُ بَدِيعُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ يَا ذَا الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ*اللهُمَّ بِرَحْمَتِكَ أسْتَجِيرُ*وبِرَحْمَتِكَ اسْتَغِيثُ*يَاَارْحَمَ الرَّاحِمِينَ إرْحْمْنَا*اللهُمَّ فَرِّجْ عَنَّا يَاذَاالجَلاَلِ والإكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ بِحِرْمَةِ هَذِهِ الأسْمَاءِ صَلِّ عَلى سَيِّدِنَا وَنَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صَلاَة ًتـَقـْبَلُ بِهَا دُعَاءَنـَا* يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ بِحِرْمَةِ هَذِهِ الأسْمَاءِ صَلِّ عَلى سَيِّدِنَا وَنَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صَلاَة ً تـَسْمَعُ بِهَا إسْتـَغـَاثـَتـَنَا َ وَنِدَاءَنَا* يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ بِحِرْمَةِ هَذِهِ الأسْمَاءِ أغْفِرْ لَنَا وارْحْمْنَا واصْرِفْ عَنَّا الضَّرَّاءَ والبَلاَءَ*يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ بِحِرْمَةِ هَذِهِ الأسْمَاءِ مَنْ يُؤْذِينِي ويُؤْذي أهْلِي ووَلَدِي وبَنَاتي وذُرَّيَتِي مَلْعوُنٌ ومَنْحوُسٌ حَتَّى المَوْتِ*اللهُمَّ بِسِرِّ أسْرَار بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ*و بِسِرِّ كيعص – حمعسق*اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْتَهْدِيكَ إِلَى أَرْشَدِ أَمْرِي*وَأَسْتَجِيرُكَ مِنْ شَرِّ نَفْسِي*عَلِّمْنِي مَا يَنْفَعُنِي وَانْفَعْنِي بِمَا عَلَّمْتَنِي وَزِدْنِي عِلْمًا يَنْفَعُنِي*لاَ إِلَهَ إلاَّ أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ*فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ*ياكَافِي يَاهَادِي يَاعَليمُ يَارَزَّاقُ يَاحَلِيمُ يَا صَادِقُ*ولَقَدَ صَدَقَكُمُ اللهُ وَعْدَهُ*وصَلَّى اللهُ عَلى سَيِّدِنَا محمدٍ وآلِهِ وصَحْبِهِ وَسَلَّمَ]*
ومن كان يقرأ سورة يس كل يوم وقرأ هذا الدعاء فله سعادة الدارين*
وأمانة عليكم لا تنسوني بالدعاء*




"النَّدَمُ تَوْبَة "(إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ)
يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُالرَّحِيمُ*

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
ذكر

تاريخ التسجيل : 27/04/2011
نقاط : 219

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في الخميس 31 يناير 2013 - 13:48

حديث عظيم عظيم عظيم فانتبهوا له:

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " يَقُولُ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى : وَجَبَتْ مَحَبَّتِي لِلْمُتَحَابِّينَ فِيَّ وَالْمُتَجَالِسِينَ فِيَّ وَالْمُتَزَاوِرِينَ فِيَّ وَالْمُتَدَالِينَ فِيَّ "

يَقُولُ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَقُولُ كَذَا وَكَذَا ، وَيُنْصِتُ لَهُ الآخَرُونَ ، وَفِيهِمْ فَتًى أَدْعَجُ بَرَّاقُ الثَّنَايَا ، فَإِذَا اخْتَلَفُوا فِي شَيْءٍ انْتَهَوْا إِلَى قَوْلِهِ ، فَلَمَّا انْصَرَفْتُ إِلَى مَنْزِلِي بِتُّ بِأَطْوَلِ لَيْلَةٍ ، قُلْتُ : جَلَسْتُ فِي مَجْلِسٍ فِيهِ كَذَا وَكَذَا مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، لا أَعْرِفُ مَنَازِلَهُمْ ، وَلا أَسْمَاءَهُمْ ، فَلَمَّا أَصْبَحْتُ عَدَوْتُ إِلَى الْمَسْجِدِ ، فَإِذَا الْفَتَى الأَدْعَجُ قَاعِدٌ إِلَى سَارِيَةٍ ، فَجَلَسْتُ إِلَيْهِ ، فَقُلْتُ : إِنِّي أُحِبُّكَ لِلَّهِ تَعَالَى ، قَالَ : فَأَخَذَ بِحِقْوَيَّ ، ثُمَّ قَالَ : آللَّهِ إِنَّكَ لَتُحِبُّنِي فِي اللَّهِ ؟ قُلْتُ : آللَّهِ إِنِّي لأُحِبُّكَ فِي اللَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى ، قَالَ : أَفَلا أُحَدِّثُكَ بِمَا سَمِعْتُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قُلْتُ : بَلَى ، قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَقُولُ :
" الْمُتَحَابُّونَ فِي اللَّهِ يُظِلُّهُمُ اللَّهُ فِي ظِلِّ عَرْشِهِ يَوْمَ لا ظِلَّ إِلا ظِلُّهُ " فَبَيْنَمَا نَحْنُ كَذَلِكَ إِذْ مَرَّ رَجُلٌ مِمَّنْ كَانَ فِي الْحَلْقَةِ ، فَقُمْتُ إِلَيْهِ ، فَقُلْتُ : إِنَّ هَذَا حَدَّثَنِي حَدِيثًا عَنْ رَسُولِ اللَّهِ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَهَلْ سَمِعْتَهُ ، قَالَ : مَا كَانَ لِيُحَدِّثَكَ إِلا حَقًّا ، فَمَا هُوَ ؟ فَأَخْبَرْتُهُ ، فَقَالَ : سَمِعْتُ هَذَا مِنْ رَسُولِ اللَّهِ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَمَا هُوَ أَفْضَلُ مِنْهُ ، قُلْتُ : يَرْحَمُكَ اللَّهُ ، وَمَا الَّذِي أَفْضَلُ مِنْهُ ؟ قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَأْثِرُ عَنِ اللَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى " حُقَّتْ مَحَبَّتِي لِلْمُتَحَابِّينَ فِيَّ ، وَحُقَّتْ مَحَبَّتِي لِلْمُتَوَاصِلِينَ فِيَّ ، وَحُقَّتْ مَحَبَّتِي لِلْمُتَزَاوِرِينَ فِيَّ ، وَحُقَّتْ مَحَبَّتِي لِلْمُتَبَادِلِينَ فِيَّ " ، قُلْتُ : مَنْ أَنْتَ يَرْحَمُكَ اللَّهُ ؟ قَالَ : أَنَا عُبَادَةُ بْنُ الصَّامِتِ ، قُلْتُ فَمَنِ الْفَتَى ؟ قَالَ : مُعَاذُ بْنُ جَبَلٍ .
قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لَيَبْعَثَنَّ اللَّهُ أَقْوَامًا عَلَى مَنَابِرَ مِنْ نُورٍ ، يَغْبِطُهُمُ النَّاسُ ، لَيْسُوا بِأَنْبِيَاءَ وَلا شُهَدَاءَ " فَقَامَ أَعْرَابِيٌّ ، فَجَثَا عَلَى رُكْبَتَيْهِ فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ انْعَتْهُمْ لَنَا نَعْرِفْهُمْ ، قَالَ : " هُمُ الْمُتَحَابُّونَ فِي اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ مِنْ قَبَائِلَ شَتَّى"*
االلهم اظلنا بظلك يوم لا ظل الا ظلك*
فمن منكم يقول آمين!!!











"النَّدَمُ تَوْبَة "(إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ)
يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُالرَّحِيمُ*

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
ذكر

تاريخ التسجيل : 27/04/2011
نقاط : 219

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في الإثنين 4 فبراير 2013 - 19:01


فواجع نوبات الجيوب الانفية والحساسية
هل تعرض أحدكم لهجمة التهاب الجيوب الانفية!!
دراسة على أنَّ الجيوب الأنفية هي حجيرات مملوءة بالهواء توجد داخل عظام وجهك* ولدى كل منا أربعة أزواج من الجيوب ويبطن كل من هذه الجيوب، بغشاء يفرز المخاط. وعندما تكون سليم الجسم، فإن المخاط، السائل المائي الخفيف، يمر بحرية من الجيوب نحو الجزء الأعلى من الأنف. ولكن، وعندما تلتهب الجيوب الأنفية، يصبح المخاط ثخينا ولزجا، ولذلك لا يمكنه المرور من الفتحات الصغيرة التي تقود نحو الأنف. وبهذا يتراكم السائل في الجيوب، مؤديا إلى زيادة الضغط وحدوث الألم- وبذلك تصبح مصابا بالتهاب الجيوب الأنفية* التهاب الجيوب الأنفية هو عدوى تسببها البكتريا. وتوجد في أنف كل منا ملايين البكتريا*كما توجد ولدى الكثيرين منا الجراثيم التي تسبب عدوى الجيوب الأنفية* البرد هو أحد الأمور التي تثير أو تحفز التهاب الجيوب الأنفية* وأن تقود إلى حدوث العدوى فيها. وتضم القائمة، المواد المثيرة للحساسية، دخان السجائر والأدخنة الأخرى، التغير في الضغط الجوي عند الطيران أو الغوص في المياه*وعندما تنزل قطرات المخاط من خلف الأنف إلى البلعوم، فسوف تشعر بطعم كريه، وقد تظهر لديك رائحة كريهة في الفم أو سعال. كما قد تفقد مؤقتا حاسة الشم أو التذوق، وأخيرا فقد تشعر بالحمى، والأوجاع، والتعب والأرق*ولكي تحمي جيوبك الأنفية، حافظ على تروية الجسم بالماء. تجنب دخان التبغ والأدخنة المؤذية. وإن كانت لديك حساسية، تجنب الأمور التي تثيرها. تجنب الوقوع في نزلات البرد ، بتكرار غسل اليدين جيدا والابتعاد عن المصابين بالبرد*وإن لم يتم شفاؤك كما كان مقدرا لك من الإطباء والإختصاصيين-إعتمد على الله واشرب كميات كبيرة من الماء، واستحم فترة أطول في (الدوش) الحار* وإستعمال الاسبرين تساعد في تخفيف الألم، والحمى*وإن أكثرت من إستعمال [ البخاخات –سبراي]لفترات طويلة قد تؤدي الإعتماد عليها دائما فتقع في مصيبة الإدمان والعياذ بالله*
العلاج الناجح المجرب الصحيح
الشفاء للمصابين بالحساسية وبالتهاب الجيوب الأنفية المزمن العنيد
لقد أصابني هذا المرض فاتبعت الأسباب من زيارة أطباء وإختصاصيين وإستعمال [ البخاخات] وتصوير على الأشعة*ودمت على هذه الحالة مدة شهرين تقريبا فلم أجد أي تحسن لهذا المرض العنيد*فبدأت أدعو دبر الركوع ودبر كل سجدة[ اللهم اغفر لي وارحمني واهدني وارزقني وداويني وعافيني واشفني] إلى أن ألهمني الله أن أقرأ على العسل سورة الفاتحة وهذه الآيات[[[وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ وَيُذْهِبْ غَيْظَ قُلُوبِهِمْ* يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ* يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ* وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِين* الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ*وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ* قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاء*وصَلَّى اللهُ على سَيِّدِنَا مُحَمِّدٍ الصَّادِق الأمِيِنُ وعَلى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَّمَ]]]صباحا ومساءً وأخذ ملعقة منه* ثم القراءة نفسها على ماء الصحة وأشرب من هذا الماء صباحا ومساء إلى أن شفاني الله برحمته ومنِّهِ*
قال الله تعالى:
[وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاء اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنبَتَتْ مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ]
عام 1827 م اكتشف عـــالم بريطاني اسمه بـــــراون
أن ماء المطر إذا نزل على التربة أحدث بها اهتزازات تهتز معها
حبيبات التربة ... وهذا لان المطر يسبب شحنات كهربائية
عندما يختلط بالتربة ....فتتباعد الحبيبات عن بعضها و تتحرك
مما يسمح بدخول الماء بين أجزاء التربة لكى تنمو النباتات]*اهـ
فكيف إذا نزل الماء في جوف الإنسان واختلط جسده ودخل في عروقه ولحمه وعظامه وجميع أعضاءه!!!*




"النَّدَمُ تَوْبَة "(إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ)
يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُالرَّحِيمُ*

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 23 يونيو 2018 - 22:54