صدى الزواقين وزان وجبالة

صدى الزواقين Echo de Zouakine
صدى الزواقين وزان وجبالة echo de zouakine ouezzane et jbala

صدى الزواقين وزان وجبالة ذكريات تراث تقاليد تعارف ثقافة وترفيه


مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

شاطر

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
ذكر

تاريخ التسجيل : 27/04/2011
نقاط : 219

default مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في الخميس 9 يونيو 2011 - 13:29

مفتاح الفرج في علم السلوك والتزكية

وكنز من كنوز الجنة - الاستغفار- مفتاح راحةالبال - انشراح الصدر - سكينة النفس - طمأنينة القلب - دفع العاهات والآفات والشفاء من الأمراض - والأمن من الفتن والمحن والسلامة في الأهل والمال الحلال والرزق الواسع- والذرية الطيبةوالولد الصالح والمال الحلال والرزق الواسع ؟وتكفير السيئات والدواء الناجح من الذنوب- وزيادة الحسنات- ورفع الدرجات في الدارين-!

وتصديق ذلك قوله تعالى:﴿اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعاً حَسَن﴾هود: 3
﴿ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ ﴾هود: 52
﴿وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ﴾الأنفال:33
﴿ وَقُولُوا حِطَّةٌ نَغْفِرْ لَكُمْ خَطَايَاكُمْ وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ ﴾البقرة- 58 -*

مفتاحالتقوى:أيها المعذب من القلق والاضطراب والاغتمام وأضناه الهم*وينزعج ولا يستقر على حاله من الحزن والجزع والخوف والمصيبة *وتريد أن ينكشف عنك الذي استحوذ عليك من سحب الهموم والغيوم عليك بالدواء الشافي المعافي والبلسم الكافي - الصدقة - والإستغفار- والزكاة *قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (بَاكِرُوا بِالصَّدَقَةِ ، فَإِنَّ الْبَلاءَ لا يَتَخَطَّاهَا)*وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (دَاوُوا مَرْضَاكُمْ بِالصَّدَقَةِ حَصِّنُوا أَمْوَالَكُمْ بِالزَّكَاةِ "عن حذيفة قال ، قَالَ : كَانَ فِي لِسَانِي ذَرَبٌ عَلَى أَهْلِي ، فَأَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقُلْتُ : إِنِّي خِفْتُ أَنْ يُدْخِلَنِي النَّارَ مِمَّا بِي ، قَالَ : " أَيْنَ أَنْتَ مِنَ الاسْتِغْفَارِ ؟ إِنِّي لأَسْتَغْفِرُ اللَّهَ فِي كُلِّ يَوْمٍ مِائَةَ مَرَّةٍ " .شكا رجل إلي الحسن البصري الجدوبة فقال له: ـ استغفر الله! وشكا آخر إليه الفقر فقال: استغفر الله! وشكا آخر إليه عدم الإنجاب، فقال له: استغفر الله. فسئل في ذلك؟ فقال: ما قلت من عندي شيئا، إن الله تعالى يقول في سورة نوح: ﴿ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً ﴿10﴾ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً ﴿11﴾ وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَار﴾نوح --12وعن بعض العارفين قال:من وقع في هلكة أو ظلم أو زور أو شدة أو كرب أو هم عظيم أوغم أو شدة ولكل مظلوم - أن يصلي العشاء ثم بعد أن ينام الناس يجدد الوضوء، ويصلي ركعتين ويجلس جلسة التشهدويتلو الآية الكريمة: (حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ) آل عمران- 173-(450مرة)ويختم: " فَانقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُواْ
رِضْوَانَ اللّهِ وَاللّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ" آل عمران - {174}
"
ويكرر هذا في ليال ومرات متوالية حتى يقضي حاجته*

نـَعوُذُ باللهِ مِنْ سَكْرَةُ الْجَهْلِ وَسَكْرَةُ حُبِّ الدُّنـْيَا

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِنِّي لأَسْتَغْفِرُ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ وَأَتُوبُ إِلَيْهِ كُلَّ يَوْمٍ مِائَةَ مَرَّةٍ " إسناده حسن رجاله ثقات. أمر النبي صلى الله عليه وسلم بالاستغفار*قال صلى الله عليه وسلم:

(‏إِنَّهُ ‏ ‏لَيُغَانُ ‏ ‏عَلَى قَلْبِي وَإِنِّي لَأَسْتَغْفِرُ اللَّهَ فِي الْيَوْمِ مِائَةَ مَرَّة)مسلم

يتبع هذه المجربات مواضيع كثير لذلك أرجو التثبيت لتكون هذه المجربات في إطار واحد لمساعدة الأعضاء والزوار*يتبعه - دعاء مفتاح الفرج*




"النَّدَمُ تَوْبَة "(إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ)
يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُالرَّحِيمُ*

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
الشيخ الداودي
راقي ومعالج
راقي ومعالج

عدد الرسائل : 1046
ذكر

تاريخ التسجيل : 20/07/2008
نقاط : 1858

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف الشيخ الداودي في الجمعة 10 يونيو 2011 - 3:48

بارك الله فيك وثبتنا الله واياك على العمل الصالح والقول الصالح ابدا يارب

يثبت الموضوع نزولا عند رغبتك وشكرا لك




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
توقيع-الشيخ الداودي-اتق الله ترى عجبا

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
ذكر

تاريخ التسجيل : 27/04/2011
نقاط : 219

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:04

أخوُّة الدين أثبت من أخوة النسب*
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لَا تَقَاطَعُوا ، وَلَا تَبَاغَضُوا ، وَلَا تَحَاسَدُوا ، وَكُونُوا عِبَادَ اللَّهِ إِخْوَانًا" إسناده متصل، رجاله ثقات، على شرط الشيخين البخاري ومسلم*عن أبي بكر الصديق ، قال:سَمِعْتُهُ يَخْطُبُ النَّاسَ ، وَقَالَ مَرَّةً : حِينَ اسْتُخْلِفَ ، فَقَالَ : إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَامَ عَامَ الْأَوَّلِ مَقَامِي هَذَا ، وَبَكَى أَبُو بَكْرٍ ، فَقَالَ "أَسْأَلُ اللَّهَ الْعَفْوَ وَالْعَافِيَةَ ، فَإِنَّ النَّاسَ لَمْ يُعْطَوْا بَعْدَ الْيَقِينِ شَيْئًا خَيْرًا مِنَ الْعَافِيَةِ ، وَعَلَيْكُمْ بِالصِّدْقِ ، فَإِنَّهُ فِي الْجَنَّةِ ، وَإِيَّاكُمْ وَالْكَذِبَ ، فَإِنَّهُ مَعَ الْفُجُورِ ، وَهُمَا فِي النَّارِ ، وَلَا تَقَاطَعُوا ، وَلَا تَبَاغَضُوا ، وَلَا تَحَاسَدُوا ، وَلَا تَدَابَرُوا ، وَكُونُوا إِخْوَانًا كَمَا أَمَرَكُمْ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ " إسناده متصل، رجاله ثقات*اللهُمَّ أذِقْ قـَلـْبَ أخِي الشَّيْخ الدَّاوُدِي بَرْدَ عَفـْوِكَ وحَلاوَةَ حُبِّكَ وافـْتـَحْ مَسَامِعَ قـَلـْبَهُ لِذْكـْرِكَ*اللَّهُمَّ عَفْوَكَ عَفْوَكَ*
دعاء مفتاح الفرج
أَسْتَغْفِرُ اللَّهَ الَّذِي لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ وَأَتُوبُ إِلَيْهِ ولاَحَوْلَ ولاَ قـُوَّةَ إلاَّ بِاللهِ[100]مرة
اسْتَغْفِرْ اللهَ لِذَنبِي وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ.[27]
(لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ سُبْحَانَكَ وَبِحَمْدِكَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ ظَلَمْتُ نَفْسِي ، وَعَمِلْتُ سُوءًا فَاغْفِرْ لِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ*لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ سُبْحَانَكَ وَبِحَمْدِكَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ ظَلَمْتُ نَفْسِي وَعَمِلْتُ سُوءًا فَارْحَمْنِي فَإِنَّكَ أَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ)[3مرات]*
"اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ ، أَنْتَ خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ ، وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ ، أَبُوءُ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ ، وَأَبُوءُ بِذَنْبِي , فَاغْفِرْ لِي ؛ فَإِنَّهُ لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلا أَنْتَ"[3مرات]*

[اللهُمَّ بِسِرِّ قَوْلِكَ الحَقُّ وَبِسِرِّ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ [لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ* فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُلْ حَسْبِيَ اللّهُ لا إِلَـهَ لاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ[7]اللهُمَّ صَلِّ وسَلِّمْ عَلى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ البشيرِ المبَشِّرِ لِلْسَائِلِيِنَ بِمَا قَالَ اللهُ العظيمُ[فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُم*اللهم صلِّ على حَقِيَقَةِ الرَّحْمِةِ الإلَهِيَّةِ سَيِّدنَا وَمَوْلاَنَا مُحَمَّدٍ السَّابِقِِ الخَاتِمِ صَلاةً تَكوُنُ لنَا وَصْلَة ً بِجَنَابِهِ وتُغَيِّبْنَا فِي نوُرِهِ وتـُحْسِنْ عَاقَبَتَنَا بِحُسْنِ الخِتَامِ*وسَلِّمْ عَلَيْهِ وعَلى آلِهِ وأهْلَ بَيْتِهِ وَمُحِبِّيِهِ وأحْبَابِهِ سَفِيِنَةَ النَّجَاةِ ذَوِي البصَائِرَ وَالذَّخَائِرَ أُوْلُواْ الألْبَابِ*وَأنْشُرِ اللهُمَّ الرَّحَمَاتِ وَالنَّفَحَاتِ والرِضْوَانِ عَلَيْهِمْ وأمِدَّنَا بِالأسْرَارِ الَّتي أوْدَعْتَهَا لَدَيْهِمْ بِالعَافِيَةِ يَاسَلاَم]*اللَّهُمَّ هَذَا الدُّعَاءُ وعَلَيْكَ الإِجَابَةُ اللَّهُمَّ هَذَا الْجَهْدُ وعَلْيَكَ التُّكْلانُ*ولا حَوْلَ ولا قُوَّةَ إِلا بِكَ*وأنـْتَ أرْحَمُ الرَّاحِمِينَ*اللهُمَّ صَلِّ عَلى سَيِّدِنَا وَنَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صَلاَة ً تقبل بها دعاءنا* اللهُمَّ صَلِّ عَلى سَيِّدِنَا وَنَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صَلاَة تسمع بها استغاثـَتنا ونِداءَنَا* اللهُمَّ صَلِّ عَلى سَيِّدِنَا وَنَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صَلاَة تـَحْفَظْ عَلَيْنَا بِهَا إِيْمَانـَنـَا* اللهُمَّ صَلِّ عَلى سَيِّدِنَا وَنَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صَلاَة تـُقـَوِّي بـِهَا إيـِقـَانـَنـَا*اللهُمَّ صَلِّ عَلى سَيِّدِنَا وَنَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صَلاَة تـَغـْفِرُ بـِهَا ذُنوُبَنـَا*[يَاعَزِيزُ المَنِيِعُ الغَالِبُ عَلىَ أمْرِهِ الَّذِي قَهَرَكُلُّ شَيْءٍ بِعزَّتِهِ وَدَانَ لَهُ كُلُّ شَيْء*بِسْمِ اللهِ دَاوِنِي بِدَوَائِكَ وَاشْفِنِي بِشِفَائِكَ*وأغْنِنِي بِفَضْلِكَ عَمَّنْ سِوَاكَ وأحْدِرْ عَنِّي أذَاكَ*اللهم نَفِّسْ هُموُمَنَا وَفَرِّجْ كُروُبَنَا*واشْفِ مَرْضَانَا وَمَرْضَى المُؤْمِنِيِنَ
وَعُدْ عَلَيْنَا بِعَوَائِدِكَ الحُسْنَى وَإحْسَانِكَ القَدِيِمِ يَاكَرِيمُ*اللهُمَّ إنِّي أسْأَلُكَ فَرَجَاً قَرِيبَاً*وَرِزْقَاً وَاسِعَاً*وَأسْألُكَ العَافَيَةَ مِنْ كُلِّ بَلِيَّةٍ*وَأسْألُكَ تَمَامَ العَافِيَةَ*وَأسْأَلُكَ دَوَامَ العَافِيَةَ*وَأسْأَلُكَ الشُّكْرُ عَلىَ العَافِيَةِ*وأسْألُكَ السَّلامَةَ مِنْ كُلِّ سُوءٍ*وَلاَحَوْلَ وَلاَقُوَّةَ إلاَّبِاللهِ العَلِيِّ العَظِيمِ*اللهُمَّ إنَّكَ قـُلْتَ وقـَوْلـُكَ الحَقُّ المُبِينُ*وَوَعَدْتَ وَوَعْدَكَ الصِّدْقُ اليَقِينُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُم*فَصَلِّ عَلىَ مُحَمَّدٍ وآل مُحَمَّدٍ*وحَقـِّقْ رَجَائِي واسْمَعْ دُعَائِي*ياخَيْرَ مَنْ دَعَاهُ دَاعٍ وأفـْضَلَ مَنْ رَجَاهُ رَاجٍ وقـَدْ دَعَوْنـَاكَ كَمَا أمَرْتـَنـَا فـَاسْتـَجِبْ لـَنـَا كَمَا وَعَدْتـَنـَا ياصَادِقُ*ولَقَدَ صَدَقَكُمُ اللهُ وَعْدَهُ*إنَّكَ لا تـُخْلِفُ المِيعَادَ*اللهُمَّ عَلىَ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ أفْضَلَ صَلَوَاتِكَ بِعَدَدِ مَعْلوُمَاتِكَ وَعَلىَ آلِ مُحَمَّدٍ وعَلَى جَمِيِعِ الأنْبِيَاءِ والمُرْسَلِينَ عَلَيْهِ وَعَلَيْهُمُ السَّلامُ وَرَحْمَةُ اللهُ وَبَرَكَاتُهُ[3]*داوم على هذا الدعاء حتى يأتيك برهان الفرج.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




"النَّدَمُ تَوْبَة "(إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ)
يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُالرَّحِيمُ*

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
ذكر

تاريخ التسجيل : 27/04/2011
نقاط : 219

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:29


من المجربات للإكتئاب النفسي
(((الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ*الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ*مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ*إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ*اللهم لك الحمدُ وإليك المُشْتكى وبك المستغاثُ وأنتَ المُسْتعانُ*اللَّهُمَّ احْرُسْنِي بِعَيْنِكَ الَّتِي لا تَنَامُ ، وَاكْنُفْنِي بِرُكْنِكَ الَّذِي لا يُرَامُ ، وَارْحَمْنِي بِقُدْرَتِكَ عَلَيَّ لا أَهْلِكُ ، وَأَنْتَ رَجَائِي ، فَكَمْ مِنْ نِعْمَةٍ أَنْعَمْتَ بِهَا عَلَيَّ قَلَّ لَكَ عِنْدَهَا شُكْرِي ، وَكَمْ مِنْ بَلِيَّةٍ ابْتَلَيْتَنِي قَلَّ لَكَ بِهَا صَبْرِي ، فَيَا مَنْ قَلَّ عِنْدَ نِعْمَتِهِ شُكْرِي فَلَمْ تَحْرِمْنِي ، وَيَا مَنْ قَلَّ عِنْدَ بَلِيَّتِهِ صَبْرِي فَلَمْ تَخْذُلْنِي ، وَيَا مَنْ رَآنِي عَلَى الْخَطَايَا فَلَمْ تَفْضَحْنِي ، أَسْأَلُكَ أَنْ تُصَلِّيَ عَلَى مُحَمَّدٍ ، وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ ، كَمَا صَلَّيْتَ ، وَبَارَكْتَ ، وَرَحِمْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ ، اللَّهُمَّ أَعِنِّي عَلَى دِينِي بِدُنْيَا ، وَعَلَى آخِرَتِي بِتَقْوَى ، وَاحْفَظْنِي فِيمَا غِبْتَ عَنْهُ ، وَلا تَكِلْنِي إِلَى نَفْسِي فِيمَا حَضَرْتُ ، يَا مَنْ لا تَضُرُّهُ الذُّنُوبُ ، وَلا يُنْقِصُهُ الْمَعْرُوفُ ، هَبْ لِي مَا لا يَضُرُّكَ ، وَاغْفِرْ لِي مَا لا يُنْقِصُكَ ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ فَرَجًا قَرِيبًا ، وَصَبْرًا جَمِيلا ، وَأَسْأَلُكَ الْعَافِيَةَ مِنْ كُلِّ بَلِيَّةٍ ، وَأَسْأَلُكَ دَوَامَ الْعَافِيَةِ ، وَأَسْأَلُكَ الْغِنَى عَنِ النَّاسِ ، وَأَسْأَلُكَ السَّلامَةَ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ ، وَلا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ الْعَلِيِّ الْعَظِيمِ)))ثم يشتغل بهذا التسبيح قدر المستطاع
[سُبْحَانَ اللّهِ السُّبُّوُحُ القُدُّوسُ الرَّحْمَنُ المَلِكُ الدَّيانُ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ]*

وبعد الشفاء بإذن الله تعالى لا تترك التسبيح ولو بضع مرات ليدوم حالك ولا يرجع إليك هذا الداء




"النَّدَمُ تَوْبَة "(إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ)
يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُالرَّحِيمُ*

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
الشيخ الداودي
راقي ومعالج
راقي ومعالج

عدد الرسائل : 1046
ذكر

تاريخ التسجيل : 20/07/2008
نقاط : 1858

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف الشيخ الداودي في الجمعة 10 يونيو 2011 - 11:12

اللهم امين يارب العالمين

جزاك الله خيرا وجعله الله في ميزان حسناتك

سلمت وسلمت يداك

تقبل سلامي ومروري





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
توقيع-الشيخ الداودي-اتق الله ترى عجبا

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
ذكر

تاريخ التسجيل : 27/04/2011
نقاط : 219

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في الأحد 12 يونيو 2011 - 19:45

مشاركتك أخي الكريم الداودي تزيد تقيمك وتقدر بها أعضاء منتدى موقع الحكمة اللآلئ والمرجان

اللَّهُمَّ رَبَّ النَّبِيِّ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ اغْفِرْ لِي ذَنْبِي وَأَذْهِبْ غَيْظَ قَلْبِي وَأَجِرْنِي مِنْ مُضِلاتِ الْفِتَنِ*اللَّهُمَّ عَفْوَكَ عَفْوَكَ*اللهُمَّ صَلِّ سَيِّدِنـَا وَنـَبِيِّنـَا مُحَمَّدٍ مَنـْبَعِ الفـَيْضِ والجوُدِ وَالعِلْمِ والحِلْمِ والحِكَمِ وَبَارِك وَسَلِّمْ
من المجربات التي لا تخطىء أبدا
إذا حرتَ في أمر أو يأستَ من شيء عليك في هذه الحالة أن تقرأ كل ليلة وأنت على الفراش هذا التسبيح [ مائة مرة] ودم عليه على النية التي تريدها حتى يأتيك المخرج من الرحمن صاحب عجائب الفرج*
وهذ هو
أَعُوذُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ وَبِوَجْهِهِ الْكَرِيمِ وَسُلْطَانِهِ الْقَدِيمِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ[3 مرات]
ثم التسبيح
*بسم الله ذي الشأن ِ*العَـظـِيم ِ البـُرْهان ِ*الشَّديـِدِ السُّلطـَان ِ*ما شاءَ اللهُ كانَ لا َحَوْلَ وَ لاَ قـُوَّةَ إلاَّ بِاللهِ*
[قدر ما استطعت]


عدل سابقا من قبل سمير عبد الحي في الإثنين 13 يونيو 2011 - 22:37 عدل 1 مرات




"النَّدَمُ تَوْبَة "(إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ)
يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُالرَّحِيمُ*

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
ذكر

تاريخ التسجيل : 27/04/2011
نقاط : 219

default الدعوة التى كان يستعيذ منها الرسول صلى الله عليه وسلم من السلب بعد العطاء

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في الأحد 12 يونيو 2011 - 20:02

الدعوة التى كان يستعيذ منها الرسول صلى الله عليه وسلم من السلب بعد العطاء

" اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ زَوَالِ نِعْمَتِكَ ، وَمِنْ تَحَوُّلِ عَافِيَتِكَ ، وَمَنْ فـُجَاءَةِ نِقْمَتِكَ ، وَمِنْ جَمِيعِ سَخَطِكَ وَغـَضـَبِكَ " . هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحٌ *

إذا أراد الله تعالى أن يخذي عبده سلب منه ما أعطاه من العلوم والحكمة ودمر ملكه وسلطانه أمام عينيه. ولهذا قيل وجاء:

"ارْحَمُواعَزِيزَ قَوْمٍ ذَلَّ "*
فانتبه ولا تترك هذا الدعاء ما دام الروح في الجسد:


اللهُمَّ صَلِّ على سَيِّدِنَا ونَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صَلاةً تـُعيذنا بـِهَا مِنْ زَوَالِ نِعْمَتِكَ وَمِنْ تَحَوُّلِ عَافِيَتِكَ وَمِنْ فـُجَاءَةِ نِقْمَتِكَ وَمِنْ جَمِيع ِ سَخَطِكَ وَغَضَبِكَ ومِنَ الْحـَوْرِ بَعْدَ الْكَوْنِ )*

فضل دعاء ( اللهم اني اعوذ بك من زوال نعمتك ...)

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

كَان رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يتعوّذ إذا سافر ويَقُولُ:
(اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ وَعْثَاءِ السَّفَرِ ، وَكَآبَةِ الْمُنْقَلَبِ ، وَمِنَ الْحَوْرِ بَعْدَ الْكَوْنِ ، وَدَعْوَةِ الْمَظْلُومِ ، وَسُوءِ الْمَنْظَرِ فِي الأَهْلِ وَالْمَالِ) (والحور بعد الكون). أي :كل منظر يعقب النظر سوءاً. ومن الشتات بعد الانتظام، من فساد الأمور بعد صلاحها* من التغير بعد الثبات*


وفي الحديث

"وَدَعْوَةُ الْمَظْلُومِ ، يَرْفَعُهَا اللَّهُ فَوْقَ الْغَمَامِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ، وَيَفْتَحُ لَهَا أَبْوَابَ السَّمَاءِ ، وَيَقُولُ الرَّبُّ عَزَّ وَجَلَّ : بِعِزَّتِي لَأَنْصُرَنَّكِ وَلَوْ بَعْدَ حِينٍ "

إن إشتدَّ عليك الأمر بين الحق والباطل وكنتَ مظلوما فلا تدعو على ظالمك؟؟ولكن قل: لولا هواني على ربي بذنوبي ما هنت على الناس؟

اللَّهُمَّ إِلَيْكَ أَشْكُو ضَعْفِي وَهَوَانِي عَلَى النَّاسِ ، يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ ، إِلَى مَنْ تَكِلُنِي ، إِلَى بَعِيدٍ يَتَجَهَّمُنِي ، أَمْ إِلَى قَرِيبٍ مَلَّكْتَهُ أَمْرِي ، فَإِنْ لَمْ تَكُنْ سَاخِطًا عَلَيَّ فَلا أُبَالِي ، لَكَ الْعُتْبَى حَتَّى تَرْضَى ، وَلا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِكَ ، أَعُوذُ بِنُورِ وَجْهِكَ الْكَرِيمِ الَّذِي أَضَاءَتْ لَهُ السَّمَوَاتُ ، وَأَشْرَقَتْ لَهُ الظُّلُمَاتُ ، وَصَلَحَ عَلَيْهِ أَمْرُ الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ أَنْ يَنْزِلَ عَلَيَّ غَضَبُكَ ، أَوْ يَحِلَّ عَلَيَّ سَخَطُكَ "

أو لعله إبتلاء ليبلوني أأصبر أم أجزع أم أكفر؟؟. فأكثر من الإستغفار لذنوبك وظلمك لنفسك*واستغفر لمن ظلمك وادعو الله له ان يرده عن ظلمه فهو اخوك في الدين والايمان ؟؟؟ واسأل نفسك :

(هل تريدين لأخ مسلم خراب بيته ؟هل تريد لأخ مسلم أكلتُ معه طعاما وشربت معه ماء ان يخزيه الله في الدنيا وتكون عونا للشيطان عليه ويشقى
ويدخل النار في الاخرة؟ تذكر حديث نبيِّك محمد صلى الله عليه وسلم " أَلا أُخْبِرُكُمْ بِخَيْرٍ مِنْ كَثِيرٍ مِنَ الصَّلاةِ ، وَالصِّيَامِ ، وَالصَّدَقَةِ ؟ إِصْلاحُ ذَاتِ الْبَيْنِ ، وَإِيَّاكُمْ وَالْبِغْضَةَ فَإِنَّهَا الْحَالِقَةُ " قَالَ أَبُو الدَّرْدَاءِ : أَمَا إِنِّي لا أَقُولُ : حَالِقَةُ الشَّعَرِ ، وَلَكِنَّهَا حَالِقَةُ الدِّينِ" وقيل:(ان الخصومة تحدث في القلب ثقوبا وتشقق عرى الايمان عروة عروة) ثم انظر ما تأتي به نفسك وذكِّرها بهذه الآية:

" نَّزغَ الشَّيْطَانُ بَيْنِي وَبَيْنَ إِخْوَتِي "وتكون قد طعنتَ الشيطان بسكين حادَّة وطعنته بخنجر((( التسامح والغفران والمرحمة)))*

أكثر من الصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم ثم إبدأ بقراءة هذه الآية ما استطعتَ :

"رَبَّ أَنِّي مَغْلُوبٌ فَانتَصِرْ "

واختم بدعاء والجيلاني الشعراني :

اللهُمَّ صَلِّ عَلى نوُرِكَ القـَدِيمِ*وَحَبْلِكَ المَتينِ*وحِصْنِكَ الحَصِينِ وجَلالِكَ الحَكيمِ وجَمَالِكَ الكَرِيمِ*سَيِّدِنـَا مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ صَلاةً تـَحِلُّ بـِهَا الـعـُقـَدُ*ورِيـِحَاً تـَفـُكُّ بـِهَا الكـَرْبُ*وتـَـرَحُّمَاً تـَزيـِلُ بـِهِ العَطَبُ وتـكْـريماً َ تقضي بهِ الأَرَبُ*أسْألـُكَ ذَلِكَ مِنْ فـَضَائِلِ لـُطْفِكَ وغـَرائِبِ فـَضْلِكَ يَاكَرِيمُ يَارَحِيمُ *اللهُمَّ إنِّي أعْلَمُ أنِّي عَاصِيكَ ولـَكِنِّي أُحِبُّ مَنْ يُطِيعـُك

فـَاجْعَلْ اللهُمَّ حُبِّي لِمَنْ أطَاعَكَ شَفـَاعَة ً تـُقـْبلُ لِمَنْ عَصَاكَ*اللهُمَّ إنَّ بِعْضَ خـَـلـْـقـِك قـَدْ غـَرَّهُمْ حِلـْمُك*وإسْتـَبْطَأوُا آخِرَتـَك*فـَلَمْ يتـَّبـِعوُا القرآن*وسَخِروُا مِنْ أهَلِ الإيمَان*فـَأسْألـُكَ ألاَّ تـُمْهِلـَهُمْ حَتـَّي لا يَكوُنوُا أسْوَة ً لِكـُفـْرغـَيْرِهِمْ*اللهُمَّ إنِّي أحْمَدُكَ عَلى كـُلِّ قـَضَائِك وجَمِيعِ قـَدْرِكَ حَمْدَ الرِّضَا بـِحُكـَمِكَ لِلْيَقيينِ بـِحُكـْمَتِكَ*وصَلَّى اللهُ عَلى سَيِّدِنـَا مُحَمَّدٍ وعَلى آلِهِ وصَحْبـِهِ وسَلَّمَ )*

إِلَهِي أنْتَ ذوُ فَضْلٍ وَمَنٍّ وَلإِنِّي ذوُ خَطَايَا فَاعْفُ عَنِّي*وَظَنِّي فِيِكَ يَا رَبِّ جَمِيلٌ فَحَقِّقْ يَاإِلَهِي حُسْنَ ظَنِّي*

وإياك أن تتركها حتى يأتيك برهان النصر*

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

اللَّهُمَّ رَبَّ النَّبِيِّ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ اغْفِرْ لِي ذَنْبِي وَأَذْهِبْ غَيْظَ قَلْبِي وَأَجِرْنِي مِنْ مُضِلاتِ الْفِتَنِ*اللَّهُمَّ عَفْوَكَ عَفْوَكَ*اللهُمَّ صَلِّ سَيِّدِنـَا وَنـَبِيِّنـَا مُحَمَّدٍ مَنـْبَعِ الفـَيْضِ والجوُدِ وَالعِلْمِ والحِلْمِ والحِكَمِ وَبَارِك وَسَلِّمْ*





"النَّدَمُ تَوْبَة "(إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ)
يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُالرَّحِيمُ*

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
الشيخ الداودي
راقي ومعالج
راقي ومعالج

عدد الرسائل : 1046
ذكر

تاريخ التسجيل : 20/07/2008
نقاط : 1858

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف الشيخ الداودي في الأحد 12 يونيو 2011 - 20:12

اشكرك اخي عبد الحي

لكن اياك واياك ان تنخدع بالشطحات الصوفية الضالة المضلة .. انظر ودقق جيدا في الرابط الذي

كتبته في مداخلتك وستعرف خطورة الموقف الصوفي والطرقية بوجه عام

عوض ان ينسبوا الفضل للسنة وللقران ينسبوه لطريقتهم وعوض الدعوة للاسلام العام

والثبوت على السنة والجماعة يدعون الى طريقتهم .. اليس هذا في حد ذاته فهم خاطئ للدين

ودعوة للتشتت والتمزق ودعوة للطرقية سيما ان اتخذت كل فرقة وطائفة وطريقة تدعو بمثل ما ذكرت

لنفسها وتنسب الفضل لطريقها .. وهكذا دواليك . والاخطر انهم جعلوا ائمتهم اناسا كاملين وعوض

ذكر النبي صلى الله عليه وسلم وفضله وسنته وذكر اصحابه يذكرون امامهم الكامل ويصبح الاستدلال بالامام الكامل او الانسان الكامل حسب فهمهم وحسب ما يشبه طرقهم من العديد من الطرقية افضل بل له قبولا عندهم ومريديهم يفوق
كل استدلال حتى بقول النبي صلى الله عليه وسلم
وهذه طامة كبرى ومصيبة عضمى سيما وان هذا الانسان الكامل عندهم بحسب زعمهم ياخذ الوحي غضا طريا مباشرة ومشافهة من النبي صلى الله عليه وسلم بينما اهل السنة ياخذونه من بطون الكتب كصحيح البخاري وصحيح مسلم
وباقي كتب الحديث فيعيبون على اهل السنة انهم ياخذون الحديث عن الاموات بينما هم ياخذوه مباشرة عن النبي بالمكاشفة

كما انهم يؤمنون بوحدة الوجود وهذه طامة اكبر من الاولى
فاحذر اخي كل الحذر من الصوفية والطرقية وكن سنيا من العاضين
عليها بالنواجذ

وفقنا الله جميعا لما يحبه ويرضاه امين وصلى الله على سيدنا محمد النبي الخاتم الامين وعلى اله وصحبه الطاهرين الطيبين
ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين .. اللهم اجعلنا منهم يا رب العالمين امين

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
توقيع-الشيخ الداودي-اتق الله ترى عجبا

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
ذكر

تاريخ التسجيل : 27/04/2011
نقاط : 219

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في الإثنين 13 يونيو 2011 - 22:43

حماية القلب عن فساد الشيطان فرض واجب
فليتضرع متضرعكم و يبتهل مبتهلكم لتحصيل لمة الملك؟.ورقية العين والحسد والنظرة*

[size=21]قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِنَّ لِلشَّيْطَانِ لَمَّةً بِابْنِ آدَمَ , وَلِلْمَلَكِ لَمَّةً فَأَمَّا لَمَّةُ الشَّيْطَانِ فَإِيعَادٌ بِالشَّرِّ وَتَكْذِيبٌ بِالْحَقِّ , وَأَمَّا لَمَّةُ الْمَلَكِ فَإِيعَادٌ بِالْخَيْرِ وَتَصْدِيقٌ بِالْحَقِّ , فَمَنْ وَجَدَ ذَلِكَ فَلْيَعْلَمْ أَنَّهُ مِنَ اللَّهِ فَلْيَحْمَدِ اللَّهَ , وَمَنْ وَجَدَ الأُخْرَى فَلْيَتَعَوَّذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ , ثُمَّ قَرَأَ : الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشَاءِ سورة البقرة آية 268 الآيَةَ.
أَعُوذ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ وَبِوَجْهِهِ الْكَرِيمِ وَسُلْطَانِهِ الْقَدِيمِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ*بسم الله ذي الشأن ِ*العَـظـِيم ِ البـُرْهان *الشَّديـِدِ السُّلطـَان ِ*ما شاءَ اللهُ كانَ لا َحَوْلَ وَ لاَ قـُوَّةَ إلاَّ بِاللهِ*اللهُمَّ صَلِّ علَى سَيِدنَا ونَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صلاةً تـُعِيذُنِي بِهَا مِنْ خَوَاطِرِ السُّؤِ وهَواجِسِ النَّفْسِ ومِنْ فِتْتَةِ كُلِّ جِتِّيٍ وأُنْسِيٍّ ومِنْ شَرِّ القَريِنِ مَا ظَهَرَ مِنْهُ ومَا بَطَن*اللَّهُمَّ رَبَّ جِبْرِيلَ وَمِيكَائِيلَ وَإِسْرَافِيلَ ومُحَمَّدٍ صلَّى الله عليه وسلَّم أَعِذْنِي مِنْ حَرِّ النَّارِ وَمِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ*اللهُمَّ رَبُ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ وَرَبُّ العَرْشِ العَظِيِمِ أكْفِنِي كُلّ ِمُهِمّ ٍ مِنْ حَيْثُ شِئْتَ كَيْفَ شِئْتَ مِنْ أَيْنَ شِئْتَ*واصْرِفْ عَنِّي مَنَ الشَّرِّ فَوْقَ مَا نَخَافُ وأحْذَرُ*فَإنَّكَ تَمْحوُ مَا تَشَاءُ وعِنْدَكَ أُمُّ الكِتَابِ*[size=21]اللَّهُمَّ ذَا السُّلْطَانِ الْعَظِيمِ*ذَا الْمَنِّ الْقَدِيمِ *ذَا الْوَجْهِ الْكَرِيمِ* وَلِيِّ الْكَلِمَاتِ التَّامَّاتِ*وَالدَّعَوَاتِ الْمُسْتَجَابَاتِ*صَلِّ عَلى مُحَمِّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ*وَعَافِني مِنْ أَنْفُسِ الْجِنِّ وَأَعْيُنِ الإِنْسِ*بِاسْمِ اللَّهِ أَرْقِيكَ*مِنْ كُلِّ شَيْءٍ يُؤْذِيكَ ، مِنْ شَرِّ كُلِّ نَفْسٍ أَوْ عَيْنِ حَاسِدٍ ، اللَّهُ يَشْفِيكَ بِاسْمِ اللَّهِ أَرْقِيكَ*
يَارَجَاءَ المُؤْمِنينَ لاَ تُخَيِّبْ رَجَائِي*ويَاغَوْثَ المُؤْمِنينَ أغِثْـنِي*ويَاعَوْنَ المُؤْمِنينَ أعنِّي*يَاحَبَيبَ التَّوابِينَ تُبْ عَلَـيََّّ*عُذتُ بربٍ عَليمٍ حَكِيمٍ قـَدِيرٍ رَحِيمٍ مِنَ شَرِّ عَدُوٍ لـَعينٍ رَجيمٍ* رَبِّ لاَ تـُوُلـِجِ الشَّيْطَانَ فِي قـَلـْبـِي وَأعِذْنِي مـِنـهُ وَمِنْ كـُلِّ سُوُءٍ*فـَإنَّ لـَكَ الـيَـدُ والسُّلـْطَانُ والـْمُلـْكُ وَالـْمَلـَكوُتُ دَهْـرَ الدَّاهِرِيِنَ وَأبـَدَ الآبـِدِينَ آمِيـنَ آمـِيـنَ)))[3] مرات*يُؤَهِّلكَ اللهُ لِكُلِّ خيرٍ*ويكفيك المولى الكريم ما أنتَ الآن عليه* ولا تدعوها تفوتكم صباحا ومساء تفلحوا*لتحيي به القلوب وتحظي بمشاهدة علام الغيوب وهو روح اليقين وهو حياة قلوب العارفين* فإنه لا عمل أرجي لحياة القلوب من عمل يكون بالله ولله غائباً فيه عما سواه غير ملاحظ فيه حظوظه وهواه متبرءاً فيه من حوله وقواه*وإذا حيي القلب بمعرفة الله كان محلاً لتجلي الواردات الألهية* حدثنا محمد بن شعيب، حدثنا روح بن مدرك، أخبرني عمر بن حسان التميمي أن موسى عليه السلام أعطي آية من كنوز العرش، رب لا تولج الشيطان في قلبي وأعذني منه ومن كل سوء، فإن لك اليد والسلطان والملك والملكوت دهر الداهرين وأبد الأبدين آمين آمين.قال: وأعطي محمد آيتان من كنوز العرش آخر سورة البقرة « آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه ....» إلى آخرها.- البداية والنهاية- الجزء السادس.
عن عبادة بن الصامت قال:دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم أعوده وبه من الوجع ما يعلم الله تبارك وتعالى بشدة ثم دخلت عليه من العشي وقد بريء أحسن برء فقلت له: دخلت عليك غدوة وبك من الوجع ما يعلم الله بشدة ودخلت عليك العشية وقد برأت فقال: يا ابن الصامت إن جبريل عليه السلام رقاني برقية برئت ألا أعلمكها قلت: بلى قال: بسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك من حسد كل حاسد ومن كل عين*بسم الله يشفيك
[/size]
[/size]
]*




"النَّدَمُ تَوْبَة "(إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ)
يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُالرَّحِيمُ*

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
ذكر

تاريخ التسجيل : 27/04/2011
نقاط : 219

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في الإثنين 13 يونيو 2011 - 22:52

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
قال تعالى:

(قَدْ كَانَتْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ تَنكِصُونَ مُسْتَكْبِرِينَ
بِهِ سَامِراً تَهْجُرُونَ)

هم القوم الذين يسمرون ويهجون بالقرآن *ولهم مجلسا بالليل يناجون ربهم*(((سُبْحَانَ العَلِيِّ الأعْلَىَ سبحانَ اللّهِ الذي له ما في السموات وما في الأرض وما بينهما وما تحتَ الثَّرَى)))
وقوم منافقين عابسون ، فكرهم باطل أصحاب هوس العقول السخيفة، وتوهم خيالات باطلة فاسدة *يهجرون القرآن مستكبرين؟؟ ويقولون السيء من القول وزورا*ويسمرون بالليل كله على [ الأنترنيت] يخوضون في الباطل ويفحشون في المنطق في السب والشتم وانتهاك المحارم بالغيبة والنميمة التي حرَّمها الله ،ويفسدون في الأرض ولا يصلحون*و يستهزؤون بالتمويه والخداع في هذيان وإذاية *رضوا بحكم شيطانهم وعدوهم*"رَضُواْ بِأَن يَكُونُواْ مَعَ الْخَوَالِفِ وَطَبَعَ اللّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ" فصاروا عبيداً لأنفسهم؟؟ "لاَ يَرْقُبُونَ فِي مُؤْمِنٍ إِلاًّ وَلاَ ذِمَّةً وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُعْتَدُونَ" * "لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ"*
ولأبي بكر الرازي:(((سمر] س م ر: السَّمَرُ و المُسَامَرَةُ الحديث بالليل والسَّامِرُ أيضا السُّمَّارُ وهم القوم يسمرون*كما يقال للحجاج حاج* *وحتى نسلم من هؤلاء الذين يستهزؤون بكلام الله ، ونتبرأ منهم نردد قوله الله:"وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَاماً" " اللّهُ يَسْتَهْزِئُ بهم"وينتقم منهم ويعاقبهم في عتوهم وتمردهم ليزدادوا إثما إلى إثمهم ويبغون في ضلالهم ويسخر بهم ويجازيهم على استهزائهم* عن أبي الدراداء قَالَ : سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ،يَقُولُ: " وَالَّذِي لا إِلَهَ إِلا هُوَ مَا يُوضَعُ فِي الْمِيزَانِ أَثْقَلُ مِنْ حُسْنِ الْخُلُقِ ، وَصَاحِبُ الْخُلُقِ الْحَسَنِ يَبْلُغُ دَرَجَةَ الصَّوْمِ ، وَالصَّلاةِ "*


عدل سابقا من قبل سمير عبد الحي في الخميس 23 يونيو 2011 - 12:40 عدل 1 مرات




"النَّدَمُ تَوْبَة "(إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ)
يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُالرَّحِيمُ*

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
ذكر

تاريخ التسجيل : 27/04/2011
نقاط : 219

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في الإثنين 13 يونيو 2011 - 23:08


السّميريَّة

بها الإجازة لمن أراد .. والشرط هو قراءة ثواب الفاتحة




"النَّدَمُ تَوْبَة "(إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ)
يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُالرَّحِيمُ*

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
الشيخ الداودي
راقي ومعالج
راقي ومعالج

عدد الرسائل : 1046
ذكر

تاريخ التسجيل : 20/07/2008
نقاط : 1858

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف الشيخ الداودي في الأربعاء 15 يونيو 2011 - 9:22

كيف تكون الاجازة في الدعاء

اليست هذه بدعة

ان الدعاء مخ العبادة بل هو العبادة وفيه مندوحة من رب العالمين ومن النبي الخاتم الكريم
صلى الله عليه وسلم .. فكيف ننتظر الاجازة من احد بعد اجازة رب العالمين في القران الكريم
وفي سنة المصطفى النبي الكريم





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
توقيع-الشيخ الداودي-اتق الله ترى عجبا

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
ذكر

تاريخ التسجيل : 27/04/2011
نقاط : 219

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في الأربعاء 15 يونيو 2011 - 12:37

الداودي معالج وراقي كتب:
كيف تكون الاجازة في الدعاء

اليست هذه بدعة

ان الدعاء مخ العبادة بل هو العبادة وفيه مندوحة من رب العالمين ومن النبي الخاتم الكريم
صلى الله عليه وسلم .. فكيف ننتظر الاجازة من احد بعد اجازة رب العالمين في القران الكريم
وفي سنة المصطفى النبي الكريم




أخي الكريم: عملا بهذا الحديث:
"من أسدى إليكم معروفا فكافئوه فإن لم تستطيعوا فادعوا له".
رواه أبو داود واوقال ابن الجزري في " طيبة النشر " :
وقد أجزتها لكل مقري *** كذا أجزت كل من في عصري
روايـة بشرطهاالمعتبر *** وقـاله محمد بـن الجــزري
للنسائي بإسناد صحيح.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




"النَّدَمُ تَوْبَة "(إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ)
يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُالرَّحِيمُ*

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
ذكر

تاريخ التسجيل : 27/04/2011
نقاط : 219

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في الخميس 16 يونيو 2011 - 13:26


لوجع الضرس
بسم الله الرحمن الرحيم
المص*طسم*كهيعص*حم عسق*لا إله إلا هو ربُّ العرشِ العظيم* اللهُمَّ صَلِّ عَلىَ سِيِّدِنـَا وَنَـَبِيِّنـَا مُحَمَّدٍ صَلاَةً تـُسَلِّمْنـَا بِهَا مِنَ البَلايَا والأسْقَامِ*اللهُمَّ صَلِّ عَلىَ سِيِّدِنـَا وَنَـَبِيِّنـَا مُحَمَّدٍ صَلاَةً تَشْفِينَا بِهَا مِنْ جَمِيعِ الأَمْرَاضِ والآلاَمِ*أسْكـُنْ أيهَّا الوَجَع والضربان بالذي *إِن يَشَأْ يُسْكِنِ الرِّيح*فَيَظْلَلْنَ رَوَاكِدَ عَلَى ظَهْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ*وَلَهُ مَا سَكَنَ فِي اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ* الَّلهُمَّ عافِنِي الَّلهُمَّ اشْفِنِي))) اهـ* التكرار حتى يذهب الوجع* مجرب عندي صحيح
وإن لم يستجب لك فقد وقعتَ في التقصير*فعليك حينئذ بكثرة الإستغفار**
حديث النفس والشيطان
عن محمد بن جبير أن عمر مر على عثمان فسلم عليه فلم يرد عليه فدخل على أبي بكر فاشتكى ذلك إليه فقال أبو بكر: ما منعك أن ترد على أخيك؟ قال والله ما سمعت وأنا أحدث نفسي قال أبو بكر فبماذا تحدث نفسك؟؟ قال: خلاف الشيطان؟؟ فجعل يلقي في نفسي أشياء ما أحب أني تكلمت بها وإن لي ما على الأرض* قلت في نفسي حين ألقى الشيطان ذلك في نفسي يا ليتني سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم ما ينجينا من هذا الحديث الذي يلقي الشيطان في أنفسنا؟؟ فقال أبو بكر: والله لقد اشتكيت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وسألته ما الذي ينجينا من هذا الحديث الذي يلقي الشيطان في أنفسنا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" ينجيكم من ذلك أن تقولوا مثل الذي أمرت به عمي عند الموت فلم يفعل"* قال: البوصيري في زوائد العشرة سنده حسن*وَعَنْ عُثْمَانَ قَالَ : تَمَنَّيْتُ أَنْ أَكُونَ سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : مَاذَا يُنْجِينَا مِمَّا يُلْقِي الشَّيْطَانُ فِي أَنْفُسِنَا ؟ فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ قَدْ سَأَلْتُهُ عَنْ ذَلِكَ ، فَقَالَ "يُنْجِيكُمْ مِنْ ذَلِكَ أَنْ تَقُولُوا مَا أَمَرْتُ به عَمِّي ، أَنْ يَقُولَهُ فَلْم يقُلْهُ"مسند أحمد بن حنبل*وعن ابن عمرعَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " مَنْ اسْتَعَاذَ بِاللَّهِ فَأَعِيذُوهُ ، وَمَنْ سَأَلَكُمْ فَأَعْطُوهُ ، وَمَنْ دَعَاكُمْ فَأَجِيبُوهُ ، وَمَنْ أَتَى إِلَيْكُمْ مَعْرُوفًا فَكَافِئُوهُ ، فَإِنْ لَمْ تَجِدُوا مَا تُكَافِئُونَهُ فَادْعُوا لَهُ ، حَتَّى تَعْلَمُوا أَنْ قَدْ كَافَأْتُمُوهُ " مُسْنَدُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ . مسند أحمد بن حنبل*العشرة المبشرين بالجنة
"من أسدى إليكم معروفا فكافئوه فإن لم تستطيعوا فادعوا له".رواه أبو داود والنسائي بإسناد صحيح.عن ابن عباس:سَمِعَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : " مَنْ أَسْدَى إِلَى قَوْمٍ نِعْمَةً فَلَمْ يَشْكُرُوهَا لَهُ اسْتُجِيبَ لَهُ فِيهِمْ " . قَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْمُبَارَكِ : ثُمَّ أَقْبَلَ نَصْرُ بْنُ سَيَّارٍ إِلَى الْقِبْلَةِ فَقَالَ : اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْدَيْتُ إِلَى آلِ بَسَّامٍ نِعْمَةً فَلَمْ يَفُوا لِي بِشُكْرِهَا ، فَاجْعَلْ مَوْتَهُمْ قَتْلا بِالسَّيْفِ . قَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْمُبَارَكِ : فَبَلَغَنِي أَنَّهُ قُتِلَ مِنْهُمْ سَبْعُونَ رَجُلا . هَذَا حَدِيثٌ يُعَدُّ فِي أَفْرَادِ الْمَرَاوِزَةِ ، وَنَصْرُ بْنُ سَيَّارٍ أَبُو اللَّيْثِ الْمَرْوَزِيُّ ، وَالِي خُرَاسَانَ عَزِيزُ الْمَسَانِيدِ ، وَقَدْ رَوَى هَذَا الْحَدِيثَ مِنْ حَدِيثِ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ الْمَنْصُورِ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، وَهُوَ أَيْضًا فَرْدٌ غَرِيبٌ .




"النَّدَمُ تَوْبَة "(إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ)
يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُالرَّحِيمُ*

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
ذكر

تاريخ التسجيل : 27/04/2011
نقاط : 219

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في الجمعة 17 يونيو 2011 - 20:21


بسم الله الرحمن الرحيم
{وَهُوَ شَدِيدُ الْمِحَالِ}
شديد القدرة والقوّة والعذاب
أشهدأن لا إله إلا اللَّه وأن محمداً عبده ورسوله، وأن الجنة حق، وأن النار حق، وأن اللَّه يبعث من في القبور ليوم لا ريب فيه. إن اللَّه لا يخلف الميعاد.عليها أحيى وعليها أموت. وعليها أُبعث إن شاء اللَّه*وأستودع الله هذه
قريبا قبري سيتحوَّل بيت يسكنه الديدان والهوام..وتبلى فيه الأكفان*أسأل الله التوفيق والعناية في تحصيل العافية في الدارينالشهادة عند من لا تضيع عنده الودائع*
قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم: " كَيْفَ بِكُمْ وَزَمَانٌ أَوْ يُوشِكُ أَنْ يَأْتِيَ زَمَانٌ يُغَرْبَلُ النَّاسَ فِيهِ غَرْبَلَةً ، وَتَبْقَى حُثَالَةٌ مِنَ النَّاسِ مَرَجَتْ عُهُودُهُمْ وَأَمَانَتُهُمْ ، وَاخْتَلَفُوا فَكَانُوا هَكَذَا " فَشَبَّكَ بَيْنَ أَصَابِعِهِ" . قَالُوا : كَيْفَ بِنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : " تَأْخُذُونَ مَا تَعْرِفُونَ وَتَدَعُونَ مَا تُنْكِرُونَ ، وَتُقْبِلُونَ عَلَى أَمْرِ خَاصَّتِكُمْ وَتَدَعُونَ أَمْرَ عَامَّتِكُمْ "- جَهَابِذَةُ الرَّجُالِ فَي القُرآنِ -*عن أبي الدرداء رضي اللَّه تعالى عنه أنه قال: لولا ثلاث ما باليت أن أموت: أحدها تعفير وجهي في التراب لله ساجدا، وصوم يوم بعيد الطرفين التوى فيه من الجوع والظمأ.والثالث جلوس مع قوم يتخيرون أطيبب الكلام كما يتخيرون أطيب الثمر).الجهابذة المحققين والعلماء العاملين والأئمة الوارثين.الذين يروا أنَّ الأشياء كلها فيض وجوده تعالى لاعين وجوده* الجهابذة الذين إذا وجب تأويل أفعالهم وجب تأويل أقوالهم.وإِذَا أَصَابَ أَحدهم بَلاَءٌ عـدَّهُ رُخاءً*وَإِذا أَصابَهُ رُخاءٌ عـدَّهُ بلاءً* وتفنُّنهم في العلوم جميعها باستنباط معانيها، وكشف مشكلاتها*ومن الفهم للدين بمعناه الشامل، لحياة الناس الروحية من قيم انسانية الحق والعدالة.والتعمق في الدين من علوم وفنون ونصوص.ولا يتكلم فيهم إلا محروم ساقط لعدم الانتفاع بعلومهم وتصانيفهم . ولا ويهتدي لمعرفتهم ويتقرب إلى اللّه تعالى بهم كل صدِّيق.ولا يبغضهم الا ملحد أو زنديق. وهم السر المكتوم والمضنون به على غير أهله*اجتهدوا وجدّوا في توسيع دائرة الفهم وغاية طلب العلم فيما يتعلق بأمور تحقق ثمرات المعرفة الإنسانية حقيقة*جـِبـِلـَّةِ النفس وطينتها من عذبها وملحها التي خـُمَّرتْ من أديم الأرض،فيه الطيب، والصالح، والرديء، ، فخلق منه آدم، فكل شيء خلق من عذبها فهو صائر إلى السعادة وإن كان ابن كافرين، وكل شيء خلقه من ملحها فهو صائر إلى الشقاوة وإن كان ابن نبيين*فإن جزت وتجنَّبْتَ وقطعت الرديء من النفس ، مثل : الهوى..والبغض.. والحقد.. والحسد.. و حفظ اللسان من الغيبة والنميمة..وغمض العين من الحرام..ومنع السمع من إستماع الكلام الذي ليس فيه رضى الله ورسوله..وإصلاح مضغة القلب إنكشف لك نور الحكمة*وفيه إشارة عن النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، أَنَّهُ قَالَ : " مَا مِنْ عَبْدٍ إِلا فِي رَأْسِهِ حِكْمَةٌ بِيَدِ مَلَكٍ ، فَإِنْ تَوَاضَعَ رُفِعَ بِهَا ، وَقَالَ : ارْتَفِعْ رَفَعَكَ اللَّهُ ، وَإِنْ رَفَعَ نَفْسَهُ جَذَبَهُ إِلَى الأَرْضِ". والله لن تتخلَّص من هذه خصال إلا بشيخ حكيم مرشد.هذه العلوم الروحية التي ازدهرت في عصور القرون الثلاثة الذهبية من المعارف والعلوم النافعة الذي منحنا إياها جهابذة الرجال* وانفردوا في ذلك العصر عن اعلام الزمان .والتي تقبع الآن في الخزائن والمكتبات*قد جفَّت وادرست إلى ما شاء الله.وهذا الذي يحصل في هذا الزمان بين علماء الأمة أَصحابُ( الْمِرَاءِ) يُهيجُ العداوة بين الأخوان والخصومات في الإذاعات والفضائيات*"إِنَّ بَيْنَ يَدَيِ السَّاعَةِ سِنِينَ خَدَّاعَةً ، يُصَدَّقُ فِيهِنَّ الْكَاذِبُ ، وَيُكَذَّبُ فِيهِنَّ الصَّادِقُ ، وَيُؤْتَمَنُ فِيهِنَّ الْخَائِنُ ، وَيُخَوَّنُ فِيهَا الأَمِينُ ، وَيَتَكَلَّمُ فِيهِنَّ الرُّوَيْبِضَةُ " . قُلْنَا : يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَا الرُّوَيْبِضَةُ ؟ قَالَ : " الْفُوَيْسِقُ فِي أَمْرِ الْعَامَةِ "إسناده حسن، رجاله ثقات .رجال مسلم..
لماذا اربعين وليس ثلاثين كشهر رمضان"
عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , أَنَّهُ قَالَ :
" مَنْ صَامَ أَرْبَعِينَ صَبَاحًا مَا يُرِيدُ بِهِ إِلا وَجْهَ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ لَمْ يَسْأَلِ اللَّهَ تَعَالَى شَيْئًا إِلا أَعْطَاهُ". إسناده حسن رجاله ثقات عدا أبو يزيد الخولاني وهو صدوق حسن الحديث. الجزء السابع - من الفوائد المنتقاة - أبو الفتح بن أبي الفوارس.
" مَا مِنْ عَبْدٍ إِلا فِي رَأْسِهِ حِكْمَةٌ بِيَدِ مَلَكٍ ، فَإِنْ تَوَاضَعَ رُفِعَ بِهَا ، وَقَالَ : ارْتَفِعْ رَفَعَكَ اللَّهُ ، وَإِنْ رَفَعَ نَفْسَهُ جَذَبَهُ إِلَى الأَرْضِ".
إذن هذا الحديث صحيح *قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ" مَنْ أَخْلَصَ لِلَّهِ أَرْبَعِينَ صَبَاحًا ظَهَرَتْ يَنَابِيعُ الْحِكْمَةِ مِنْ قَلْبِهِ عَلَى لِسَانِهِ "لم يسلم أحد من الإنتقاد ورشق بسهام الكلام.فابتعد عن أهل السفه. وأحسن الظن ولا تنتقد بل اعتقد أنَّ :لله ألطاف خفية رقيقة الجوانب إنه علاَّم لطيف.بيده أزمة القلوب.قريب ممن يناجيه سميع لراجيه.أقرب للضمير من حبل الوريد إنه خبير ولطيف.يقضي ما يريد.رغم أنف الشيطان العنيد.قال عبد الله بن المبارك:{وَلاَ تَأْخُذْ بِعَثْرَةِ كُلِّ قَوْمٍ * وَلكِنْ قُلْ هَلُمَّ إِلَى الرَّفِيقِ}*جوهر إلهي ..مَحلُّ نظرِ الله*النفسُ جوهراً جَسَدًا كونيًّا جماليًّا والروح مُنْبَثٌُ في الجسد إلتصاقاً به*ولا يستثنى من هذا إلا الإلهام الإلهي متكاملا مع الرؤية العقلية الذوقيَّة* فالذوق مخدومُ الفِكر والفكرُ مفتاحُ الصنائع البشرية كما أن الإلهامَ مُستخدِم للفكر*والإلهام مفتاحُ الأمور الإلهية كوني جمالي*فما هو سبب الانهيار والتخلف الذي تردى فيه المسلمون؟؟؟.ولو كان الله يعلم إن علمنا قد انتهى ، لما جاءت كل هذه الدعوة في القرآن الكريم لطلب العلم:[ رب زدني علما] في كل زمان ومكان بحثاً عن الحقيقة. كما أن:العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة *اللَّهُمَّ أَغْنِنِي بِالْعِلْمِ.وَزَيِّنِّي بِالْحِلْمِ.وَأَكْرِمْنِي بِالتَّقْوَى.وَجَمِّلْنِي بِالْعَافِيَةِ.وادَرَأَ عَنِّي الرَّوْعَاتِ وَالْمَخَاوِفَ كـُلـَّهَا*

"من يفعل الخير لا يعدم جوازيه *لا يضيع المعروف بين الله والناس"







"النَّدَمُ تَوْبَة "(إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ)
يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُالرَّحِيمُ*

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
ذكر

تاريخ التسجيل : 27/04/2011
نقاط : 219

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في السبت 18 يونيو 2011 - 15:58

ثناء وتحصين عظيم

إلهي أنت الربُّ وأنا العبدُ*وأنت المَلِكُ وأنا المملوكُ *وأنتَ الحيُّ وأنا الميِّتُ*وأنت العزيزُ وأنا الذليلُ*وأنتَ الغنيُّ وانا الفقيرُ* وأنت الباقي وأنا الفاني*وأنت المُحْسِنُ وأنا المسيءُ*وأنتَ الغفورُ وأنا المذنبُ*وأنتَ الكريمُ وأنا الجاني*وأنتَ الرحيمُ وأنا الخاطِىءُ*وأنتَ القادِرُ وأنا المقدورُ وأنـَتَ الباعِثُ وأنا المبعوثُ *وأنتَ الحيُّ الذي لا يموتُ وأناعبدُك سوفَ أموتُ*وأنتَ الخلاَّقُ وأنا المخلوقُ*وأنت القويُّ وأنا الضعيفُ وأنت المعطي*وأنا السائلُ*وأنت الرزَّاقُ*وأنا المرزوقُ*وأنتَ الآمِنُ وأنا الخائفُ*اللهُمَّ إنِّي لَسْتُ بِأَهْلٍ أنْ تَنَالَنِي رَحْمَتِكَ*وَلَكِنْ رَحْمَتُكَ أهْلٌ أنْ تَنَالَنِي فَإنِّي فَقِيرُ إلى رَحْمَتِك وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ*اللهُمَّ صَل وسَلَّمْ على سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الرَّؤُوفُ الرَّحِيِمُ ذُوالخُلُق ِالْعَظِيمِ*شَفِيِعَ المُذْنِبيِنَ رَحْمَتـَكَ لِلْعَالَمِينَ*مِفْتَاحُ الخَيْراتِ والبَرَكَاتِ*وَعَلى آلهِ وَصَحْبِهِ الَّذِيَن تَرَحَّلْتْ عَنْهُمْ جَمِيِعُ الخَيَالاَتِ وَجُيوُشَ البَاطِلِ وَالهُموُمِ والغُموُمِ والحَسَرَاتِ بِرَحْمَتِكَ يَا أرْحَمَ الرَّاحِمِينَ*اللهم أَوْسِعْنـَا رَحْمَتـَكَ*تحصَّنتُ بذي العزَّةِ والجبروتِ واعتصمتُ بربِ الملكوتِ*وتوكلتُ على الحيِّ الذي لا يموتُ*مولاي إستسلمتُ إليك فلا تضيِّعني*وتوكلتُ عليك فلا تخيّبني*أمْسِكْ عَنِّي أيْدِي الظَّالِمينَ وحِلَّ بيني وبَيْنَهُمْ وبين أعْدَائِي من الإنس والجـِنِّ أجْمَعِينَ*فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِي اللَّه لا إِلَهَ إِلا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ العَرْشِ العَظِيم*[رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِأَخِي[الدَّاوُدِي] وَأَدْخِلْنَا فِي رَحْمَتِكَ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ]اللهم صل على مُحَمَّدٍ وآل مُحَمَّدٍ وافعل بـِنـَا ما أنتَ لَهُ أهلٌ ياكـَرِيمُ*اهـ*(ومن أدعية عمر بن الخطاب رضي الله عنه:اللهم إن عمر ليس بأهل أن تناله رحمتك، ولكن رحمتك أهل أن تنال عمر)*
وتعرَّف عن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
لا تنسى أيها الأخوة والأخوات أن تستعيذوا من شياطين الإنس والجن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]





"النَّدَمُ تَوْبَة "(إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ)
يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُالرَّحِيمُ*

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
ذكر

تاريخ التسجيل : 27/04/2011
نقاط : 219

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في الأحد 19 يونيو 2011 - 21:55

من المجربات الفعالة... رقية العين والحسد والنظرة

الفاتحة - آية الكرسي - أخر البقرة من [ آمن الرسول] الى آخر السورة* وقراءة المعوذتين كل ليلة ما استطعت على نفسك وأهلك وبناتك على الماء وزيت الزيتون - أو قراءة- *الماء للشرب وزيت الزيتون للدهن*والعمل لمدة ثلاثة أيام.والله الشافي المعافي.
(((أَعُوذُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ وَبِوَجْهِهِ الْكَرِيمِ وَسُلْطَانِهِ الْقَدِيمِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ*بسم الله ذي الشأن ِ*العَـظـِيم ِ البـُرْهان ِ*الشَّديـِدِ السُّلطـَان ِ*ما شاءَ اللهُ كانَ لا َحَوْلَ وَ لاَ قـُوَّةَ إلاَّ بِاللهِ*اللهُمَّ صَلِّ علَى سَيِدنَا ونَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صلاةً تـُعِيذُنِي بِهَا وأهلي وبناتي مِنْ خَوَاطِرِ السُّؤِ وهَواجِسِ النَّفْسِ*ومِنْ فِتْتَةِ كُلِّ جِتِّيٍ وأُنْسِيٍّ ومِنْ شَرِّ القَريِنِ مَا ظَهَرَ مِنْهُ ومَا بَطَن فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللهُ وهُوَ السَّمِيعُ العَلِيمُ*اللَّهُمَّ رَبَّ جِبْرِيلَ وَمِيكَائِيلَ وَإِسْرَافِيلَ ومُحَمَّدٍ صلَّى الله عليه وسلَّم أَعِذْنا مِنْ حَرِّ النَّارِ وَمِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ*اللهُمَّ رَبُ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ وَرَبُّ العَرْشِ العَظِيِمِ أكْفِنِي كُلّ ِمُهِمّ ٍ مِنْ حَيْثُ شِئْتَ كَيْفَ شِئْتَ مِنْ أَيْنَ شِئْتَ*واصْرِفْ عَنِّا مَنَ الشَّرِّ فَوْقَ مَا نَخَافُ وأحْذَرُ*فَإنَّكَ تَمْحوُ مَا تَشَاءُ وعِنْدَكَ أُمُّ الكِتَابِ*اللَّهُمَّ ذَا السُّلْطَانِ الْعَظِيمِ*ذَا الْمَنِّ الْقَدِيمِ *ذَا الْوَجْهِ الْكَرِيمِ* وَلِيِّ الْكَلِمَاتِ التَّامَّاتِ*وَالدَّعَوَاتِ الْمُسْتَجَابَاتِ*صَلِّ عَلى مُحَمِّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ*وَعَافِني وأهلي وبناتي مِنْ أَنْفُسِ الْجِنِّ وَأَعْيُنِ الإِنْسِ*بِاسْمِ اللَّهِ أَرْقِيكَ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ يُؤْذِيكَ*مِنْ شَرِّ كُلِّ نَفْسٍ وْ عَيْنِ حَاسِدٍ اللَّهُ يَشْفِيكَ*بِاسْمِ اللَّهِ أَرْقِيكَ*يَارَجَاءَ المُؤْمِنينَ لاَ تُخَيِّبْ رَجَائِي*ويَاغَوْثَ المُؤْمِنينَ أغِثْـنِي*ويَاعَوْنَ المُؤْمِنينَ أعنِّي*يَاحَبَيبَ التَّوابِينَ تُبْ عَلَـيََّّ*عُذتُ بربٍ عَليمٍ حَكِيمٍ قـَدِيرٍ رَحِيمٍ مِنَ شَرِّ عَدُوٍ لـَعينٍ رَجيمٍ* رَبِّ لاَ تـُوُلـِجِ الشَّيْطَانَ فِي قـَلـْبـِي وَأعِذْنِي مـِنـهُ وَمِنْ كـُلِّ سُوُءٍ*فـَإنَّ لـَكَ الـيَـدُ والسُّلـْطَانُ والـْمُلـْكُ وَالـْمَلـَكوُتُ دَهْـرَ الدَّاهِرِيِنَ وَأبـَدَ الآبـِدِينَ آمِيـنَ آمـِيـنَ)))[3] مرات*يُؤَهِّلكَ اللهُ لِكُلِّ خيرٍ*ويكفيك المولى الكريم ما أنتَ الآن عليه*
ولا تنسى الصدقة على الفقراء فإن الصدقة تدفع البلاء*والصدقة تقع في يد الرحمن؟؟.




"النَّدَمُ تَوْبَة "(إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ)
يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُالرَّحِيمُ*

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
الشيخ الداودي
راقي ومعالج
راقي ومعالج

عدد الرسائل : 1046
ذكر

تاريخ التسجيل : 20/07/2008
نقاط : 1858

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف الشيخ الداودي في الثلاثاء 21 يونيو 2011 - 20:33

اللهم امين يارب العالمين

شكرا لك وجزاك الله خيرا

كما اتمنى ان لا تفكر في المواضيع الخاصة بينك وبين سمير الملائكة

لا نريد تحريك الموضوع من جديد

ان كنت مظلوما فاصبر وسيجازيك الحق سبحانه وتعالى
وان كنت مخطئا فبادر بالتوبة ورد المظالم واصلاح ما بينك وبين الاخرين قبل
ان ياتي ملك الموت وقبل ان لا ينفع الندم .. الموضوع بينكما زاد عن حده
وقد قرات ما بداخل منتدى نور القلوب فوجدته يدمي القلب وليس من شيم المسلمين
بالاحرى ان يكون من شيم الدعاة والشيوخ والمربين .. لذا نصيحة من عندي لا ترد
على مواضيعهم ولا تحرك كما قلت من قبل تلك الفتنة وبادر لاصلاح امرك سرا
فوالله ثم والله ان كانت تلك الدموع حقيقية وليست من صنع هوليود فامرك شديد
وجرمك عظيم .. انا لا اعرفك جيدا ولا اعرف سمير الملائكة الا من خلال مشاركاته في
هذا المنتدى .. ومثل هذه المواضيع وتلك المشاكل يجب تسويتها بالود والمحبة وفي السر بين افراد العائلة
واشهارها حرام حرام حرام .. انا لا دخل لي لكن كلمة حق اقولها لكم جميعا
ان يصل الامر الى ذلك الحد .. حرام حرام
اعطيتك اشارات .. وانت اعلم بنفسك فاصلح ما استطعت بينك وبين ... انت تعرف من اقصد
ومعذرة ان كنت تدخلت في ما لا يعنيني لكن حقيقة ذلك المشهد مبكي ويندى له الجبين ان كان حقا ..!!!!
اتمنى لك الخير والسعادة والهناء كما اطلب منك ان تقفل ذلك الموضوع بينك وبين سمير الملائكة نهائيا
وشكرا جزيلا لك
تحياتي




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
توقيع-الشيخ الداودي-اتق الله ترى عجبا

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
ذكر

تاريخ التسجيل : 27/04/2011
نقاط : 219

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في الأربعاء 22 يونيو 2011 - 11:32

فوالله ثم والله ان كانت تلك الدموع حقيقية وليست من صنع هوليود
فوالله ...والله... ووالله والذي لاإله إلا هو إنها دموع صنع هليود؟؟
وأقولها من هنا لتصل وليقرأها الجميع أن هذه الإمرأة لم تكن [حامل] والله يعلم أنها وعشيقها الشيطان لكاذبين..والحملة عليَّ كما قلتُ في هذا الموضوع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
وما التشهير بي إلا كما أخبرتُ في هذا الموضوع
وان كنت مخطئا فبادر بالتوبة ورد المظالم واصلاح ما بينك وبين الاخرين
" كُلُّ ابْنِ آدَمَ خَطَّاءٌ ، فَخَيْرُ الْخَطَّائِينَ التَّوَّابُونَ "
استغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الرحمن الرحيم الحيُّ القيـُّوم الذي لا يموت وأتوب إليه ربِّ اغفر لي *ولا يوجد في مملكة الله من لا يخطىء...ولكن أقسم بالله العلي العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم إني لم أخطا مع من شهَّر بي لا بنفسه ولا بأهله ولا بماله*و كل من شهر بي وظلمني أحتسبه عند الله الملك الديان*[أما رد المظالم وإصلاح ما بيني وبين الآخرين] أقول:بإني لم أظلم أحد كما إدَّعى عليَّ* ليس بيني وبين اخرين أي نزاع أو خصومة*وقد ظلمني ونقم مني هذا الإنسان [ الفاجر] الذي أسمَّيه [ النطفة الشيطانية بالصورة البشرية] والظلم بكل أنواعه وشتى صوره بشع وقد حذرنا الله سبحانه وتعالى منه في الحديث القدسي "يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته محرماً بينكم، فلا تظالموا". وعواقب الظلم وخيمة في الدنيا نزع البركات ومحق الرزق ونزول المصائب والأمراض بالإضافة إلى ما ينتظر الظالم يوم القيامة من عذاب أليم، ولن تزول قدم يوم القيامة إلا بعد أن يُقتص منها.وتشتد حرمة الظلم وتكوي نيرانه عندما يكون بين الإنسان وأخيه الإنسان لأن الظالم بعد أن يعود إلى رشده قد لا يتمكن من التوبة وطلب السماح والمغفرة من الشخص الذي ظلمه بسبب غياب المظلوم أو رحيله أو موته* وموضوع التشهير لم يأت به القرآن ولا السنة الشريفة[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
والله الواحد الأحد والملائكة يشهدون إني أحسنتُ لهذ الرجل الذي شهر بي*وكما قلتُ من قبل أني أسمِّيه النطفة الشيطانية بالصورة البشرية
وأحتسب هذا الرجل عند الله كما جاء في السنة الشريفة*أخرج الحكيم الترمذي عن ابن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يجاء بالعبد يوم القيامة فتوضع حسناته في كفة وسيئاته في كفة فترجح السيئات، فتجيء بطاقة فتوضع في كفه الحسنات فترجح بها، فيقول يا رب ما هذه البطاقة؟ فما من عمل عملته في ليلي ونهاري إلا وقد استقبلت به، فقيل: هذا ما قيل فيك وأنت منه بريء فينجو بذلك". وأخرج الحكيم الترمذي عن علي بن أبي طالب قال: البهتان على البريء أثقل من السموات*أبو بكر الصديق رضي الله عنه في مرض الموت قالوا له: ماذا تشتكي؟ قال: أشتكي ذنوبي. قالوا: ماذا تريد؟ قال: أريد المغفرة. قالوا: ألا ندعو لك طبيباً؟ قال: قد رآني الطبيب. قالوا: فماذا قال؟ قال: يقول: إني فعال لما أريد؟؟.وكلما قلتَ ووعظتَ الفاجر[ اتق اللّه ]انزع عن قولك وفعلك، وارجع إلى الحق، امتنع وأبى، وأخذته الحمية والغضب بالإثم* مجراه من الكذبة الفسقة*وبئس أخو العشيرة اغتياب المؤمنين واتباع عوراتهم، فهو غنم للمؤمنين وغرم على الفاجر* وأخرج ابن أبي شيبة عن سلمان قال: إن المؤمن يصيبه الله بالبلاء ثم يعافيه فيكون كفارة لسيئاته ومستعتبا فيما بقي، وإن الفاجر يصيبه الله بالبلاء ثم يعافيه فيكون كالبعير عقله أهله، لا يدري لم عقلوه ثم أرسلوه فلا يدري لم أرسلوه. ولهذا ثبت في الصحيحين: أن الفاجر إذا مات يستريح منه العباد والبلاد والشجر والدواب"* وأخرج ابن عدي عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال "إن الله مرد كل امرئ رداء عمله". {وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون}.وعن كعب الأحبار في هذه الآية قال: إن روح الفاجر إذا قبضت يصعد بها إلى السماء، فتأبى السماء أن تقبلها، ثم يهبط بها إلى الأرض، فتأبى الأرض أن تقبلها، فتدخل في سبع أرضين، حتى ينتهى بها إلى سجين، وهو خد إبليس. فيخرج لها من سجين من تحت خد إبليس رق، فيرقم فيوضع تحت خد إبليس. وعن البراء، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: "وذكر نفس الفاجر، وأنه يغمد بها إلى السماء قال: فيصعدون بها فلا يمرون بها على ملإ من الملائكة إلا قالوا: ما هذا الروح الخبيث؟ قال: فيقولون فلان بأقبح أسمائه التي كان يسمى بها في الدنيا حتى ينتهوا بها إلى السماء الدنيا، فيستفتحون له، فلا يفتح له" ثم قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم: " {لا تفتح لهم أبواب السماء ولا يدخلون الجنة حتى تلج الجمل في سم الخياط} فيقول الله: اكتبوا كتابه في أسفل الأرض في سجين في الأرض السفلى"(أَتَرْعَوُوْنَ عَنْ ذِكْرِ الفَاجِرِ؟ اذْكُرُوْهُ بِمَا فِيْهِ، يَحْذَرْهُ النَّاسُ). هَتَكَ الله سِتْرَ الفاجر*وفي الحديث: ((الفاجرُ كالأَرْزَةِ صمَّاءُ مُعْتدِلة حتى يَقْصِمها الله)).وعلينا باللين على المسلمين، وبالغلظة على خيانة الجبار العنيد الظالم الغاشم الخَبيثُ الأَثِيمُ المَهِينُ الفاجر المُنافِقُ الأَكُولِ الشَّرُوب البَطِر الصَّيَّاح الشِّرِّير الحقير عند الله الذي لا يـُبالي بزَّجْر كتاب الله ولاأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم ؟فهذا الرجل الجبار العنيد الفاجر الغادر الفاسق المستحل لحرمات اللّه في الغيبة والنميمة والتشهير الذي ما أنزل الله بها من سلطان *ولقد ظهر فجورة في كثير من المنتديات*ومن ظهر فجوره فلا غيبة له؟؟*والفاجر يستطيع بكل سهولة أن يكذب على نفسه وعلى الناس ؟؟ ولكن لا يستطيع أن يكذب على الله الرقيب والكاتبين الحافظين [الكرام الكاتبين] ولا على الذين هم:" أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ* إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ قَعِيدٌ*مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ"* والعبد الفاجر كمل جاء في الحديث:" وَالْعَبْدُ الْفَاجِرُ يَسْتَرِيحُ مِنْهُ الْعِبَادُ وَالْبِلَادُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ "*عن أبي قتادة: كُنَّا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمًا ، فَمُرَّ عَلَيْهِ بِجِنَازَةٍ ، فَقَالَ : " مُسْتَرِيحٌ وَمُسْتَرَاحٌ مِنْهُ " , قَالَ : قُلْنَا : أَيْ رَسُولَ اللَّهِ ، مَا مُسْتَرِيحٌ وَمُسْتَرَاحٌ مِنْهُ ؟ قَالَ : " الْعَبْدُ الصَّالِحُ يَسْتَرِيحُ مِنْ نَصَبِ الدُّنْيَا وَهَمِّهَا إِلَى رَحْمَةِ اللَّهِ تَعَالَى ، وَالْعَبْدُ الْفَاجِرُ يَسْتَرِيحُ مِنْهُ الْعِبَادُ وَالْبِلَادُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ "* مسند أحمد بن حنبل *"الْمُؤْمِنُ غِرٌّ كَرِيمٌ , وَالْفَاجِرُ خَبٌّ لَئِيمٌ" الأدب المفرد للبخاري*. (لا إله إلا الله محمد رسول الله- أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَادَعَاهُ)والدعاء لا يهلك معه أحد* وَإِيَّاكَ وَدَعْوَةَ المَظْلُوْمِ*"وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ"

اللّهمّ صلّ على محمّد وعلى آل محمّد صلاة يشهده
الأوّلون مع الأبرار
وسيّد المتقين
وخاتم النبيّين
وقائد الخير
ومفتاح الرحمة.
اللّهمّ ربّ البيت الحرام
والشهر الحرام
وربّ المشعر الحرام
وربّ الركن والمقام
وربّ الحلّ والإحرام
أبلغ روح محمّد منا التحيّة والسلام
السلام عليك يا رسول الله
السلام عليك يا أمين الله
السلام عليك يا محمّد بن عبدالله
السلام عليك ورحمة الله وبركاته
فهو ـ كما وصفته ـ
(بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ)
اللّهمّ أعطه أُفضل ما سألك
وأُفضل ما سَئـَلْتُ له
وأفضل ما هو مسئول له إلى يوم القيامة.
الحمد لله الّذي علم أسرار الغيوب
ووجلت القلوب عن مخافته
وأنقمعت الأرباب لربوبيّته
سبحانك ياذاالجلال والإكرام*
ياسيّدي يابرّ يارحيم استجب بين المتضرّعين إليك دعوتي
وأرحم بين المنتخبين بالعويل عبرتي
واجعل في لقائك يوم الخروج من الدنيا راحتي
واستر بين الأموات ياعظيم الرجاء عورتي
وأعطف عليّ عند التحوّل وحيداً إلى حفرتي
إنّك أملي وموضع طلبتي
والعارف بما أريد في توجيه مسألتي
فاقض ياقاضي الحاجات حاجتي
فاليك المشتكى وأنت المستعان والمرتجى
وأنتَ رجائي وثقتي.آمين ربّ العالمين





"النَّدَمُ تَوْبَة "(إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ)
يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُالرَّحِيمُ*

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
ذكر

تاريخ التسجيل : 27/04/2011
نقاط : 219

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في الأربعاء 22 يونيو 2011 - 19:47

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

فالمؤمن يستر وينصح والفاجر يهتك ويعير‏؟؟.وغفر الله لمن ستر عيباً رآه في أخيه وستره في ثوبه، واتَّبع قصة - ماعز - كما جاء في الحديث: - '‏ لو سترته بثوبك كان خيرا لك‏-'وغفر الله لمن أصلح خللا أبصرته عيناه*




"النَّدَمُ تَوْبَة "(إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ)
يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُالرَّحِيمُ*

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
الشيخ الداودي
راقي ومعالج
راقي ومعالج

عدد الرسائل : 1046
ذكر

تاريخ التسجيل : 20/07/2008
نقاط : 1858

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف الشيخ الداودي في الخميس 23 يونيو 2011 - 0:56

شكرا لك ربنا يسترنا في الدنيا والاخرة امين يارب

ملاحظة

ان الاجازة لا تكون في امر مفروض مؤكد ومن مصادر الشرع وبالايات المحكمات والاحاديث
والنصوص التي لا تقبل التاويل واضحة الدلالة واضحة المعنى كما هو شان الدعاء
اما الاجازة في اعطاء الحديث وتعليمه وفي الفتوى وفي التخصص في مجال معين من
الدعوة والارشاد والاصلاح
فهذا جائز ومثله مثل الشواهد والدرجات العلمية التي يحصل عليها من
مختلف الكليات والجامعات والمعاهد الخ

لك الود والاحترام
الداودي



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
توقيع-الشيخ الداودي-اتق الله ترى عجبا

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
ذكر

تاريخ التسجيل : 27/04/2011
نقاط : 219

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في الخميس 23 يونيو 2011 - 17:18

الداودي كتب:
شكرا لك ربنا يسترنا في الدنيا والاخرة امين يارب

ملاحظة

ان الاجازة لا تكون في امر مفروض مؤكد ومن مصادر الشرع وبالايات المحكمات والاحاديث
والنصوص التي لا تقبل التاويل واضحة الدلالة واضحة المعنى كما هو شان الدعاء
اما الاجازة في اعطاء الحديث وتعليمه وفي الفتوى وفي التخصص في مجال معين من
الدعوة والارشاد والاصلاح
فهذا جائز ومثله مثل الشواهد والدرجات العلمية التي يحصل عليها من
مختلف الكليات والجامعات والمعاهد الخ

لك الود والاحترام
الداودي

(من رَدَّ عن عرضِ أخيهِ ردَّ اللهُ عن وجهِهِ النَّارَ يومَ القيامةِ) فعسى الله أن يذب عن وجوهنا النار يوم القيامة.




"النَّدَمُ تَوْبَة "(إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ)
يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُالرَّحِيمُ*

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
ذكر

تاريخ التسجيل : 27/04/2011
نقاط : 219

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في الجمعة 24 يونيو 2011 - 11:01

لح في الدعاء على الله بالمعوذتين[101] حتى يستجيب لك الرب عز وجل لان الله عز وجل يحب العبد الملحاح

ثم الدعاء:" لاإله إلا الله قَبْلَ كُلِّ شَيْءٍ*لاإلهَ إلا اللهِ بَعْدَ كـُلِّ شَيْءٍ*لا إلهَ إلا اللهُ يَبْقَى رَبُّنَا ويَفْنى
كُلُّ شَيْءٍ*الحَمْدُ للّهِ المَنَّانُ بِالنِّعَمِ
غَافِرِ الزَّلاَتِ وَمُقِيلِ العَثَراتِ*يَامََْن إذا وَعدَ وَفَّـى*وإذَا تَوعَّـدَ تَجَاوَزَ وَعَفَا*أدْخِلْ عَظَيمَ
جُرْمِي فِي كَبْرِيَاءِ حَلْمِكَ وَعَظِيمِ عَفْوِكََ يَاأرْحَمَ الرَّاحِمينَ*رَبَّنَا عَامِلْنَا
بِلُطْفِكَ وَإحْسَانِك وَرَحْمَتِكَ مَا
أبْقَيْتَاَ يَاجَوَادُ ياكريمُ*اللهُمَّ صَلِّ وسَلِّمْ عَلى سَيِّدِنَا مُحَمِّدٍ خاتم الانبياء والمرسلين وعلى اخوانه الانبياء الذين اخذت
عليهم العهد بِقَوْلِكَ الحَقُّ المَبِينُ*
وَإِذْ أَخَذَ اللّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّيْنَ لَمَا آتَيْتُكُم مِّن كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءكُمْ رَسُولٌ مُّصَدِّقٌ لِّمَا
مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنّ َبِهِ وَلَتَنصُرُنَّهُ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلى ذَلِكُمْ إِصْـرِي قَالُواْ أَقْرَرْنَا*قَالَ فَاشْهَدُواْ وَأَنَاْ مَعَكُم مِّنَ
الشَّاهِدِينَ*
اللهُمَّ إنَّك مَلِيِكٌٍ مُقْتَدِرٌ*مَا تَشَاءُ مِنْ أمْرٍ يَكوُنُ
اللهُمَّ صَلِّ عَلىَ مُحَمَّدٍ وعَلىَ آلِ مُحَمِّدٍ*وفـَرِّجْ عَنِّي مَا قـَدْ ضَاقَ بِهِ صَدْرِي
وعِيِلَ مِنْهُ صَبْرِي*وقـَلَّتْ فِيِهِ حِيلَتِي وضَعُفَتْ لَهُ قـُوَّتِي*يا كَاشِفَ كـُلِّ ضُرٍّ وبَلِّيَةٍ* وياعَالِمَ كـُلِّ سِرٍ وخَفِيَّةٍ*ياأرْحَمَ الرَّاحِمِينَ
اللهُمَّ بِسِرِّ قَوْلِ نَبِيِّك سَيِّدِنَا وَمَوْلاَنَا مُحَمَّدٍ صَلى اللهُ عليه وسلم*إِنَّ رَبَّكُمْ حَيِيٌ كَرِيمٌ يَسْتَحْي مِنْ عَبْدِهِ أنْ يَرْفَعَ إِلَيْهِ يَدَيْهِ فَيَرُدَّهُمَا صِفْراً خَائِبَتَيْنِ
ُ
*فَصَلِّ على نبيِّيك وآلِهِ الطيِّيبيِنَ الطَّاهِريِنَ بِرَحْمَتِكَ يَاأرْحَمَ الرَّاحِمِينَ*اللهُمَّ اغْفِرْ لِي ذَنْبِي كُلَّهُ دِقَّهُ وَجِلَّهُ وَأَوَّلَهُ وَآخِرَهُ
وَعَلَانِيَتَهُ وَسِرَّهُ
*ياصَمَدُ قَدْ صَمَدْنَا إلَيْكَ بِحَاجَاتِنَا فَلا تَرُدَّنَا خَائِبِينَ*يامَنْ كَتَبَ الرَّحْمَةَ عَلىَ نَفْسِهِ وقَضَىَ العَفْوَ والمَغْفِرَةَ لِمَنْ اسْتَغْفَرُهُ اغـْفـِرْ لي ذُنُوبِي جميعُهَا صَغِيرَهَا وكَبِيرَهَا وانـْصُرنَا عَلى الأعْدَاءِ بِرَحْمَتِكَ يَاأرْحَمَ الرَّاحِمِينَ*اللهُمَّ صَلِّ عَلى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَآلِهِ وَصَحْبِهَ وَافْعَلْ بِي مَا أنَت لَهُ أهلٌ وأرْحَمْنِي وتـَجَاوَزْ عَنِّي
يَاكَرِيمُ* أَنْتَ اللَّهُ الرَّءُوفُ الرَّحِيمُ*أَسْأَلُكَ بِنُورِ وَجْهِكَ الَّذِي أَشْرَقَتْ لَهُ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ* أَنْ تـَقـْبَلَنِي فِي هَذِهِ[ الْغَدَاةِ أَوْ.. فِي هَذِهِ الْعَشِيَّةِ] وَأَنْ تُجِيرَنِي مِنَ النَّارِ بِقُدْرَتِكَ*اللَّهُمَّ وَاقِيَة ً كَوَاقِيَةِ الْوَلِيدِ آمين*)[3]قد يقتنص الشيطان من نفس العبد اقتناصاً ليجعل الشك محل اليقين ، حتى ييأس العبد مما عند الله ، فتنقطع عنه أسباب السماء كما انقطعت عنه أسباب الأرض ، بيد أن العبد قد يتنبه في لحظة من غفلته ، فيهرع إلى قرع أبواب السماء ، ولايزال العبد يلح بالدعاء على مولاه ، حتى يستجيب له لانه تعالى يحب العبد الملحاح ويحب صوت عباده المؤمنين وهم يدعونه ويتضرعون اليه وحاشاه عز وجل أن يرد يدي عبده صِفْرا ، وتأتي إجابة الدعاء وتفريج الكرب على وجه تندهش له العقول وتنعقد عنده الألسنة ، عندها نعلم يقينا أن لاأحد غير الله تعالى يقدر على هذا .

أعوذُ باللهِ السَّمِيعِ العَلِيمِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ*وَأعُوذُ بِاللهِ أنْ يَحْضَرُونِ*إنَّ اللهَ هُوَ السَّمِيعُ العَلِيمُ *أعُوذُ بِعِزَّةِ اللهِ وقُدْرَتِهِ مِنْ شَرِّ مَا أجِدُ وأُحَاذِرُ*أعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللهِ التَّامَّاتِ مِنْ غَضَبِهِ وَعِقَاِبِه وَشرِّ عِبَادِهِ وَمِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ وَأنْ يَحْضَرُونِ*أعُوذُ بِوَجْهِ اللهِ الكَرِيمِ وَبِكَلِمَاتِ اللهِ التَّامَّاتِ الَّتي لاَ يُجَاوِزُهُنَّ بَرٌّ وَلاَ فَاجِرٌ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ وَذَرَءَ وَبَرَءَ*وَمِنْ شَرِّ مَا يَنْزِلُ مِنَ السَّمَاءِ وَمِنْ شَرِّمَا يَعْرِجُ فَيهَا *وَمِنْ شَرِّ مَا ذَرَأ فِي الأرْضِ وَبَرَءَ وَمِنْ شَرَِّ مَا يَخْرِجُ مِنْهَا*وَمِنْ شَرِّ فِتَنِ الَّليْلِ وَالنَّهَارِ وَمِنْ شَرِّ طَوَارِقِ الَّليْلِ والنَّهَارِ إلاَّ طَارِقَاً يَطْرِقُ بِخَيْرٍ يَارَحْمَنُ*أعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللهِ التَّامَّةِ مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ وهَامَّةٍ*وَمِنْ كُلِّ عَيْنٍ لاَمَّةٍ*رَبِّ اعوذ بك من الشَّيْطَانَ الرجيم وَخَلِّصْنِي مِنْهُ*وَمِنْ كُلِّ سُوُءٍ*فَإنَّ لَكَ اليَدُ والسُّلْطَانُ والمُلْكُ وَالْمَلَكوُتُ دَهْرَ الدَّاهِرِيِنَ وَأبَدَ الآبِدِينَ آمِينَ آمِينَ*[3] [الإبراهيميَّة[1]*بسم الله الرحمن الرحيم[1] سورة الفلق[101] مرة*بسم الله الرحمن الرحيم[1] وسورة الناس[101] مرة*ثم تقول:[اللهُمَّ إنِّي أعوُذُ بِوَجْهِك الكَرِيِمِ ُوَسُلْطَانِكَ العَظِيمِ*وَحِلْمِكَ القَدِيِمِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيِمِ*وأعوُذُ بِكَ مِنْ خَوَاطِرِ السُّؤِ وَهَوَاجِسِ النَّفْسِ*ومِنْ شَرِّ فِتْنَةِ كُلِّ جِنِّيٍّ واُنْسِيٍّ*ومِنْ شَرِّ القَرِيِنِ مَا ظَهَرَ مِنْهُ وَمَا بَطَنَ*فَسَيَكَفِيِكَهُمُ اللهُ وَهُوَ السَّمِعُ العَلِيِمُ*بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيِمِ*سبحانَ اللّهِ السبوحُ القدوسُ الرحمنُ الملكُ الديانُ الذي لا إله إلا هو*ياسابغَ النِّعَمِ*ويادَافِعَ النِّقِمِ*ويَا فَارِجَ الغَمِّ*وَيَا كَاشِفَ الظُّلْمِ*ياأولُ بِلاَ بِدَايَةٍٍ*ويَاآخِرُ بِلاَ نِهَايَةٍ يَاحَيُّ يَاقَيُّومُ بِرَحْمَتِكَ أسْتَغِيثُ*اللهُمَّ إنِّي أسْالُك بِحَقِّ جَلاَلِكَ وجَمَالِكَ وبَهَائِكَ وَسُلْطَانِكَ وَإسْمِكَ الأَعْظَمِ وَرِضْوَانِك الأكْبَرِ إلاَّ صَلَّيْتَ عَلى مُحَمِّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَاَخَذَتَ وَحَبَسْتَ أبْصَارَ الظَّلَمَةَ والأعْدَاءِ والحُسَّادِ وَصَرَفْتَ قُلوُبَهُم عَنِّي*يَامَنْ لاإلِهَ إلاَّاللهُ يَاأحْكَمَ الحَاكِمِينَ يَاأرْحَمََ الرَّاحِمِينَ يَاأسْرَعََ الحَاسِبِينَ يَاخيْرَ النَّاصِرِيِنَ ياأحْسَنَ الخَالِقِينَ*اسْأَلكَ إيِمَانَا وأمَانَاً مِنَ كُلِّ مُؤْذٍ ومُؤْذِيَةٍ ومِنْ عُقوُبَاتِ الدُّنْيَا والآخِرَةِ يَاقَدِيِرُ يَاعَظِيِمُ يَاكَبِيرُ يَاقَادِرُ يَا قَوِيُّ يَاجَبَّارُإنَّكَ أنَتَ العَزيِزُ الغَفَّارُ*بِسْمِ اللهِ ذِي العِزَّةِ وَالجَبَرُوتِ*اللهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَعَلى آلِ مُحَمَّدٍ وبِكَ أدْرَأُ فِي نُحوُرِ الأعْدَاءِ والظَّالِمِيِنَ والْمُجْرِمِينَ وَالمُتَكَبِّرِينَ وَالجَبَّارِينَ مَنَ الجِنِّ والإنْسِ أجْمَعِيِن وَأَعوُذُ بِكَ مِنْ شُروُرِهِمْ*يَامُحْسِنُ ويَامُجْمِلُ وَيَامُنْعِمُ وَيَامُتَفَضِّلُ وَيَاعَزِيِزُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أنْتَ سُبْحَانَك إنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِيِنَ*اللهُمَّ بِحِرْمَةِ الإسْلامِ وذِمّةِ مُحَمَّدٍ عَلَيْهِ الصَّلاَةُ والسَّلاَمُ كهيعص يارَحِيِمُ يَاوَدوُدُ يَانوُرُ يَاقُدوُّسُ أحْمِنِي وأهْلِيوإخْوَانِي كُـلَّـهُم تَحْتَ سُرَادِقـَاتِ عِزِّكَ بِمَنِّك وَكَمَالِ كَرَمِكَ يَا أكْرَمَ الأكْرَمِينَ*اللهُمَّ مَنْ أرَادَنَابِسوُءٍ فَرُدَّهُ*وَمَنْ كَادَنَا بِكَيْدٍ فَكِدْهُ*وَمَنْ بَغَى عَلَيْنَا بِهَلَكَةٍ فَاهْلُكْهُ وأطْفِاَئ عَنِّي نَارَ مَنْ أَشَبَّ لَنَا نَارَهُ*رَبَّ تَقَبَّلْ تَوْبتِي وَاغْسِلْ حَوْبَتِي وَأَجْبْ دَعْوَتِي يَاأمَانَ الخَائَفِينَ عَافِنِي وَأهْلِي وَأوْلاَدِي مِنَ المَكَارِهِ بِرَحْمَتِكَ يَا أرْحَمَ الرَّاحِمِيِنَ*اللهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَتَا مُحَمَّدٍ وآله وَسَلِّمْ تَسْلِيمَاً دَائِمَاً يَااللهُ يَا رَحْمَنُ يَارَحِيمُ*وَاجْعَلْ لِي مِنْ أمْرِي فَرَجَاً وَمَخْرَجاً وَافْعَلْ بِي مَا أنتَ أهْلُهُ يَاكَرِيِمُ*رَبِّ إنِّى مَغْلوُبٌ فَأنْتَصَرْ وَأجْبُرْ قَلْبِى المُنْكَسِرَ وَأجْمَعْ شَمْلِى المُنْدَثِرَ إنَّكَ أنْتَ الرَّحْمَنُ المُقْتَدِرُ*اكْفِنِي يَاكَافِي فَأَنَا العَبْدُ المُفْتَقِرُ وَكَفَى بِاللهَ وَلِيَاُ وكَفَى بِاللهِ نَصِيرَاً*إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ وَمَا اللَّهُ يُرِيدُ ظُلْماً لِّلْعِبَادِ*فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُواْ وَالْحَمْدُ لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ*اللهُمَّ إنَّكَ قُلْتَ وَقَوْلُكَ الحَقُّ المُبِينُ*
وَوَعَدْتَ وَوَعْدُكَ الصِّدْقُ اليَقِين
*ادْعُوِني أَسْتَجِبْ لَكُمْ*وَقـَدْ دَعَوْنَاكَ كَمَا أَمَرْتَنَا*فَصَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ واسْتَجِبْ لَنَا
كَمَا وَعَدْتَنَا إنَّكَ لاَ تُخْلِفُ المِيَعَادَ
يَاصَادِقُ وَلَقَدْ صَدَقَـكُمُ اللهُ وَعْدَهُ*إِلهي أنت ذوُ فَضْلٍ ومَنِّ ولإِني
ذُو خَطَايَا فَاعْفُ عَنِّي*وظَنِّي فِيكَ يَارَبِّ جَمِيلٌ فَحَقِّقْ يَاإِلَهِي حُسْنَ ظَنِّي وأطِبْ مَطْعَمِي
*
وصلى الله على خَيْرِ خَلْقِهِ مُحَمَّدٍ وعَلىَ آلِهِ وصَحْبِهِ أجْمَعِيِن)*
[7] مرات* *وذلك لمدة سبعة أيام*
واضغط هنا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


واتَّبع هذا الحديث

"من أسدى إليكم معروفا فكافئوه فإن لم تستطيعوا فادعوا له".
رواه أبو داود والنسائي بإسناد صحيح. نسأل الله الكريم أن يجعل عملنا كله صالحا ولوجهه خالصا
وأن يحسن جزاءنا ، وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله محمد وآله وصحبه أجمعين.


رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ ، إِنَّكَ أَنْتَ الأَعَزُّ الأَكْرَمُ


عدل سابقا من قبل سمير عبد الحي في الجمعة 24 يونيو 2011 - 19:28 عدل 2 مرات




"النَّدَمُ تَوْبَة "(إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ)
يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُالرَّحِيمُ*

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
الشيخ الداودي
راقي ومعالج
راقي ومعالج

عدد الرسائل : 1046
ذكر

تاريخ التسجيل : 20/07/2008
نقاط : 1858

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف الشيخ الداودي في الجمعة 24 يونيو 2011 - 11:41

امين يارب العالمين

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
توقيع-الشيخ الداودي-اتق الله ترى عجبا

سمير عبد الحي
عضو متميز
عضو متميز

عدد الرسائل : 139
ذكر

تاريخ التسجيل : 27/04/2011
نقاط : 219

default رد: مُجَرَّبات[السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ]*

مُساهمة من طرف سمير عبد الحي في الثلاثاء 28 يونيو 2011 - 12:36

لفضِّ النزاع بين الأهل

كما قيل:" مَا خَلا جَسَدٌ مِنْ حَسَدٍ "*
إذا حصل شجار بعد الزوجين -فقد دخل الحاسد للعين *فما عليك إلا أن تقرا:
(اَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّةِ مِنْ غَضَبِهِ وَعِقَابِهِ وَشَرِّ عِبَادِهِ وَمِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ وَأَنْ يَحْضُرُونِ*اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِرِضَاكَ مِنْ سَخَطِكَ , وَأَعُوذُ بِعَفْوِكَ مِنْ نِقْمَتِكَ , وَأَعُوذُ بِكَ مِنْكَ , لَا مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ وَلَا مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ , وَلَا يَنْفَعُ ذَا الْجَدِّ مِنْكَ الْجَدُّ)))[3] وإذا بالحاسد قد فرَّ كفرارك من الأسد؟؟* وما خاب من جعل هذا الدعاء من أذكار الصباح والمساء؟؟؟.[اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ يَوْمِ السُّوءِ، وَمِنْ لَيْلَةِ السُّوءِ ، وَمِنْ سَاعَةِ السُّوءِ ، وَمِنْ صَاحِبِ السُّوءِ ، وَمِنْ جَارِ السُّوءِ فِي دَارِ الْمُقَامَةِ]*وكلمة السوء تشمل سائر ما يكره من كل ما يتضرر منه في الدنيا والآخرة، وقد فسره بعض أهل العلم في الحديث المذكور بالقبح والفحش، أو يوم المصيبة، أو نزول البلاء، أو يوم الغفلة بعد المعرفة* غير أن العلماء ما زالوا يوردون هذا الحديث في كتبهم وتصنيفاتهم*

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




"النَّدَمُ تَوْبَة "(إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ)
يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ يَاحَيُّ يَا قَيُّومُ اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا*وَلَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُالرَّحِيمُ*

ا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 23 يونيو 2018 - 22:53