صدى الزواقين وزان وجبالة

صدى الزواقين Echo de Zouakine
صدى الزواقين وزان وجبالة echo de zouakine ouezzane et jbala

صدى الزواقين وزان وجبالة ذكريات تراث تقاليد تعارف ثقافة وترفيه


حقيقة التابعة وام الصبيان

شاطر
avatar
الشيخ الداودي
راقي ومعالج
راقي ومعالج

عدد الرسائل : 1046
ذكر

تاريخ التسجيل : 20/07/2008
نقاط : 1858

default حقيقة التابعة وام الصبيان

مُساهمة من طرف الشيخ الداودي في الأربعاء 22 يونيو 2011 - 23:57



في هذا الموضوع سوف نحاول تسليط الضوء إن شاء الله، على ما يسمى بالتابعة (أم الصبيان) كما يحلو للبعض تسميتها...
التابعة أو "أم الصبيان "

التعريف الشعبي:

تخبرنا موسوعة ويكيبيديا الحرة أن "أم الصبيان" أو "أم الدويس" (كما تسمى عند أهل الإمارات) هو اسم لمخلوق خرافي تنتشر الحكايات عنه في اليمن وبعض دول الخليج العربي، وهو عبارة عن أنثى غول شديدة البشاعة لها أرجل بقرة. تتنكر غالبًا في شكل امرأة جميلة تظهر ليلاً أو قبل الفجر؛ تخطف الرجال وتتزوجهم، أو تسخطهم إذا رفضوا الزواج بها.
وتنسبها بعض الحكايات الشعبية إلى الجن، ويرى البعض أن "أم الصبيان" هي إحدى أشكال "السعلاة" (1) ، كما أنها تماثل "السقوبة"(2)؛ الجنية الغربية في خطف الرجال.
وفي التراث الشعبي المغربي تلقب "أم الصبيان" بـ "الخادم قمقومة"...
تُنسب إلى "أم الصبيان" أعمال كثيرة من بينها خطف الرجال، ويشاع أن لها صرخة قد تسبب الموت أو الجنون، كما أنها قد تظهر بشكلها الحقيقي البشع للبعض في الظلام فتتسبب في جنونهم أو موتهم، وفي بعض الأحيان فإن أم الصبيان تأكل البشر، خصوصًا الأطفال. وهي غالبا ما تسلط أذاها على الرضع، حيث يستشعر الأهل ذلك من ملاحظة «قفز» الرضيع في نومه، فهي أثناء ذلك تقوم بضربه وقرصه ليشرع في نشيج من البكاء المسترسل حتى الموت.
يشكل الخوف السمة الأبرز لحكايات أم الصبيان التي تمثل القبح والشر المتزايد الذي لا راد له.
************
1) السعلاة: سلعوة أو سعلاة بالعربية الفصحى، شخصية خرافية شيطانية أنثوية، وهي حسب التصور الشعبي نوع من الجن يأتي على شكل امرأة عجوز ذات شعر طويل لها أنياب وأظافر طويلة لها ثديان يتدليان حتى الركبتين وعندما تشرع في المسير تنسوهما على ظهرها وهي تأكل الآدميين وتمشط شعرها ولها سبعة أعين وفي النهار تتحول إلى شكل آدمي للتودد في عملية الخطف ليلا وخاصة الأطفال ...
2) السقوبة: وهي ساحرة عجوز نهمة جنسيا تتحول ليلا أثناء طوافها الى شبح امرأة فاتنة وفتية لتحصل على جماع آثم مع الرجال المغويين... ولها نفس الدلالة في الفكر المسيحي فهي شيطانة يُعتَقد أنها تأتي ليلا لتضاجع الرجل وهو نائم...( إذ كان الرهبان محرومون من طبيعتهم التى فطرهم الله عليها، فكانوا يحتلمون كما هى فطرة وطبائع البشر، ويحلمون بالجميلات ، ثم يتهموهن بأنهن شريرات وجنيات يزرن الرهبان ليلا ويجامعوهن وبلا ذنب كن يتهمن من قبل الكنيسة بالهرطقة ويحاكمن فى محاكمات كانت تتضمن فحص أجزائهن التناسلية ثم يقتلن ظلما وعدوانا فى أوربا الظلام والتى تنورت بالإقلاع عن المسيحية...


التعريف اللغوي
يخبرنا اللغويون أن "أم الصبيان" داء يُصيب بعض الصبيان، فقد أفاد ابن
الأثير في النهاية في غريب الحديث "أنَّ أم الصبيان ريحٌ تعرض للصبي وربما
أدَّت إلى إصابته بالإغماء" وقريب من ذلك ما ذكره ابن منظور في لسان العرب
والطريحي في مجمع البحرين..



أما عن التابعة فيقول ابن منظور: "التابعة: الرئي من الجن، ألحقوه الهاء
للمبالغة أو لتشنيع الأمر أو على إرادة الداهية والتابعة : جنية تتبع
الإنسان" ...
ويضيف لسان العرب: "التابع: جني يتبع المرأة يحبها والتابعة: جنية تتبع الرجل تحبه وقولهم: معه تابعة أي من الجن" (1)
***********
(1)( ابن منظور، لسان العرب - 8 / 29)




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
توقيع-الشيخ الداودي-اتق الله ترى عجبا
avatar
الشيخ الداودي
راقي ومعالج
راقي ومعالج

عدد الرسائل : 1046
ذكر

تاريخ التسجيل : 20/07/2008
نقاط : 1858

default رد: حقيقة التابعة وام الصبيان

مُساهمة من طرف الشيخ الداودي في الخميس 23 يونيو 2011 - 0:00

تعتبر (أم الصبيان) أو (التابعة) في المغرب مرضا يصيب الأطفال الصغار
(الرضع خصوصا)، وفي الوقت نفسه اسم علم للجنية الشريرة التي تصيبهم بذلك
المرض, وفيما يبدو، فإن الاسم/ الأسطورة نشأ في سياق تجسيد قوى الشر التي
تحملها العامة مسؤولية الاصابة بالأمراض حيث منحتها أرواحا وشخصيات خفية
حتى تكون أكثر قربا من الادراك, ولم يخرج السحر الرسمي عن السياق ذاته، حيث
يسهب صاحب كتاب (الرحمة) في رسم ملامح أم الصبيان ويطلق قدراتها العجيبة
في إلحاق الأذى بالبشر...

نلاحظ أن عجز العامة على تفسير حالة مرضية ما يجعلهم يلحقونها بعالم الغيب
(الجن/التابعة) فيفتح بذلك المجال لإعطائها قدرات ما أنزل الله بها من
سلطان وتفسيرات يفندها العلم... فيربطونها تارة بالدين وتارة أخرى بالطب
...

فارتباط "أم الصبيان" بالدين (سوف نعود لاحقا لهذه النقطة) له جذور في كتب
التراث كما أن ارتباطها بالمرض وخاصة الصرع له جذور في كتب الطب القديم...
فقد أفاد أبو علي ابن سينا في كتابه (القانون) أن "أم الصبيان" نوع من الصرع.


وفي "تذكرة أولي الألباب" للشيخ داوود الأنطاكي نجد تشخيصا لـ "أم الصبيان"
حيث نقرأ أنها عبارة عن مرض يصيب الأطفال يرجع سببه عند الأطباء إلى فرط
الرطوبة المزاجية واللبنية وضعف الحرارة فتصعِّد الرطوبة بخاراً رطباً يضرب
الرأس فيخمِّره ثم يسيل الصاعد فيحبِس النفس ويغشى وقد يبرَّد الأطراف،
ولا فرق بينه وبين الصرع إلا عدم الزبد على الفم هنا، والأولى عدَّه من
أمراض الدماغ، وبعضهم أدرجه في الاختناق، وبعضهم في الحميات ....
وقال: في موضع آخر من كتابه: أن "أم الصبيان" انصباب مواد من الصدر تُعسِّر
النفس وتُغيِّر العين وتُمسك أعصاب اليد والرجل ثم تنحل، وقلَّ مَن يخلص
منها من الأطفال. وسببها كثرة الرطوبة وسوء هضم المراضع وتناولهن ما غلظ،
وقد تكون عن سقطة ونحوها وهي أشبه شيء بالصرع وقد ينسبها كثير من العامة
إلى القرناء وليس كذلك.
أم الصبيان عند الأطباء هي حالة مرضية تنتج عن أسباب معلومة ولها علاجها بالأدوية وما شابه ذلك ولا ارتباط للجن بها...




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
توقيع-الشيخ الداودي-اتق الله ترى عجبا

الساجدة لله

عدد الرسائل : 1
انثى

تاريخ التسجيل : 21/01/2013
نقاط : 1

default رد: حقيقة التابعة وام الصبيان

مُساهمة من طرف الساجدة لله في الأربعاء 23 يناير 2013 - 7:52

أنا أعرف أن التابعة تأتي من العين و حسد الناس إليك و ليست بجن !!!

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 17 أغسطس 2018 - 14:48