صدى الزواقين وزان وجبالة

صدى الزواقين Echo de Zouakine
صدى الزواقين وزان وجبالة echo de zouakine ouezzane et jbala

صدى الزواقين وزان وجبالة ذكريات تراث تقاليد تعارف ثقافة وترفيه


وقاره صلى الله عليه و سلم ، و صمته ، و تؤدته و حسن هديه

شاطر
avatar
الشيخ الداودي
راقي ومعالج
راقي ومعالج

عدد الرسائل : 1046
ذكر

تاريخ التسجيل : 20/07/2008
نقاط : 1858

default وقاره صلى الله عليه و سلم ، و صمته ، و تؤدته و حسن هديه

مُساهمة من طرف الشيخ الداودي في الإثنين 27 يونيو 2011 - 2:54






وقاره
صلى الله عليه و سلم ، و صمته ، و تؤدته و حسن هديه



و
أما وقاره صلى الله عليه و سلم و صمته و تؤدته و مروءته و حسن هديه فحدثنا أبو علي
الجياني الحافظ إجازة ، و عارضت بكتابه ، قال : حدثنا أبو العابس الدلائي ، أنبئنا
أبو ذر الهروي ، أخبرنا أبو عبد الله الوراق ، حدثنا اللؤلؤي ، حدثنا أبو داود ،
حدثنا عبد الرحمن بن سلام ، حدثنا حجاج بن محمد ، عن عبد الرحمن ابن أبي الزناد عن
عمر بن عبد العزيز بن وهيب : سمعت خارجة بن زيد يقول : كان النبي صلى الله عليه و
سلم أوقر الناس في مجلسه ، لا يكاد يخرج شيئاً من أطرافه .
و روى أبو سعيد الخدري : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا جلس في مجلس احتبى
بيديه ، و كذلك كان أكثر جلوسه لله محتبياً .
و عن جابر بن سمرة أنه تربع ، و ربما جلس القرفصاء ، و هو في حديث قيلة ، و كان
كثير السكوت لا يتكلم في غير حاجة ، يعرض عمن تكلم بغير جميل ، و كان ضحكه تبسماً
، و كلامه فصلاً لا فضول و لا تقصير ، و كان ضحك أصحابه عنده التبسم ، توقيراً له
، و اقتداء به . مجلسه مجلس حلم و حياء [ 44 ] ، و خير و أمانة لا ترفع فيه
الأصوات ، و لا تؤبن فيه الحرم ، إذا تكلم أطرق جلساؤه كأنما على رؤوسهم الطير .
و في صفته : يخطو تكفؤاً ، و يمشي هوناً كأنما ينحط من صبب .
و في الحديث الآخر : إذا مشى مشى مجتمعاً ، يعرف في مشيته أنه غير غرض و لا وكل ،
أي غير ضجر و كسلان .
و قال عبد الله بن مسعود : إن أحسن الهدى هدي محمد صلى الله عليه و سلم .
و عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما : كان في كلام رسول الله صلى الله عليه و
سلم ترتيل أو ترسيل .
قال ابن أبي هالة : كان سكوته على أربع : على الحلم ، و الحذر ، و التقدير و
التفكر .
قالت عائشة : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يحدث حديثاً لو عده العاد أحصاه .

و كان صلى الله عليه و سلم يحب الطيب و الرائحة الحسنة ، و يستعملها كثيراً ، و
يحض عليهما ، و يقول : حبب إلي من دنياكم النساء ، و جعلت قرة عيني في الصلاة .
و من مروءته صلى الله عليه و سلم نهيه عن النفخ في الطعام و الشراب ، و الأمر
بالأكل مما يلي ، و الأمر بالسواك ، و إنقاء البراجم و الرواجب ، و استعمال خصال
الفطرة .





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
توقيع-الشيخ الداودي-اتق الله ترى عجبا

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 2:32