صدى الزواقين وزان وجبالة

صدى الزواقين Echo de Zouakine
صدى الزواقين وزان وجبالة echo de zouakine ouezzane et jbala

صدى الزواقين وزان وجبالة ذكريات تراث تقاليد تعارف ثقافة وترفيه


تحريم الكِبْر والإِعجاب

شاطر
avatar
الشيخ الداودي
راقي ومعالج
راقي ومعالج

عدد الرسائل : 1046
ذكر

تاريخ التسجيل : 20/07/2008
نقاط : 1858

default تحريم الكِبْر والإِعجاب

مُساهمة من طرف الشيخ الداودي في الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 1:15


تحريم الكِبْر والإِعجاب

612- وعن عبدِ اللَّهِ بن مسعُودٍ رضيَ اللَّهُ عنه ، عن النبيِّ
صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال :
« لا يَدْخُل الجَنَّةَ مَنْ كَانَ في قَلْبِهِ مثْقَالُ ذَرَّةٍ مَنْ
كِبرٍ »
فقال
رَجُلٌ :
إِنَّ الرَّجُلَ يُحِبُّ أَنْ يَكُونَ ثَوْبُه حسناً ، ونعلهُ
حسنا
قال :
« إِنَّ اللَّه جَمِيلٌ يُحِبُّ الجَمالَ الكِبْرُ بَطَرُ الحَقِّ
وغَمْطُ النَّاسِ »
رواه مسلم
.


بَطَرُ الحقِّ : دفْعُهُ
وردُّهُ على قائِلِهِ .
وغَمْطُ النَّاسِ :
احْتِقَارُهُمْ .


613- وعنْ سلمةَ بنِ الأَكْوع رضي اللَّه عنه أَن رجُلاً أَكَل عِنْدَ
رسولِ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم بشِمالِهِ فقال :
« كُلْ بِيَمِينِكَ » قالَ :
لاَ أَسْتَطِيعُ ، قال :
« لا اسْتَطَعْتَ » مَا مَنَعَهُ إِلاَّ الكبْرُ . قال:
فما رَفَعها إِلى فِيهِ . رواه مسلم
.


614- وعن حَارثَةَ بنِ وهْبٍ رضي اللَّه عنه قال : سَمِعْتُ رسُولَ
اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم يقولُ :
«أَلاَ أُخْبِرُكُمْ بِأَهْلِ النَّارِ ؟ : كُلُّ عُتُلٍّ جَوَّاظٍ
مُسْتَكْبِرٍ »
متفقٌ
عليه . وتقدَّم شرحُه في باب ضَعفَةِ المسلمينَ .


615- وعن أبي سعيدٍ الخُدريِّ رضيَ اللَّهُ عنه ، عن النبيِّ صَلّى
اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال :
« احْتَجَّتِ الجَنَّةُ والنَّارُ ، فقالت النَّارُ : فيَّ
الجَبَّارُونَ والمُتَكَبِّرُونَ ، وقالَتِ الجنَّةُ : فيَّ ضُعَفاءُ النَّاسِ
ومَسَاكِينُهُمْ . فَقَضَى اللَّه بيْنَهُمَا : إِنَّكِ الجَنَّةُ رَحْمَتي ،
أَرْحَمُ بِكِ مَنْ أَشَاءُ وإِنَّكِ النَّارُ عذَابي ، أُعَذِّبُ بِكِ مَنْ
أَشَاءُ ، ولِكِلَيْكُما عليَّ مِلْؤُها »
رواهُ مسلم
.


616- وعن أبي هُريرة رضي اللَّه عنه أَن رسولَ اللَّه صَلّى اللهُ
عَلَيْهِ وسَلَّم قال :
« لا يَنْظُرُ اللَّه يَوْم القِيامةِ إِلى مَنْ جَرَّ إِزارَه بَطَراً
»
متفقٌ عليه .

617- وعنه قال : قالَ رسُولُ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم
: « ثَلاثةٌ لاَ يُكَلِّمُهُمُ اللَّه يَوْمَ القِيامَةِ ، وَلا
يُزَكِّيهِمْ ، وَلاَ يَنْظُرُ إِلَيْهِمْ ، وَلهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ : شَيْخٌ زانٍ
، ومَلِكٌ كَذَّابٌ ، وعائلٌ مُسْتَكْبِرٌ»
رواهُ
مسلم
« العائِلُ » :
الفَقِير .


618- وعنه قال : قال رسولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم :
« قال اللَّه عزَّ وجلَّ :
العِزُّ إِزاري ، والكِبْرياءُ رِدَائِي ، فَمَنْ يُنَازعُني في واحدٍ
منهُما فقدْ عذَّبتُه »
رواه مسلم
.


619- وعنْه أَنَّ رسولَ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال :
« بيْنَمَا رَجُلٌ يَمْشِي في حُلَّةٍ تُعْجِبُه نفْسُه ، مرَجِّلٌ
رأسَه ، يَخْتَالُ في مَشْيَتِهِ ، إِذْ خَسَفَ اللَّهُ بِهِ ، فهو يَتَجَلْجَلُ في
الأَرْضِ إلى يوْمِ القِيامةِ »
متفقٌ
عليه .


« مُرجِّلٌ رَأْسَهُ » أَي :
مُمَشِّطُهُ .
« يَتَجلْجَلُ » بالجيمين
: أَيْ : يغُوصُ وينْزِلُ .


620- وعن سَلَمَة بنِ الأَكْوع رضيَ اللَّه عنه قال : قال رسُولُ اللِّه
صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم :
« لا يزَالُ الرَّجُلُ يَذْهَبُ بِنفْسِهِ حَتَّى يُكْتَبَ في
الجَبَّارينَ ، فَيُصِيبُهُ ما أَصابَهمْ »
رواهُ
الترمذي وقال : حديث حسن .


« يَذْهَبُ بِنَفْسِهِ » أَي :
يَرْتَفعُ وَيَتَكَبَّرُ .


73- باب حسن الخلق

621- وعن أَنسٍ رضيَ اللَّه عنه قال : كانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم أَحْسنَ النَّاسِ
خُلقاً
. متفقٌ
عليه .


622- وعنه قال : مَا مَسِسْتُ دِيباجاً ولاَ حَرِيراً أَلْيَنَ مِنْ كَفِّ رسُولِ
اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم ، وَلاَ شَمَمْتُ رائحَةً قَطُّ أَطْيَبَ مِن
رَسُولِ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم ، وَلَقَدْ خَدَمْتُ رَسُولَ اللَّهِ
صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم عشْرَ سِنينَ ، فَما قالَ لي قَطُّ : أُفٍّ ، وَلا
قالَ لِشَيْءٍ فَعلْتُهُ : لِمَ فَعَلْتَهُ؟ ولا لشيءٍ لَمْ افعَلْهُ : أَلاَ
فَعَلْتَ كَذا ؟
متفقٌ
عليه .


623- وعن الصَّعبِ بنِ جَثَّامَةَ رضيَ اللَّهُ عنه قال
:
أَهْدَيْتُ رسُولَ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم حِمَاراً
وَحْشِياً ، فَرَدُّهُ عليَّ ، فلمّا رأَى مَا في وَجْهي قالَ :
« إِنَّا لَمْ نَرُدَّهُ عَلَيْكَ إِلاَّ لأَنَّا حُرُمٌ
»
متفقٌ عليه .

624- وعن النَّوَّاسِ بنِ سمعانَ رضي اللَّه عنه قال :
سأَلتُ رسُولَ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم عنِ البِرِّ
والإِثمِ فقالَ :

« البِرُّ حُسنُ الخُلُقِ ، والإِثمُ : ما حاكَ في نَفْسِكَ ، وكَرِهْتَ
أَنْ يَطَّلعَ عَلَيْهِ النَّاسُ »
رواهُ
مسلم .


625- وعن عبد اللَّهِ بن عمرو بن العاص رضي اللَّه عنهما قال :
لم يكن رسولُ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم فَاحِشاً ولا
مُتَفَحِّشاً . وكانَ يَقُولُ :
« إِنَّ مِن خِيارِكُم أَحْسَنَكُم أَخْلاقاً » متفقٌ
عليه.


626- وعن أبي الدرداءِ رضي اللَّه عنه : أَن النبيَّ صَلّى اللهُ
عَلَيْهِ وسَلَّم قالَ :
« ما من شَيءٍ أَثْقَلُ في ميزَانِ المُؤمِنِ يَومَ القِيامة من حُسْنِ
الخُلُقِ . وإِنَّ اللَّه يُبغِضُ الفَاحِشَ البَذِيِّ »
رواه
الترمذي وقال : حديث حسن صحيح .


« البِذيُّ » : هو الذي
يَتَكَلَّم بالفُحْشِ . ورِديء الكلامِ .


627- وعن أبي هُريرة رضيَ اللَّه عنه قال : سُئِلَ رسولُ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم عَنْ أَكثرِ مَا
يُدْخلُ النَّاس الجَنَّةَ ؟ قال :
« تَقْوى اللَّهِ وَحُسنُ الخُلُق وَسُئِلَ عن أَكثرِ مَا يُدْخِلُ النَّاسَ النَّارَ فَقَالَ:
« الفَمُ وَالفَرْجُ » .

رواه الترمذي وقال : حديث حسن صحيح .

628- وعنه قال : قال رسولُ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم :
« أَكْمَلُ المُؤمِنِينَ إِيمَاناً أَحسَنُهُم خُلُقاً ، وخيارُكُم
خِيَارُكُمْ لِنِسَائِهمْ »

.


رواه الترمذي وقال : حديث حسن صحيح .

629- وعن عائشةَ رضيَ اللَّه عنها ، قالت سمعت رسولَ اللَّه صَلّى اللهُ
عَلَيْهِ وسَلَّم يقول :
« إِنَّ الُمؤْمِنَ لَيُدْركُ بِحُسنِ خُلُقِه درَجةَ الصائمِ القَائمِ
»
رواه أبو داود .

630- وعن أبي أُمَامَة الباهِليِّ رضي اللَّه عنه قال : قال رسول اللَّه
صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم :
« أَنا زَعِيمٌ ببَيتٍ في ربَضِ الجنَّةِ لِمَنْ تَرَكَ المِراءَ .
وَإِنْ كَانَ مُحِقّاً ، وَببيتٍ في وَسَطِ الجنَّةِ لِمَنْ تَرَكَ الكَذِبَ ، وإِن
كَانَ مازِحاً ، وَببيتٍ في أعلى الجَنَّةِ لِمَن حَسُنَ خُلُقُهُ »
حديث صحيح ، رواه أبو داود بإِسناد صحيح .

« الزَّعِيمُ » :
الضَّامِنُ .


631- وعن جابر رضي اللَّه عنه أَن رسول اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ
وسَلَّم قال :
« إِن مِنْ أَحَبِّكُم إِليَّ ، وَأَقْرَبِكُمْ مِنِّي مَجلساً يَومَ
القِيَامَةِ ، أَحَاسِنَكُم أَخلاقاً . وإِنَّ أَبَغَضَكُم إِليَّ وَأَبْعَدكُم
مِنِّي يومَ الْقِيامةِ ، الثَّرْثَارُونَ والمُتَشَدِّقُونَ وَالمُتَفَيْهِقُونَ
»
قالوا : يا رسول اللَّه قَدْ عَلِمْنَا الثَرْثَارُونَ
وَالمُتَشَدِّقُونَ ، فَمَا المُتَفيْهِقُونَ ؟ قال :

« المُتَكَبِّروُنَ » رواه
الترمذي وقال : حديث حسن .


« الثَّرثَارُ » : هُوَ
كَثِيرُ الكَلامِ تَكلُّفاً .
« وَالمُتَشَدِّقُ » :
المُتَطاوِلُ عَلى النَّاسِ بِكَلامِهِ ، وَيتَكَلَّمُ بِملءِ فيه تَفَاصُحاً
وَتَعْظِيماً لكلامِهِ ،
« وَالمُتَفَيْهِقُ » : أَصلُهُ
مِنَ الفَهْقِ ، وهُو الامْتِلاءُ ، وَهُوَ الذي يَمْلأ فَمَهُ بِالكَلامِ ،
وَيَتَوَسَّعُ فيه ، وَيُغْرِب بِهِ تَكَبُّراً وَارتِفَاعاً ، وإِظْهَاراً
للفَضِيلَةِ عَلى غيَرِهِ .


وروى الترمذي عن عبد اللَّه بن المباركِ رحِمه اللَّه في تَفْسير
حُسْنِ الخُلُقِ قال : هُوَ طَلاقَهُ الوجه . وبذلُ المَعرُوف ، وكَفُّ الأَذَى
.





توقيع-الشيخ الداودي-اتق الله ترى عجبا
avatar
الشيخ الداودي
راقي ومعالج
راقي ومعالج

عدد الرسائل : 1046
ذكر

تاريخ التسجيل : 20/07/2008
نقاط : 1858

default رد: تحريم الكِبْر والإِعجاب

مُساهمة من طرف الشيخ الداودي في الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 1:16


74- باب الحلم والأناة والرفق

632- وعن ابنِ عَبَّاسٍ رَضيَ اللَّهُ عَنْهُما قَالَ : قَالَ
رَسُولُ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم لأَشَجِّ عبْدِ الْقَيْس:
« إِنَّ فيك خَصْلَتَيْنِ يُحِبُّهُمَا اللَّهُ : الحِلْمُ وَالأَنَاة
»
رَواهُ مُسلم .

633- وعن عائشة رضي اللَّه عنها قالت : قال رسول اللَّه صَلّى اللهُ
عَلَيْهِ وسَلَّم :
« إِنَّ اللَّه رفيقٌ يُحِبُّ الرِّفْقَ في الأَمْرِ كُلِّه »
متفقٌ عليه .

634- وعنها أَن النبي صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال :
« إِنَّ اللَّهَ رَفِيقٌ يُحِبُّ الرِّفقَ ، وَيُعْطِي على الرِّفق مالا
يُعطي عَلى العُنفِ وَما لا يُعْطِي عَلى ما سِوَاهُ »
رواه مسلم
.


635- وعنها أَن النبيَّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال :
« إِنَّ الرِّفقُ لا يَكُونُ في شيءٍ إِلاَّ زَانَهُ ، وَلا يُنْزَعُ
مِنْ شَيءٍ إِلاَّ شَانَهُ »
رواه مسلم
.


636- وعن أبي هريرة رضي اللَّه عنه قال : بَال أَعْرَابيٌّ في المسجِد ، فَقَامَ النَّاسُ إِلَيْه لِيَقَعُوا
فِيهِ ، فقال النبي صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم :

دَعُوهُ وَأَرِيقُوا عَلى بَوْلِهِ سَجْلاً مِنْ مَاءٍ، أَوْ ذَنُوباً
مِن مَاءٍ ، فَإِنَّما بُعِثتُم مُيَسِّرِينَ ولَمْ تُبْعَثُوا مُعَسِّرِينَ
»
رواه البخاري .

« السَّجْلُ » بفتح
السين المهملة وإسكان الجيم : وَهِيَ الدُّلوُ المُمْتَلِئَةُ ماء ، كَذلِكَ
الذَّنُوبُ.


637- وعن أَنس رضي اللَّه عنه عن النبي صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم
قال :
« يسِّرُوا وَلا تُعَسِّروا . وَبَشِّرُوا وَلا تُنَفِّرُوا
»
متفقٌ عليه .

638- وعن جرير بن عبد اللَّه رضي اللَّه عنه قال : سمعتُ رسول اللَّه
صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم يقُولُ :
«مَنْ يُحْرَمِ الرِّفْقَ يُحْرمِ الخيْرَ كُلَّهُ » رواه مسلم
.


639- وعن أبي هريرة رضي اللَّه عنه أَنَّ رَجُلاً قال للنَّبِيِّ صَلّى
اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم :
أَوْصِني قال :
« لا تَغْضَبْ » فَرَدَّدَ
مِرَاراً ، قال :
« لا تَغْضَبْ » رواه
البخاري .


640- وعن أبي يعلَى شدَّاد بن أَوسٍ رضي اللَّه عنه ، عن رسول اللَّه
صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال :
« إِنَّ اللَّه كَتَبَ الإِحسَان على كُلِّ شَيءٍ ، فإِذا قَتلتُم
فَأَحسِنُوا القِتْلَةَ وَإِذَا ذَبحْتُم فَأَحْسِنُوا الذِّبْحة وليُحِدَّ
أَحَدُكُم شَفْرتَه وَليُرِحْ ذَبيحَتَهُ »
رواه مسلم
.


641- وعن عائشة رضي اللَّه عنها قالت : مَا خُيِّر رسول اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم بَينَ أَمْرينِ
قَطُّ إِلاَّ أَخذَ أَيْسَرَهُمَا ، مَا لَم يَكُن إِثماً ، فإنْ كانَ إِثماً كَانَ
أَبعد النَّاسِ مِنْهُ . ومَا انتَقَمَ رسول اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم
لِنَفْسِهِ في شَيءٍ قَطُّ ، إِلاَّ أَن تُنتَهكَ حُرْمَةُ اللَّهِ ، فَينتَقِم
للَّهِ تعالى .
متفقٌ
عليه.


642- وعن ابن مسعود رضي اللَّه عنه قال : قال رسول اللَّه صَلّى اللهُ
عَلَيْهِ وسَلَّم :
« أَلا أَخْبرُكُمْ بِمَنْ يَحْرُمُ عَلى النَّارِ أَوْ بِمَنْ تَحْرُمُ
عَلَيْهِ النَّارُ ؟ تَحْرُمُ على كُلِّ قَرِيبٍ هَيِّنٍ ليِّنٍ
سَهْلٍ»
.

رواه الترمذي وقال : حديثٌ حسنٌ .





توقيع-الشيخ الداودي-اتق الله ترى عجبا
avatar
الشيخ الداودي
راقي ومعالج
راقي ومعالج

عدد الرسائل : 1046
ذكر

تاريخ التسجيل : 20/07/2008
نقاط : 1858

default رد: تحريم الكِبْر والإِعجاب

مُساهمة من طرف الشيخ الداودي في الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 1:17


75- باب العفو والإِعراض عن الجاهلين

643- وعن عائشة رضي اللَّه عنها أَنها قالت للنبيِّ صَلّى اللهُ
عَلَيْهِ وسَلَّم :
هل أَتى عَلَيْكَ يَوْمٌ كَانَ أَشدَّ مِنْ يوم أُحُدٍ ؟ قال
:
« لَقَدْ لَقِيتُ مِنْ قَومِكِ ، وكَان أَشدُّ ما لَقِيتُ مِنْهُمْ يوْم
العقَبَةِ ، إِذْ عرَضتُْ نَفسِي على ابْنِ عَبْدِ يَالِيلَ ابنِ عبْدِ كُلال ،
فلَمْ يُجبنِى إِلى ما أَردْتُ ، فَانْطَلَقْتُ وَأَنَا مَهْمُومٌ على وَجْهِي ،
فلَمْ أَسْتَفِقْ إِلاَّ وَأَنا بقرنِ الثَّعالِبِ ، فَرفَعْتُ رأْسِي ، فَإِذا
أَنَا بِسحابَةٍ قَد أَظلَّتني ، فنَظَرتُ فَإِذا فِيها جِبريلُ عليه السلام ،
فنَاداني فقال :
إِنَّ اللَّه تعالى قَد سَمِع قَولَ قومِك لَكَ، وَما رَدُّوا عَلَيكَ
، وَقد بعثَ إِلَيك ملَكَ الجبالِ لِتأْمُرهُ بما شِئْتَ فِيهم
فَنَادَانِي ملَكُ الجِبَالِ ، فَسلَّمَ عَليَّ ثُمَّ قال
:
يا مُحَمَّدُ إِنَّ اللَّه قَد سمعَ قَولَ قَومِكَ لَكَ ، وأَنَا
مَلَكُ الجِبالِ ، وقَدْ بَعَثَني رَبِّي إِلَيْكَ لِتأْمُرَني بِأَمْرِكَ ، فَمَا
شئتَ : إِنْ شئْتَ : أَطْبَقْتُ عَلَيهمُ الأَخْشَبَيْن »
فقال
النبي صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم :
« بلْ أَرْجُو أَنْ يُخْرِجَ اللَّه مِنْ أَصْلابِهِم منْ يعْبُدُ
اللَّه وَحْدَهُ لا يُشْرِكُ بِهِ شَيْئاً »
متفقٌ
عليه .


« الأَخْشبان » : الجبلان
المُحِيطَان بمكَّة ..
والأَخْشَبُ : هو الجبل
الغليظ .


644- وعنها قالت : ما ضرَبَ رسول اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم شَيْئاً قَطُّ
بِيَدِهِ ، ولا امْرأَةً ولا خادِماً، إِلاَّ أَنْ يُجَاهِدَ في سَبِيل اللَّهِ ،
وما نِيل منْهُ شيء قَطُّ فَيَنتَقِم مِنْ صاحِبِهِ إِلاَّ أَنْ يُنتَهَكَ شَيء مِن
مَحَارِمِ اللَّهِ تعالى : فَيَنْتَقِمَ للَّهِ تعالى .
رواه مسلم
.


645- وعن أَنس رضي اللَّه عنه قال : كُنتُ أَمْشِي مَعَ رسول اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم وعليه
بُردٌ نَجْرَانيٌّ غلِيظُ الحَاشِيةِ ، فأَدركَهُ أَعْرَابيٌّ ، فَجبذهُ
بِرِدَائِهِ جَبْذَة شَديدَةً ، فَنظرتُ إلى صفحة عاتِقِ النَّبيِّ صَلّى اللهُ
عَلَيْهِ وسَلَّم ، وقَد أَثَّرَت بِها حَاشِيةُ الرِّداءِ مِنْ شِدَّةِ جَبذَتِهِ
، ثُمَّ قال : يَا مُحَمَّدُ مُرْ لي مِن مالِ اللَّهِ الذي عِندَكَ . فالتَفَتَ
إِلَيْه ، فضحِكَ ، ثُمَّ أَمر لَهُ بعَطَاءٍ .
متفقٌ
عليه .


646- وعن ابن مسعود رضي اللَّه عنه قال : كأَنِّي أَنظُرُ إلى رسول اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم يحْكِي
نَبِيّاً مِن الأَنبياءِ ، صلوَاتُ اللَّهِ وَسلامُه عَلَيهم ، ضَرَبَهُ قَومُهُ
فَأَدموهُ ، وَهُوَ يَمسَحُ الدَّمَ عَنْ وَجهِهِ ، ويقول :
« اللَّهُمَّ اغفِرِ لِقَومي فَإِنَّهُم لا يَعْلَمُونَ
»
متفقٌ عليه .

647- وعن أبي هريرة رضي اللَّه عنه أَن رسول اللَّه صَلّى اللهُ
عَلَيْهِ وسَلَّم قال :
« لَيس الشَّديدُ بِالصُّرعَةِ ، إِنَّما الشديدُ الذي يَملِكُ نفسهُ
عِند الغضبِ »
متفقٌ عليه
.


76- باب احتمال الأذى

648- وعن أبي هريرة رضي اللَّه عنه أَن رجلاً قال :
يا رسول اللَّه إِنَّ لي قَرَابَةً أَصِلُهم وَيَقطَعوني ، وَأُحسِنُ
إِليهِم ويُسِيئُونَ إليَّ ، وأَحلُمُ عَنهم ويجهلُونَ عَلَيَّ ، فقال
:
« لَئِن كُنتَ كَمَا قُلتَ فَكَأَنَّمَا تُسِفَّهم الملَّ ولا يزَالُ
معكَ من اللَّه تعالى ظَهيرٌ عَلَيهم ما دُمْتَ عَلى ذلك »
رواه مسلم
. وقد سَبَقَ شَرْحُه في « باب صلة الأرحام »





توقيع-الشيخ الداودي-اتق الله ترى عجبا

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 - 5:58