صدى الزواقين وزان وجبالة

صدى الزواقين Echo de Zouakine
صدى الزواقين وزان وجبالة echo de zouakine ouezzane et jbala

صدى الزواقين وزان وجبالة ذكريات تراث تقاليد تعارف ثقافة وترفيه


الفتق التنسيم الوشرة

شاطر
avatar
الشيخ الداودي
راقي ومعالج
راقي ومعالج

عدد الرسائل : 1046
ذكر

تاريخ التسجيل : 20/07/2008
نقاط : 1858

default الفتق التنسيم الوشرة

مُساهمة من طرف الشيخ الداودي في الخميس 7 يوليو 2011 - 19:55

الفتـق في
الرأس




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




ما هو الفتق
؟




التنسيم ، الفتق ،
الوشرة ،
الفري ، فري الرأس ، أبو
دمغة
: كلمات تشير
عند العامة
إلى حصول
انفراج في أحد
أو بعض دروز
الرأس .








مراحل المرض

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




المرحلة الأولى:
التنسيم - هي فتحات
صغيرة جدأ في الرأس .




المرحلة الثانية :
الفـتـق - هي
تلك الفتحات الصغيرة بعد أن أصبحت بحجم أكبر.




المرحلة الثالثة :
الفـري – ومعناها
الشق والتشقق .. وفَرَى الشيءَ يَفْرِيه فَرْياً وفَرَّاه كلاهما شقَّه وأَفسده.




المرحلة الرابعة :
أبو دمغة – وهي مرحل
يكون فيها الفتق واسع ويصعب علاجه.







أعراض المرض:


صداع
مستمر ، وساوس ، خوف ،
نسيان ، هلوسه ، شرود ذهني ، ضيق وكآبه
....





أسباب
المرض :
ورم
أو انتفاخ اليافوخ يحدث عندما يتراكم السائل في تجويف الجمجمة أو عندما يزيد الضغط
في الدماغ . الأسباب الشائعة هي موه الرأس أو زيادة الضغط داخل الجمجمة بسبب المرض.



A tense or bulging
fontanelle occurs when fluid accumulates in the skull cavity or when pressure
increases in the brain. Common causes are hydrocephalus or increased
intracranial pressure due to illness
.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]








طرق
الكشف عن المرض :





-

الأعراض .




-

العجينة .




-
الضغط على
مسار والتقاء
الدروز :



وهو أن

يجس ويتحسس المعالج بأصابع يده جمجمة
المريض ويبحث عن مكان ارتفاع أو إنخفاض غير طبيعي أو فراغ بين عظام الجمجة وهو مكان
الفتق ... وتسمى هذه الطرق بقص الرأس مثل ما يقال قصاص الأثر ... والقص
ينفع في جوانب الرأس وتحديد مكان الكي ... لأن القياس بالخيط قد يكشف فتق
الهامة فقط ... وهذه الطريقة تحتاج مهارة وخبرة .


-
القياس
بالخيط .




الشخص السليم يكون قياس الخيط من الحنك الى الهامة متساوي مع طول
الخيط من مؤخرة الرأس الى الجبهة أو بفارق يقل عن عرض إصبعين


.


الشخص المصاب

بفري سيكون قياس الخيط من الحنك الى الهامة أطول بفارق


عرض ثلاثة اصابع


مجتمعة أو
أكثر قد تصل الى عرض ثمانية أصابع !!! "
عرض أصابع المريض نفسه".










[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
طوق طبي خاص لعلاج تشوه الجمجمة




تنبيه : ما نتحدث
عنه هنا هو خاص بالبالغين ولا ينطبق على الأطفال
وحديثي الولادة
فعالجهم معروف عند الأطباء










علاج الفتق بالطب الشعبي :




- يعالج
بالكوي مع الحمية .




- يعالج
بالحجامـة .




- يعالج
بالطوق أو الرباط "التربيعة"




- يعالج
باللبخة ، الصبخة ، السبخة
" راجع صفحة اللبخة
إضغط هنا ".




- يعالج
بالرقية الشرعية .







يقول


الرازي في كتابه الحاوي في الطب :




ولعلاج الورم الذي يخرج فوق القحف تحت الجلد لين إذا حسسه اندفع بسهولة كالشيء الذي
يجري ما يشبه مائية ، يؤخذ قشور الرمان وجوز السرو ويدقان بخل ويلزم شدا فإنه يفني
تلك الرطوبة ويصلب الموضع وهذا عمل المخبرون عندنا.


و
لاتساع
دروز الرأس يحتاج أن ينقى الرأس من الأنف والحنك غاية ما يكون من التنقية ويوضع على
موضع الدروز التي تتسع الأدوية القابضة ويلزم الشد وإن فرط الأمر فليس له إلا الكي
على ذلك الدروز وحك العظام حتى يدق ويتنفس البخار من هناك فلا يفتح الدروز وفصد عرق
الجبهة والصدغين والوداجين فإنه نافع إن شاء الله عز وجل.






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






الصور أعلاه منقوله من النت
ويوجد من المعالجين من يؤكد بأن الخيط
في القياس العمودي يكون من أمام
الأذن والفرق بين القياسين ليس بالكثير



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





في
عام 1404هـ كان لي
صديق وكان له
أخ أصغر منه
وكان يعمل
وحياته
طبيعية وفي
يوم من الأيام
قال لي صديقي
أن أخوه
أصابته
وسوسـة شديدة
فهو يبكي
ويخشى الموت
وترك العمل
ولم ينفع معه
طب طبيب وإني
سمعت عن امرأة
بدوية في
نواحي نجد لها
علم بالطب
الشعبي ، فذهبت
معه ومعنا
أخيه المريض
إلى هذه
البدوية ، وبعد
أن شرحنا لها
الأمر أتت
بخيط وقاست به
رأس المريض من
مؤخرة رأسه
إلى جبهته ومن
أسفل حنكه من عند اللوز من خلف
الأذنين إلى
هامته وقالت
انظروا الفرق
فكان الفرق
بين
، وقالت إن
هذا فيه فتق
في رأسه ( أي انفتاح
في جمجمته )
وضغطت على
أماكن في
هامته بإصبعها
وقالت هذا محل
الفتق (
يكون محل الفتق
لين فيه رخاوة
)
، ولكني لم
أسلم بهذه
الطريقة فلما
رأت علامات
الشك في وجهي
دعت طفلا لها
عمره قرابة
العشر سنوات
وأجلسته وقاست
رأسه تماما
كما فعلت مع
المريض ، وكان
القياس
متطابقا ولم
يكن هناك فرق
، ثم طلبت أن
يحلق رأسه
ويحضر في
الصباح ، ففعل
ما أمرت به وأتاها
في الصباح
وكوته على
هامته وجوانب جمجمته
ومنعته من أكل
بعض الأطعمة
لمدة أربعين
يوما ( حمية )
وما أتمها حتى
عافاه الله
تعالى ورجع له
عقله وعاد إلى
عمله وتزوج
وله ذرية ولله
الحمد.







ويذكر
سماحة الشيخ
عبد العزيز بن
عبد الله بن باز
( يرحمه الله
تعالى ) قصة
مشابهة يقول
فيها : وقد حصل
لشخص من سكان
الدلم حين كنت
في قضاء الخرج
خلل في عقله فلما
عرض على
المختصين
ذكروا أن سبب
ذلك فتق في
الرأس فكوي
وبرئ من ذلك
بإذن الله
أ.هـ .








يقول الدكتور جابر القطاني رئيس قسم العقاقير بكلية الصيدلة بجامعة



الملك سعود في برنامج طب الاعشاب في قناة



الاخباريه ، انه كان لديهم دراسة عن اشهر المعالجين الذين



يستخدمون الكي فذهبنا للشيخ صالح بن محمد الصمعاني ، فدخل علينا شخص معه واحد كأنه
مختل



ويفعل حركات غريبه ولا يشعر بنفسه وقال ان هذ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]ا والده وقد اتت له هذه الحاله



فجأة
.



فيقول الدكتور جابر ان الصمعاني
عمل عجينه ثم فرشها على كامل جمجمة الرجل وكان قليل
الشعر او عديمه .. فأنتظر قليلا .. ثم



قال الصمعاني تعال شف يا دختور فيقول شاهدت العجينه في احد جوانب رأسه تعمل



فقاعه ترتفع وتنخفض .. كأن هواء يخرج .. !!!
فقال ان هذا ( تنسيم ) في رأس الرجل ..
ثم



اشهر الصمعاني المكوى وهو حديدة صغيرة ... وضعها على النار

..


ثم كوى نفس المنطقة التي فيها التنسيم ، فيقول وفجاة تلفت



الرجل وكأنه صحى من غيبوبه وكان مندهشا وخجلا ويتسائل مالذي اتى به هنا وخرج سليما



معافى ... فيقول الدكتور جابر لولا اني رأيتها بنفسي لما صدقت



هذا

.أ.هـ.






وعرف
محمد عبد
العزيز علي
القويعيي الفتق في
كتابه تراث
الأجداد كلمة
وشر عند
العامة بأنها :




مرض
يصيب الرأس ،
ويقول وقد
حدثني من أثق
به من كبار
السن بأن هذا
المرض عندما
يصيب الشخص
فانه يعالج
بهذه الطريقة:
وهي أنهم
يحضرون عجينة
من الطحين ثم
بعد عجنها
يغطوا بها رأس
المريض ثم
ينتظروا بعض
الوقت .
والمكان الذي
يجف بسرعة
يقوموا بكيه ،
وزعمهم أن
المكان الذي
يجف بسرعة هو
مكان الإصابة
لأنه يخرج منه
الألم على شكل
هواء حار مما
يحول العجينة
إلى يابسة ،
ويزعم العوام
أن مرض الوشرة
نتيجة عن فتق
صغير بالرأس
ويتم تحديده
بهذه الطريقة
أ.هـ.








فبعض الجنون والهلاوس قد
تعالج بالكي ، ولكن يجب أن
يوافق الكوي على مكان الفتق
بالضبط فإذا أصاب المعالج بكيه موضع العلة سكن المريض وذهب الجنون وربما ينام
المريض بعدها نومه طويله ربما يوم أو يومين متواصله ، وإذا قام من نومه كأنه ما
أصابه بلاء ، ففي صحيح البخاري جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ
عَنْهُمَا قَالَ سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ
إِنْ كَانَ فِي شَيْءٍ مِنْ أَدْوِيَتِكُمْ أَوْ يَكُونُ فِي شَيْءٍ مِنْ
أَدْوِيَتِكُمْ خَيْرٌ فَفِي شَرْطَةِ مِحْجَمٍ أَوْ شَرْبَةِ عَسَلٍ أَوْ
لَذْعَةٍ بِنَارٍ تُوَافِقُ الدَّاءَ وَمَا أُحِبُّ
أَنْ أَكْتَوِيَ . و
ان
علاج بعض الجنون
بالكي معروف
منذ القدم
يقول الشاعر :






أمست طهية
كالمجنون في
قرن



وكان يمشي
بطيئاً غير
مقرون



عندي طبيب
وقد أحمى
مواسمه



يكوي طهية
من داء
المجانين









طهية: اسم قبيلة











العالج
بالطوق أو الرباط "التربيعة"






ومما
يعالج به
الفتق ما ذكره
لي أحد
الأطباء من
الأخوة
المصرين أنه
في نواحي مصر
يوجد من
المعالجين
بالطب الشعبي
من يربط الرأس
برباط من قماش
ويشده ويبرمه
بعصاة بقوة
!!! حتى يرتاح
المريض . وهذا قريب مما يفعله بعض
المعالجين في البادية فهم يشدون الرأس بإحكام بعقال وبر لمدة عشر دقائق تكرر إن
إحتيج لذلك مرة أخرى ويمكن شدة بشماغ أو غترة بعد لفة لكن يفضل عقال الوبر لقوته
وإحكامه .





أما


العلاج
بالتربيعة
:فهي شد الرأس بنفس الطريقة السابقة
ولكن تكرر من أربع اتجاهات ، فوق الأذن اليمنى ، وفوق الأذن اليسرى
، والجبهة ومؤخرة
الرأس .








وفي
بعض نواحي
المملكة
العربية
السعودية يعالج
الفتق برباط
من قماش طوله
سبعة أذرع
وعرضه حوالي
نصف متر ،
يوضع أول الرباط
على الهامة ثم
يوضع عليه
صبخه " لبخة " من أعشاب
مخلوطة
ومطبوخة على
النار ، وتكون
الأعشاب دافئة
الى حارة عند
وضعها ، ثم
يلف الرباط
بحيث يضغط على
جميع عظام
الجمجمة بإحكام من المساء الى الصباح
لمدة سبعة أيام .





وفي
نواحي أخرى من
المملكة
يستخدم رباط
خاص صمم لهذه
الغاية (الطوق
الحديدي) مع
اللبخة .

















قصص من النت بتصرف يسير :




القصة الأولى :

ست شهور اعاني من صداع الرأس وضيق الخلق وما أحب الناس ، وسويت كل التحاليل الشاملة
والحمد لله طلعت سليمه وحالتي من سيء الى أسوأ ظننت أني مسحور او مصاب بالمس أو
عين وبعدها رحت للطبيب النفسي وصلت لمرحلة الجنون لأنه كلما طالت المدة زادة أعراض
المرض ...واكتشفت بالنهاية انه


مرض الفري


... اخواني للفري يقاس بالخيط اذا اكثر من اربع اصابع يضايق صاحبه واذا وصل 6 اصابع
وفوق يسبب الجنون ... انا وصل معاى 6 وانا للحين أعاني منه لأني للتو بدات بالعلاج
وحاط صبخه على راسي ...ونصيحتي لاتهمل نفسك بادر بالعلاج من البداية ، ويجب استخدام
الصبخة لمدة اسبوعين بدون انقطاع ...فالفري عباره عن هواء بالراس ويسبب صداع وطنين
بالاذن وعوار بالعين وعدم تحمل الازعاج والاصوات المزعجه ولا الكلام الزايد بدون
معنى ويمكن أن المريض يهذي بالكلام مع ضيق بالصدر وبرودة بالجبه وألم في مؤخرة
الرأس وعدم تحمل البروده الزايده ودائما بروده باطراف اصابع اليد والقدم الخوف
الشديد والنسيان وكلما زادت فترة المرض كل مازادت أعراضه وي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]عتبر حالة الفري اشبه
بكثير من حالة المس والسحر والعين والامراض النفسيه .




ونصيحتي وقت العلاج :




- ابتعد عن الإزعاج خلال فترة العلاج واعتبر نفسك في اجازة.




- ابتعد عن الإضاءة القوية وعن شاشه الكمبيوتر والتلفزيون.




- عدم أكل اللحوم و الدسم و الألبان.




- عدم الإنفعال بأي شكل كان و ترك كثرة الكلام والجدل.




انا مجرد فاعل خير واسال مجرب ولاتسأل طبيب انا دفعت اكثر من 3000 دينار بسبب
التحاليل والاشعات بالأدويه وما استفدت شي ... الطب ما يعرف علاج الفري ولكن علاجه
بالطب الشعبي وبس ... ولا تنسونا من الدعاء وآخر كلامنا الحمد لله رب العالمين وصلى
الله على رسولنا الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.








القصة الثانية :

أصابني هذا المرض وكان راسي ثقيل جداً وكنت مدمنة على البنادول والبروفين ... حتى
وصلت مرحلة أني لا أستطيع رفع رأسي وحصل معي الترجيع أعني القيء ( يوم واحد) أكرمكم
الله ولا استطيع النظر الى النور... ذهب للمستشفى وعملت تحاليل واشعة...قال لي
الطبيب صداع نصفي الشقيقة



وأعطاني تحاميل وأدوية كثيرة ... تحسنت حالتي قليلاً ... بس ما طبت بعد شهر تقريبا
شهر أخذتني أمي الى طبيبه تعالج بالطب العربي ...قاست المرأة راسي بخيط من وبر
البعير لأنه لا يتمدد ولا يتغير القياس فية ... طريقتها تقيس عرض راسي وطول راسي من
الحنك الى الهامه واذا طلع غير متساوي يعني فري "فتق" ... تقول المعالجة أن راسي
مفتوح اشوي أقل من سنتميتر واحد ... وضعت صبخة على رأسي لمدة يوم واحد وعملت لي قفل
براسي... ومن ذلك اليوم الحمد الله شفيت ولله الحمد ...





القصة الثالثة :
أنا كل سنه يجيني و اتعالج منه... اعراضه:



-

احساس بثقل مو طبيعي بالراس.



- شعور بالحاجه للغثيان عند السجود.




- صداع

شديد.




- تكون هالات حول العين.




- الإطالة بالنوم .




- عدم تحمل الاصوات.



- حرقه بالعيون.



هذي الاعراض اللي كنت اعرف منها اني مصابه بالفري.






طريقة

العلاج:




بطريقة الطب الشعبي عند عجايزنا ربي يحرم ايديهم و كلهم على
النار
،

أول شي

يقيسون بخيط الراس بالعرض محيط الراس ثم يقيسون بالطول من مكان اللوز لين قمة
الرأس



أذا تلاقى طرفين الخيط على القياس يعني الشخص سليم و قد تكون شقيقه



أما

اذا كان في مسافه بين طرفين الخيط فهنا يكون الشخص مصاب بالفري ومقداره حسب
المسافه
اللي تقدر


بكف اليد إصبع
او اثنين أو أكثر...



وهنا يبدأ كورس العلاج


... زيت حار

مع قليل من المحلب يكمد به الراس بغمس قطعة قماش في الزيت الذي يكون حار جدا و
تكميد أغلب مناطق الرأس تكميد لا يتعدى ثواني حتى لا تحترق فروة الرأس غير أن
الشخص
في مناطق الأصابه لا يشعر بحرارة الزيت عكس الشخص الذي يكمده تكون يده
تحترق من
حرارة الزيت اما الأماكن السليمة فأنه سيشعر بالحراره بعدها يتم
ربط الراس ربطة
شديدة الى ان يشعر الشخص بأن الضغط زاد في الرأس يبدأ بإرخاء
الرباط قليلا و بعدها
سيرتخي الرباط أكثر دليل ان الفتحات بدأت تصغر فيقوم
المريض بشد الربط


و يستمر

على هذا الى صباح اليوم الثاني يقوم بغسل رأسه وتنشيفه جيدا ... ثم يعاود نفس
الطريقه


لمدة ثلاث
ليال في كل ليلة ... سيبدأ المكان المصاب يتحسس من حرارة الزيت

بعد أن كان لا يشعر بها

و الله يشافي الجميع .أ.ه.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





فإن
مسألة الفتق
معروفة عند
أهل الاختصاص
وعلاجهم نافع بإذن الله ، ولكن
إنساناً ولد
وهو يعاني من
تخلف عقلي ،
ولد وفي بعض
خلايا دماغه
ضعف أو تلف
ماذا ينفعه الكي
؟ ، إنسان
أصابه جنون
بسبب المس أو
السحر ماذا
ينفعه الكي ؟
، إنسان حصل
له حادث وفقد
عقل ماذا
ينفعه الكي ؟
، إنسان أدمن
المخدرات
وفقد عقله
ماذا ينفعه
الكي ؟ ،
ولماذا لا
يذهب به إلى
المستشفى
ويعمل له رسم
للدماغ
وتصوير للجمجمة
؟.










والذي
أراه إذا كان هذا المرض لم يستطع الأطباء على علاجه ...
فينبغي أن لا
يقدم المريض
على علاج الفتق بالكي بالنار
في بداية البحث عن الدواء ،
وليبدأ باللبخة ثم الحجامة ثم الرقية وليكن الكي
هو آخر الحلول
، ولهذا تقول
العرب في
أمثالها: آخر
الطب الكي
،
وقد نهى نبينا
محمد صلى الله عليه وسلم عن الكي
نهي كراهة
فعَنِ ابْنِ
عَبَّاسٍ
قَالَ: قال : النَّبِيُّ
صلى الله عليه وسلم
الشِّفَاءُ
فِي ثَلاثَةٍ
شَرْبَةِ
عَسَلٍ
وَشَرْطَةِ
مِحْجَمٍ
وَكَيَّةِ
نَارٍ
وَأَنْهَى
أُمَّتِي
عَنِ
الْكَيِّ
. رواه
أحمد













في حالة نسخ أي صفحة من صفحات هذا الموقع الرجاء ذكر
المصدر على النحو التالي










نقلا عن موقع الطب الشعبي






http://www.khayma.com/cupping




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
توقيع-الشيخ الداودي-اتق الله ترى عجبا

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 16 ديسمبر 2018 - 13:32