صدى الزواقين وزان وجبالة

صدى الزواقين Echo de Zouakine
صدى الزواقين وزان وجبالة echo de zouakine ouezzane et jbala

صدى الزواقين وزان وجبالة ذكريات تراث تقاليد تعارف ثقافة وترفيه


حديث غفل عنه الكثير من الناس وخصوصا الغافلون

شاطر

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
ذكر

تاريخ التسجيل : 27/04/2011
نقاط : 219

default حديث غفل عنه الكثير من الناس وخصوصا الغافلون

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في الأربعاء 15 يونيو 2011 - 21:30

"الفتنة نائمة ولعن الله موقظها"

إن ساحة [الأنترنيت] ليست خالية من أهل الإصلاح من العلماء
ان يتخلى هؤلاء عن دورهم في حصر الفتن والنزاعات * فهل من يسمع؟*
ان الفتنة نائمة ولعن الله موقظها،ولعن مغذيها ولعن من لا يعمل على احتوائها والقضاء عليها وهو قادر على ذلك.
" الفتنة نائمة ولعن الله موقظها"
" الفتنة نائمة ولعن الله موقظها"
" الفتنة نائمة ولعن الله موقظها"وعند نعيم بن حماد في كتاب الفتن عن ابن عمر بلفظ: إن الفتنة راتعة في بلاد الله تطأ في خطامها لا يحل لأحد أن يوقظها، ويل لمن أخذ بخطامها.(ان الفتنة نائمة ولعن الله موقظها،ولعن مغذيها*والشريك من لا يعمل على احتوائها والقضاء عليها وهو قادر على ذلك*




"النَّدَمُ تَوْبَة "(إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ)
يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُالرَّحِيمُ*

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
الشيخ الداودي
راقي ومعالج
راقي ومعالج

عدد الرسائل : 1046
ذكر

تاريخ التسجيل : 20/07/2008
نقاط : 1858

default رد: حديث غفل عنه الكثير من الناس وخصوصا الغافلون

مُساهمة من طرف الشيخ الداودي في الخميس 16 يونيو 2011 - 9:54

بسم الله الرحمان الرحيم

هذا الحديث مروي فعلا لكنه ضعيف على مايسر الله من اطلاعي. فقد أورده الشيخ
المحدث إسماعيل بن محمد العجلوني في كتابه: "كشف الخفاء" فقال: "(الفتنة
نائمة لعن الله من أيقظها) قال النجم رواه الرافعي في أماليه عن أنس، وعند
نعيم بن حماد في كتاب الفتن عن ابن عمر بلفظ إن الفتنة راتعة في بلاد الله
تطأ في خطامها لا يحل لأحد أن يوقظها ويل لمن أخذ بخطامها"(2/83).
وقد أورد الشيخ محمد ناصر الدين الألباني الحديث في كتابه ضعيف الجامع الصغير وزيادته، (4/104)، وضعفه.
ومعنى النص قد يكون صحيحا، لكن ليس كل كلام صحيح يمكن أن ينسب إلى المصطفى الكريم صلى الله عليه وسلم
مع العلم ان الفتنة المقصود بها الشرك والكفر وضلال الناس وصدهم عن الايمان وطرق الحق عموما غير المعاني الاخرى
البعيدة عن معنى هذا النص الضعيف المنسوب الى النبي صلى الله عليه وسلم والضعيف لا يعتد به ولا يستدل به ولا يعمل به ..
وبالتالي فحتى المعنى هنا او النص خاطئ ولا يقبل التاويل بصدد
ما نحن عليه من فضح الدجالين والمشعوذين والسحرة والنصابين
قال الشيخ الالباني رحمه الله
" طالب الحق يكفيه دليل ، و صاحب الهوى لا يكفيه ألف دليل ، الجاهل يُعلّم و صاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
توقيع-الشيخ الداودي-اتق الله ترى عجبا
avatar
الشيخ الداودي
راقي ومعالج
راقي ومعالج

عدد الرسائل : 1046
ذكر

تاريخ التسجيل : 20/07/2008
نقاط : 1858

default معنى الفتنة

مُساهمة من طرف الشيخ الداودي في الخميس 16 يونيو 2011 - 10:08

معنى كلمة الفتنة في القرآن الكريم

رأيت كلمة الفتنة تتكرر في القرآن الكريم
في عدد من السور والآيات ، فهل هناك اختلاف في تفسير هذه الكلمة ، وما هي
معانيها المحتملة ؟.
الحمد لله
تعريف الفتنة :
أولاً : الفتنة في اللغة :-
قال الأزهري : جماع معنى الفتنة في كلام العرب :
الابتلاء ، والامتحان وأصلها مأخوذ من قولك : فتنتُ الفضة والذهب ، أذبتهما بالنار
ليتميز الردي من الجيد ، ومن هذا قول الله عز وجل : " يومهم على النار يفتنون "
أي يحرقون بالنار . ( تهذيب اللغة 14 / 296
قال ابن فارس :" الفاء والتاء والنون أصل صحيح
يدل على الابتلاء والاختبار " ( مقاييس اللغة
4 / 472 ) . فهذا هو الأصل في معنى الفتنة في اللغة .
قال ابن الأثير : الفتنة : الامتحان والاختبار
... وقد كثر استعمالها فيما أخرجه الاختبار من المكروه ، ثم كثر حتى استعمل بمعنى
الإثم والكفر والقتال والإحراق والإزالة والصرف عن الشيء .(
النهاية 3 / 410 ) .وبنحو من هذا قال ابن حجر في الفتح ( 13
/3 ) .
وقد لخص ابن الأعرابي معاني الفتنة بقوله : "
الفتنة الاختبار ، والفتنة : المحنة ، والفتنة : المال ، والفتنة : الأولاد ،
والفتنة الكفر، والفتنة اختلاف الناس بالآراء والفتنة الإحراق بالنار" .
( لسان العرب لابن منظور ) .
ثانيا : معاني الفتنة في الكتاب والسنة :
1-
الابتلاء والاختبار :
كما في قوله تعالى : (أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا
وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ) العنكبوت/2
أي وهم لا يبتلون كما في ابن جرير
2-
الصد عن السبيل والرد :
كما في قوله تعالى ( وَاحْذَرْهُمْ أَنْ يَفْتِنُوكَ عَنْ بَعْضِ مَا أَنْزَلَ
اللَّهُ إِلَيْك)
المائدة/
من الآية49
قال القرطبي : معناه : يصدوك ويردوك .
3-
العذاب : كما في قوله
تعالى : (ثُمَّ إِنَّ رَبَّكَ لِلَّذِينَ هَاجَرُوا مِنْ بَعْدِ مَا فُتِنُوا ثُمَّ
جَاهَدُوا وَصَبَرُوا إِنَّ رَبَّكَ مِنْ بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَحِيمٌ) (النحل:110)
فتنوا : أي عذبوا .
4-
الشرك ،والكفر : كما في
قوله تعالى : (وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لا تَكُونَ فِتْنَةٌ) البقرة/193
قال ابن كثير: أي شرك .
5-
الوقوع في المعاصي
والنفاق : كما في قوله تعالى في حق المنافقين ( وَلَكِنَّكُمْ فَتَنْتُمْ
أَنْفُسَكُمْ وَتَرَبَّصْتُمْ وَارْتَبْتُمْ وَغَرَّتْكُمُ الْأَمَانِي)الحديد/
من الآية14 قال البغوي :أي أوقعتموها في النفاق وأهلكتموها باستعمال المعاصي
والشهوات .
6-
اشتباه الحق بالباطل :
كما في قوله تعالى : (
وَالَّذِينَ كَفَرُوا بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ
بَعْضٍ إِلا تَفْعَلُوهُ تَكُنْ فِتْنَةٌ فِي الْأَرْضِ وَفَسَادٌ كَبِيرٌ) لأنفال/73
فالمعنى : " إلا يوالى المؤمن من دون الكافر ، وإن كان ذا رحم به ( تكن فتنة في
الأرض ) أي شبهة في الحق والباطل ." كذا في جامع البيان لابن جرير .
7-
الإضلال : كما في قوله
تعالى : ( ومن يرد الله فتنته ) المائدة
/ 41
، فإن
معنى الفتنة هنا الإضلال .البحر المحيط لأبي حيان ( 4 / 262 )
8-
القتل والأسر : ومنه
قوله تعالى : (وإن خفتم أن يفتنكم الذين كفروا )
النساء /
101
. والمراد : حمل الكفار على المؤمنين وهم في صلاتهم ساجدون حتى
يقتلوهم أو يأسروهم . كما عند ابن جرير .
9-
اختلاف الناس وعدم
اجتماع قلوبهم : كما في قوله تعالى : ( ولأوضعوا خلالكم يبغونكم الفتنة ) أي يوقعوا
الخلاف بينكم كما في الكشاف ( 2 / 277 ) .
10 - الجنون : كما في قوله تعالى ( بأيِّكم
المفتون ) .فالمفتون بمعنى المجنون .
11- الإحراق بالنار : لقوله تعالى : ( إن الذين
فتنوا المؤمنين والمؤمنات ) .
( البروج :10 )
قال ابن حجر : ويعرف المراد حيثما ورد بالسياق
والقرائن . الفتح ( 11 / 176 )
تنبيه :
قال ابن القيم رحمه الله : " وأما الفتنة التي
يضيفها الله سبحانه إلى نفسه أو يضيفها رسوله إليه كقوله: ( وكذلك فتنا بعضهم ببعض
) وقول موسى : ( إن هي إلا فتنتك تضل بها من تشاء وتهدي من تشاء ) فتلك بمعنى آخر
وهي بمعنى الامتحان والاختبار والابتلاء من الله لعباده بالخير والشر بالنعم
والمصائب فهذه لون وفتنة المشركين لون ، وفتنة المؤمن في ماله وولده وجاره لون آخر
، والفتنة التي يوقعها بين أهل الإسلام كالفتنة التي أوقعها بين أصحاب علي ومعاوية
وبين أهل الجمل ، وبين المسلمين حتى يتقاتلوا و يتهاجروا لون آخر .
زاد المعاد ج: 3 ص: 170 .
الشيخ محمد صالح المنجد




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
توقيع-الشيخ الداودي-اتق الله ترى عجبا

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
ذكر

تاريخ التسجيل : 27/04/2011
نقاط : 219

default رد: حديث غفل عنه الكثير من الناس وخصوصا الغافلون

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في الأربعاء 22 يونيو 2011 - 11:37

ومعنى النص قد يكون صحيحا،

نعم
النص والمعنى صحيح




"النَّدَمُ تَوْبَة "(إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ)
يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُالرَّحِيمُ*

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 19 ديسمبر 2018 - 23:35